الشارع الرياضي هرج ومرج وأين المفر؟
عبد الجابر احمد على
12
125
<< عندما تدخل رئيس الوزراء د. الببلاوي وأوقف قرار طاهر أبو زيد وزير الرياضة.. رغم أنه من صحيح اختصاصه استبشرنا خيرًا وقلنا إن رئيس الوزراء علي علم بما يجري من أحداث والهرج والمرج الدائر في الشارع الرياضي وبالذات كرة القدم.

<< الهرج والمرج وصل إلي حد الاستقواء بالخارج من شكاوي سواء اللجنة الأوليمبية أو بعض الأندية.. رغم أنهم جميعًا يقفون في طابور مقولة "عشانا عليك يارب" الكل منتظر الإعانة من الدولة حتي المكاتب والمباني والملاعب هي ملك للدولة.. ومع ذلك البعض يحاول أن يشكو للاتحادات الدولية وكأنها أصبحت موضة.

<< رئيس اللجنة الأوليمبية يتصرف هو ولجنته وكأنهم أصبحوا سادة والباقي عبيدًا.. سفريات وبدلات سفر طوال العام وفنادق هي الأفخم في أوروبا.. كل ذلك علي حساب مصر إلا أنهم يتنكرون لها ويشكونها.. رغم كل الظروف التي تمر بها البلاد فأين رئيس الوزراء والمسئولون؟

<< وأندية مثل الأهلي والزمالك التي مازالت تمد يدها تشكو التدخل الحكومي وهي غير محترفة ولا تعرف معني الاحتراف.. وأخذوا معهم بعض الأندية يشكون للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) ولو كان هناك من يشرح لـ(الفيفا) موقف هذه الأندية وأنها تمد يدها للدولة لما تسرع (الفيفا) وأرسل خطابه الذي رد عليه اتحاد الكرة.

<< حتي المشجع الزملكاوي الذي وصل إلي كرسي الرئاسة في الزمالك وهو ممدوح عباس يشكو إلي الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) وإلي اللجنة الأوليمبية لأنه دون شك يستفيد من رئاسة الزمالك وجمع ملايين ومليارات من هذا المنصب المرموق.

<< والأدهي والمدهش أن اللجنة الأوليمبية تقوم بعمل قانون رياضة غير مكترثة بالقانون الذي سوف تصدره وزارة الرياضة ورئيس اللجنة طايح دون أن يدرك الظروف التي تمر بها البلاد ولا يجد أحدًا لكي يوقفه ويقول لكل مسئول أين المفر؟

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق