كنت دومًا علي يقين بأن الرياضة وكرة القدم، بكل أبطالها وكل نجومها، يمكنهم أن يقدموا الكثير من أجل الوطن، الذي يعيشون فيه.
في عهد الفرنسي لافاني لم تكن سموحة "عجباني". سموحة التي زاحم فريقها الكبار حين كان حمادة صدقي مدربًا له.. فقد جعل منه فريقًا ...
علي مقهي الشارع الرياضي وليس في الشارع السياسي الذي كان يكتبه الكاتب الكبير إحسان عبدالقدوس في مجلة روزاليوسف..
ميسي.. ميسي.. ميسي.. أقولها للصبح وإلي ما شاء الله.. فعلا هو "أسطورة كروية معجونة بالموهبة والقدرة علي الابتكار والإبداع والم...