مدرب السيتي: مورينيو كاذب ويخدع الجميع
12
125
مدرب السيتي: مورينيو كاذب ويخدع الجميع
3 سنوات وثلاثة أشهر و61 مباراة متتالية، هي المدة التي نجح خلالها مانشستر سيتي بالتهديف في كل مبارياته أمام جمهوره في إطار منافسات الدوري ولكنه لم يتمكن من الحفاظ علي هذا السجل في اللقاء أمام تشلسي.

ولم يكتفِ البلوز بذلك، بل وضع حداً لسجل الانتصارات المتتالية للسيتي والبالغ ثماني مباريات وأوقع الهزيمة الأولي به في آخر 22 مباراة أمام جمهوره في الدوري الإنجليزي. كان البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لنادي تشلسي هو رجل المباراة المثيرة الأول والتي كانت بين أغني فريقين في الدوري الإنجليزي.. سعر لاعبي مانشستر سيتي يصل إلي 360 مليون جنيه إسترليني وسعر لاعبي تشلسي يصل 340 مليون جنية إسترليني وشاهدها 100 مليون متفرج علي مستوي العالم عبر القنوات الفضائية. الداهية البرتغالي أثبت من جديد أنه رجل المباريات الكبري حيث أجاد اختيار التشكيل الأساسي ولعب بورقة الثنائي البلجيكي هازارا والبرازيلي ويليان وخنق المان سيتي وحرمه من تقديم كرته حيث لم تكن له سوي فرص قليلة خطرة رغم الأسماء الكبيرة التي يضمها وأبرزها يايا توريه وسيلفا ونافاس ونيجريدو.

ورغم الفوز وإزاحته للمان سيتي من علي القمة فإن المدرب البرتغالي يري أن فريقه مازال "حصانا صغيرا" في الدوري الإنجليزي. الصراع علي اللقب يبدو أنه أصبح سباقا بين ثلاثة من الخيول، ولكن مورينيو يري أن هناك فوارق بين تشلسي والفريقين الأخرين.. ويقصد الأرسنال ومانشستر سيتي. وقال مورينيو: "هناك حصانان وحصان صغير، حصان صغير مازال يحتاج إلي الحليب والعمل وتعلم كيفية القفز".

وعاد مورينيو إلي تشلسي الصيف الماضي، في ثاني ولاية له مع البلوز، واندهش الكثيرون من قدرته علي وضع الفريق علي الطريق نحو اللقب المحتمل مرة أخري. وأوضح المدرب البرتغالي: "إننا فريق في مرحلة التطور، ولكنه نوع من الأداء الذي يساعدنا علي النمو كثيرا، من الناحية الفنية والذهنية أعتقد أن الأمر مذهل". وأضاف: "الفوز هو الفوز ولكن الفوز أمام فريق جيد للغاية أفضل من الفوز علي فريق عادي". وأشار مورينيو إلي أن "أفضل شيء في تطورنا هو خوض مباريات تحت ضغط، الاقتراب من الصدارة، ولقد جئنا إلي هنا (ملعب الاتحاد) ولعبنا أمام المتصدر وقد استحققنا ذلك".

ورد بقوة مانويل بيليجريني المدير الفني لمانشستر سيتي ووصف غريمه مورينيو بالكاذب الذي يتلاعب بتصريحاته، وفقًا لما أكدته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية. وقال مدرب السيتي: "مورينيو كاذب ويخدع الجميع بتصريحاته، كما أنه يعتمد دائمًا علي أسلوب "مسح الدماغ" للجماهير، ليقنعهم بما يريد أو بما يريد أن يظهر لهم". وأضاف: "مورينيو يقول إن السيتي فريق لا يقهر وضمن الدوري بأمواله، لا أدري كيف يقول ذلك وتشلسي أكثر ناد يصرف أموالا في إنجلترا".

وأشار المدرب التشيلي إلي أن مورينيو من حقه أن يصرح بما يشاء، لكنه ليس له الحق في خداع الجماهير، مؤكدًا أن الصراع علي لقب الدوري مستمر حتي الجولة الأخيرة.. وسار اللاعب ألفارو نيجريدو نجم هجوم مانشستر سيتي علي نفس الدرب وهاجم مورينيو وقال إنه دائمًا ما يتلاعب بتصريحاته قبل المباريات، مشيرًا إلي أنه تابع جيدًا ما كان يقوله المدرب طيلة الأسابيع الماضية.

وقال نيجريديو في تصريحات نقلتها شبكة "سكاي سبورتس" البريطانية: "مورينيو قال قبل أسبوع إن السيتي غير مرشح للفوز باللقب، والآن يقول إننا سنفوز بالمسابقة، ليعود مرة أخري ويمدح قوة أرسنال ويؤكد قربه من استعادة الأمجاد". وبالنسبة لجماهير الكرة في مصر فقد شاهدت مواجهة المان سيتي والبلوز ثم مباراة الفريق أمام نيوكأسل بصورة مختلفة وشجعت تشلسي من أجل عيون محمد صلاح وسعدت لجلوسه علي مقاعد الاحتياطي في هذه المباراة الكبري وبعد أيام من توقيعه للفريق الإنجليزي وحزن ولنقل غضب البعض لعدم مشاركته ولو دقائق قليلة. وقال المدرب البرتغالي عن صلاح "إنني أحب فيه أنه يستطيع اللعب بنفس أسلوبنا الهجومي، كما أنه قادر علي اللعب جهة اليمين أو اليسار أو حتي خلف المهاجمين". ثم مضي يقول "إنه لاعب صغير في السن وسريع ومتحمس كما يتمتع بالقدرة علي الابتكار، وعندما قمنا في تشلسي بتحليل شخصيته ورأينا أنه ذو شخصية متواضعة داخل الملعب بمعني أنه يلعب من أجل الفريق ويتفاني لخدمته كما أنه قادر علي التأقلم وأداء الواجبات التي يكلف بها".

المدرب البرتغالي يسعي للاحتفاظ بالدولي الكاميروني صامويل إيتو في الموسم الجديد. كان إيتو قد انضم للبلوز في بداية الموسم بعقد لمدة موسم واحد وسجل ستة أهداف في 12 مباراة في الدوري منها ثلاثة أهداف هاتريك في مرمي مانشستر يونايتد بعد أن أخذ فترة من أجل التأقلم مع الفريق. وأعرب مورينيو عن سعادته بالمستوي الذي يقدمه إيتو مؤخرًا ملمحًا إلي احتمال تمديد عقده في نهاية الموسم. وقال إيتو في تصريحات للصحفيين ردا علي سؤال عن تقديم عرض جديد لإيتو "الأمر لا يشبه وضع اللاعبين الذين لهم تاريخ في تشلسي وقت طويل، لذلك لا يمكن مقارنة وضعه بوضع فرانك لامبارد أو آشلي كول". ولكنه أردف قائلا إنه يمكن مقارنة الوضع في ظل شعوره بالارتياح وأن الفريق أيضا مرتاح لوجوده بين صفوفه. وحذر جوزيه مورينيو لاعبه المخضرم جون تيري من أنه قد لا يكون مديرا فنيا عظيما لمجرد أنه قائد فريق عظيم. ومن المتوقع علي نطاق واسع أن يتجه قلب دفاع تشلسي المحنك للعمل بمجال التدريب في أعقاب إعلان إعتزاله حيث إنه سبق له أن تحدث في مناسبات عدة عن أنه يرغب في الاستمرار بمجال الكرة حتي بعد توقفه عن اللعب. ونظرا لأن عقد تيري الحالي مع البلوز ينتهي الصيف المقبل دون أن تجري إدارة تشلسي أي مفاوضات معه حول تجديد عقده في ستامفورد بريدج، فإنه يبدو من المرجح أن يعلن اللاعب الذي يبلغ من العمر 33 عاما اعتزاله في نهاية الموسم الحالي.

غير أن مورينيو حذر قائد فريقه من أن تستولي عليه تماما فرق العمل في مجال التدريب مؤكدا أن العمل بهذا المجال ليس بالسهولة التي قد يتصورها البعض. وقال المدرب البرتغالي الشهير في تصريحات وجهها لتيري "إنك تستطيع أن تكون لاعبا جيدا وقائد فريق متميزا ثم تواجه متاعب جمة عندما تعمل بالتدريب، ويمكنك أيضا أن تكون لاعبا عاديا وغير مؤثر في فريقك ثم تصبح مديرا فنيا رائعا حيث إنه ليست هناك أي علاقة بين الأمرين علي الإطلاق". ثم مضي يقول لتيري "إنني أري أنه من الأفضل أن تركز كل تفكيرك الآن علي اللعب، وأن تستمتع بما تفعله حاليا وتترك ما الذي سيحدث في المستقبل كي تكشف عنه الأيام المقبلة".

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق