برافو فريق "محمد".. والشكر لعبدالباقي.. والتحية لابن زكريا
محمد سيف الدين
12
125
برافو فريق "محمد".. والشكر لعبدالباقي.. والتحية لابن زكريا
<< هزيمة الأهلي في مباراتين متتالتين من المقاولون والداخلية ثم الفوز الصعب وبالتيلة علي المحلة بهدف يتيم مع أداء لا يتناسب واسم الأهلي، كل ذلك جعل جماهير الأهلي تقف وتسأل عن الأسباب والحلول وكيف ومتي يعود الأهلي؟.. أما عن الأسباب فهي معروفة ولا علاقة للجهاز الفني بها، أيضا لا يمكن إلقاء كل اللوم علي اللاعبين ونتهمهم بالتقصير، ولذلك اندهشت عندما ذهب البعض من جماهير الأهلي إلي التدريب الأخير قبل مباراة المحلة وهتفوا ضد اللاعبين ورفعوا لافتات تحمل الاتهامات لهم!.

الجيل الذي كان يعتمد عليه الأهلي في إحراز الانتصارات والبطولات انفرط عقده، اعتزل أبوتريكة وبركات، وترك الفريق الحضري وأحمد السيد وشادي محمد وفلافيو ومحمد شوقي وحسام غالي، واقترب البعض من الاعتزال مثل وائل جمعة، وإصابات متتالية لشريف عبدالفضيل وعماد متعب ووليد سليمان وأحمد خيري، وفي نفس الوقت لم يحدث التدعيم المطلوب والشامل في كل الخطوط ولذلك وطبيعي جدا أن يقل المستوي وتهتز العروض وتخيب النتائج!.

أما عن الحل، فقد قلنا إن هذا التوقيت هو التوقيت الذي يتعين فيه علي مسئولي الأهلي بناء فريق جديد يجمع بين الخبرة الموجودة والعناصر الشابة الواعدة وأصحاب القدرات الخاصة والحلول الذاتية وهؤلاء يتم استقدامهم من خارج النادي، وضربنا مثلا بما حدث مع بداية الألفية الثالثة ونهاية جيل التسعينيات وتراجع مستوي الفريق وغابت البطولات حتي جاء جوزيه وبدأ في تكوين فريق جديد أغلب عناصره من الخارج.. وإذا كان الأهلي لديه بعض عناصر الخبرة ولديه بعض العناصر الواعدة فيبقي التدعيم الخارجي وهو الذي لم يحدث بالشكل المطلوب!.. فالأهلي لم يضم سوي صبري رحيل وأحمد رءوف الذي جاء بديلا لأحمد عبدالظاهر.

الأهلي يحتاج إضافة إلي الموجودين إلي ظهير أيمن ولاعب مساك وهاف ديفندر (لاعبان) من نوعية حسام غالي، بمعني لاعب وسط يجيد المهام الدفاعية والهجومية معا، له بصمة في المهمتين وليس فقط يجيد قطع الكرة أو التسلم والتسليم لأقرب لاعب بجواره أو خلفه!!

ويحتاج وهو الأهم إلي لاعب وسط مهاري من نوعية بركات وأبوتريكة، لاعب لديه الحلول الخاصة به، لاعب يجيد صناعة الفرص والأهداف، وأيضا تسجيل الأهداف، لاعب ممول يمتلك رأس المال!. وربما يجد الأهلي هذه النوعية في لاعب مثل أيمن حفني لاعب المقاصة والجيش السابق أو محمد فاروق لاعب المقاولون!.

أيضا في حاجة إلي مهاجم ممن لديهم السرعات لأن السيد حمدي وأحمد رءوف من المهاجمين الذين يجيدون التحرك والتهديف واقتناص الفرص من داخل الصندوق، والنوعية التي أتحدث عنها نجدها في مهاجم مثل أحمد تمساح لاعب الداخلية.. طبعا في وجود لاعب واعد وهو عمرو جمال الذي نتوسم فيه خيرا ونشتم فيه أنه سيكون خليفة عماد متعب.. وعندما نقول إن الأهلي في احتياج إلي لاعبين بالإضافة إلي الموجودين لأن الفرق الكبيرة مثل الأهلي والزمالك التي تلعب علي البطولات المحلية والقارية لابد أن يكون لديها فريقان جاهزان بنفس المستوي علي الأقل حتي يمكن مواصلة المشوار وضمان عدم اهتزاز المستوي في حالات الغيابات نتيجة إصابات أو إيقافات.

وعلي سبيل المثال عندما طرد نور السيد لاعب وسط الزمالك المدافع في مباراة بتروجت قام أحمد حسام ميدو بعمل تغيير من خارج الخطوط وآخر تكتيكي من الداخل فقد أشرك هاني سعيد وأعاد عمر جابر لمركز الظهير الأيمن وأعاد مؤمن زكريا ليلعب بجوار هاني سعيد في وسط الملعب وهنا قام مؤمن زكريا بالدور الدفاعي وأداه علي أكمل وجه وفي حالة الاستحواذ كان يتقدم خلف المهاجمين ويقوم بدور صانع الاأعاب وهو دور يؤديه نور السيد، وتكرر نفس الدور في مباراة القناة حينما لعب مؤمن زكريا بجوار هاني سعيد وأدي بشكل رائع ولذلك ليس غريبا أن يكون أساسيا سواء مع الجهاز الفني السابق أو الحالي.. هنا تكمن أهمية وجود أكثر من لاعب في المركز الواحد وأهمية وجود اللاعب الذي يجيد اللعب في أكثر من مركز ولديه مرونة تكتيكية بحيث يستطيع أثناء المباراة أن يؤدي مهام أخري غير التي بدأ بها، ومثل هذه النوعية من اللاعبين تحتاجهم الأندية الكبيرة مثل الأهلي والزمالك، وهنا نشير إلي لاعب مثل رامي ربيعة فهو من هذه النوعية التي يحتاجها الأهلي ويحتاج للمزيد منها.

................................

<< بمناسبة الغيابات المتكررة في الأهلي بسبب الإصابات.. هل هناك من تفسير واضح ومقنع ولا يحتاج إلي تاويل أو تكهن وتخمين يخرج به علينا مسئول في الجهاز الطبي ويعلن بالتفصيل عن إصابة كل لاعب وسببها ومدة علاجها.. ما أعلمه وجاءني من أخبار أن الجهاز الطبي غير مسئول عن هذا الكم من الإصابات!!.

وأن هناك إصابات لبعض اللاعبين اشتكوا منها وغابوا عن التدريبات والمباريات وعندما تم إجراء الأشعة لمواضع الإصابات لم تظهر الأشعة أي شيء مما يشكون منه!!

................................

<< ياااه.. المقاولون هو صاحب أكبر قوة هجومية بين كل فرق المجموعتين. أقوي من الأهلي والزمالك والإسماعيلي!!.

وهو الوحيد الذي لم يتلق أي هزيمة حتي الآن مع الاتحاد السكندري.. برافو فريق "محمد"!!

................................

<< بعيدا عن الرياضة.. كل التحية والتقدير للممثل الفنان المحترم أشرف عبدالباقي الذي قرر أن يغامر ويخلع عباءة الانتظار والنوم في الدفا وقرر أن يخوض تجربة مسرحية جديدة تحت مسمي "تياترو مصر".. يقدمها علي مسرح جامعة مصر في مدينة 6 أكتوبر، حيث يقدم مسرحية جديدة كل 15 يوما والمسرحية عبارة عن عرضين كل عرض مدته حوالي ساعة وهناك فاصل بينهما، يتناول كل عرض بشكل ساخر وكوميدي ــ وبدون إسفاف ــ أوضاعنا الحالية، أسبابها وكيف يمكن حلها.

وهو في تجربته المحترمة والجديرة بالإشادة استعان بعدد كبير من الشباب سواء في الكتابة أو أداء الأدوار علي خشبة المسرح، وهنا يستحق أشرف عبدالباقي إشادة أخري لأنه قام باختيار هؤلاء الشباب الممثلين من خلال جولات قام بها في عدة محافظات وشاهدهم من خلال العروض الشبابية التي كانوا يقدمونها.

كل الشكر والتحية والتقدير للممثل القدير والفنان المحترم أشرف عبدالباقي، وأبدا لن ينضب معين مصر في أي مجال ومهما حدث وسيحدث ومها تكن ساعات الظلام فسيأتي النور الذي يؤكد أن مصر ولادة وصاحبة ريادة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق