السوبر الفرصة الأخيرة ليوسف
محسن لملوم
12
125
ربما تكون المرة الأولي في تاريخ النادي الأهلي الكبير التي يقبل فيها علي بطولة وهو غير مرشح للفوز بها رغم أن البطولة من مباراة واحدة وتقام علي أرضه ووسط جماهيره، بل إنه صاحب الرقم القياسي في عدد الفوز بها برصيد خمس مرات وهي بطولة السوبر الأفريقي ولم يخسرها إلا مرة واحدة عام 1994 أمام الزمالك في جوهانسبرج.

الأهلي يدخل المباراة وهو يعاني بشكل كبير بعد أن فقد 11 نقطة في آخر خمس مباريات بالدوري حيث خسر ثلاثا منها أمام المقاولون العرب بنتيجة 1/2 وأمام الداخلية بهدف نظيف وبنفس النتيجة أمام الجونة في آخر مبارياته وتعادل في واحدة أمام الاتحاد السكندري ولم يعرف طعم الفوز إلا في مباراة واحدة وكان علي حساب غزل المحلة وبفوز غير مقنع لمحبي الفريق، وهو ما جعل الكل يرشح الصفاقسي للفوز بالسوبر الأفريقي خاصة أنه يسير بشكل جيد في الدوري التونسي، وبسبب حالة التخبط التي يعيشها الأهلي مؤخرا أصدر الجهاز الفني عدة قرارات منها عدم الإدلاء بأية تصريحات لرجال الإعلام حرصا علي توفير أكبر قدر من التركيز للاعبين قبل لقاء السوبر، كما قرر محمد يوسف المدير الفني عودة اللاعبين الشباب وصغار السن للتدريب مع فرقهم بمراحل الناشئين بعدما كانوا يتدربون مع الفريق الأول حيث أكد يوسف أنهم غير مقيدين أفريقيا ومن الأفضل ابتعادهم عن الفريق الأول حتي يحصل اللاعبون علي أكبر قدر من التركيز.

وعقب الخسارة أمام الجونة عقد يوسف جلسة مصغرة مع اللاعبين الشباب وأقنعهم بذلك وهم رمضان صبحي وأحمد صادق ميدو والسيد الشبراوي وعمرو أشرف وعمر بسام، كما قرر الجهاز الفني أيضا مواصلة التدريبات دون الحصول علي راحة كما هو معتاد عقب كل مباراة ورغم أن الأهلي لعب في الجونة بالغردقة فإنه واصل تدريباته صباح اليوم التالي وبشكل أكثر من جاد، كما حرص الجهاز الفني أيضا علي عقد جلسات خاصة مع بعض اللاعبين الأساسيين في المباراة وحثهم علي ضرورة الفوز في لقاء السوبر مؤكدا لهم أن الفوز ببطولة السوبر من شأنه أن يعيد الفريق للطريق الصحيح بعكس الهزيمة التي قد تدفع الفريق إلي طريق لا يتمناه محبوه.

وأشار يوسف إلي أن الأخطاء والهزائم التي وقع فيها الفريق في بطولة الدوري لن تحدث في لقاء السوبر وأكد أن السوبر له حسابات خاصة تختلف كثيرا عن لقاءات الدوري، وكالعادة حرص أعضاء لجنة الكرة بالنادي علي مؤازرة اللاعبين نفسيا وذلك بحضور تدريباتهم وهو ما فعله محمود الخطيب نائب رئيس النادي وأكد للاعبين أن لديهم ما هو أكثر مما يقدمونه وأن الكل ينتظر منهم بطولة السوبر. يذكر أن الأهلي دخل معسكرا مغلقا منذ يوم الاثنين الماضي وحتي موعد المباراة غدا الخميس، كما يعاني من غيابات كثيرة بسبب الإصابة مثل عماد متعب الغائب منذ فترة للإصابة بشد في العضلة الخلفية وفي الوقت الذي كان يعده الجهاز الفني للقاء السوبر تعرض متعب للإصابة في أول تدريب للفريق عقب لقاء الجونة مما يزيد من علامات الاستفهام حول مشاركته لكنه موجود مع الفريق في المعسكر ومن الممكن إشراكه في لقاء الغد، وفي المقابل يضع الكل أمله في اللاعب أحمد فتحي الغائب أيضا منذ فترة للإصابة ومن المنتظر أن يقود فتحي زملاءه في لقاء السوبر خاصة أنه يتألق بشكل كبير في التدريبات الأخيرة ليثبت للكل أنه لاعب كبير ويستحق لقب الجوكر الذي يملك حلولا كثيرة للمدربين، وبخلاف متعب وفتحي يعاني الفريق غيابات أخري بسبب الإصابة مما يضع علامات استفهام كبيرة حول تكرارها وتعددها مثل صبري رحيل المصاب بشد في العضلة الخلفية وسيغيب عن لقاء السوبر ومن المقرر أن ينضم للتدريبات الجماعية عقب لقاء الصفاقسي ويغيب أيضا أحمد خيري بعد إجراء عملية في ظهره منذ فترة ولن يلحق بلقاء السوبر علي وكذلك وليد سليمان بعد إجراء عملية منظار في ركبته في ألمانيا وسيغيب لفترة طويلة لن تقل عن ثلاثة أشهر، سيغيب أيضا شريف عبدالفضيل بعد إصابته بشد في الرباط الداخلي للعضلة الخلفية، أما محمد نجيب فقد اشتكي من إجهاد في العضلة الخلفية لكن ذلك لن يمنعه من المشاركة أمام الصفاقسي ونفس الأمر بالنسبة لزميله محمد ناجي جدو الذي تعرض للإصابة بكدمة في الكاحل لكنها لن تمنعه من المشاركة في لقاء السوبر.

يذكر أن الأهلي نجح في زيادة عدد الجماهير إلي 20 ألف متفرج بعدما سمح الأمن بحضور 10 آلاف فقط إلا أن جهود الأهلي أسفرت عن مضاعفة العدد إلي 20 ألفا خاصة أنها تعرف جيدا مدي تأثير جماهير الفريق علي اللاعبين وحثهم علي تحقيق الفوز. يذكر أن الأهلي يحمل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز ببطولة السوبر الأفريقي حيث فاز بها خمس مرات من قبل بدأها عام 2001 علي حساب كايزر تشيفز الجنوب أفريقي بنتيجة 4/1 ثم عام 2006 علي حساب الجيش الملكي المغربي بضربات الترجيح ثم عام 2007 علي حساب النجم الساحلي التونسي في أديس أبابا بضربات الترجيح أيضا ثم عام 2009 علي حساب الصفاقسي التونسي بنتيجة 2/1 ثم عام 2013 علي حساب ليوبار الكونغولي بنتيجة 2/1، بينما لم يخسر الأهلي في السوبر إلا في أول مشاركة له وكانت عام 1994 أمام الزمالك في جوهانسبرج بهدف أيمن منصور الشهير في مرمي شوبير.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق