انتهت القمة 112 كما بدأت.. لا غالب ولا مغلوب.. لا أهداف.. لا إثارة.. ولا كرة. باختصار شديد كانت قمة فى "الملل الكروى".. وبمعن...
حقق مارتن يول المدير الفنى للأهلى هدفه من مباراة القمة وهو تجنب الهزيمة أمام الغريم التقليدى لاعتبارات عديدة منها عدم خسارة ا...
انتهت قمة الخوف بأحداثها وتفاصيلها.. وشاهد الناس ما قدمه الفريقان فى ملعب الجيش بالسويس فى قمة متواضعة وخالية من الكرة الجمي...
إذا كانت مباراة القمة لم تشهد أى إثارة داخل المستطيل الأخضر، وخرجت الجماهير تنتقد أداء الفريقين فإن دكة البدلاء لم تكن كذلك، ...