مبروك: الأهلي يحتاج للدعم النفسي!
محسن لملوم
12
125
مبروك: الأهلي يحتاج للدعم النفسي!
في ظل الأزمة الفنية التي يعيشها الأهلي في الفترة الأخيرة يتحدث الكل عن سوء النتائج التي لم يسبق أن عرفها النادي الكبير خاصة أنه في آخر خمس مباريات في بطولة الدوري خسر ثلاثا وتعادل في واحدة ولم يحقق الفوز إلا في مباراة واحدة فقط وبشكل غير مقنع، أبناء الأهلي ولاعبوه السابقون هم الأكثر دراية من غيرهم بأحوال الفريق وأسباب تراجع مستواه في الفترة الأخيرة وأيضا كيفية مواجهة الصفاقسي التونسي في بطولة السوبر الأفريقي مساء غد الخميس باستاد القاهرة، الكل اتفق علي أن الأزمة التي يعيشها الأهلي حاليا سبق أن حذروا منها من قبل واتفقوا أيضا علي أن الحلول ستحتاج لبعض الوقت وأنها في يد الجهاز الفني واللاعبين بشرط استعادة الثقة المفقودة في الوقت الحالي.

في البداية يتحدث فتحي مبروك ويقول إن الفريق يمر حاليا بواحدة من أصعب فتراته علي الإطلاق لأسباب مختلفة منها الإصابات التي ضربت الفريق في الفترة الأخيرة وأيضا اعتزال بعض اللاعبين مثل بركات وأبوتريكة وهو ما حرم الأهلي من لاعبين أصحاب خبرات كبيرة كانت تفيده في الأوقات الحرجة، ويطالب بالهدوء في التعامل مع الأزمة التي يعاني منها الفريق حاليا خاصة أنها صنعت حالة من انعدام الوزن بين الصفوف وأثرت بشكل سلبي علي اللاعبين ومردودهم في المباريات الأخيرة مؤكدا مبروك أن مستوي بعض اللاعبين تراجع بشكل ملحوظ بالإضافة إلي أن اللاعبين الشباب لم يدخلوا في الأجواء بشكل جيد لأنه كان من المفروض أن يشاركوا في ظروف عادية وطبيعية لكنهم للأسف وجدوا أنفسهم يشاركون في ظروف سيئة وهو ما أثر عليهم خاصة في ظل نقص الخبرات التي لا يتحلون بها وهو نفس الأمر تقريبا بالنسبة للاعبين الجدد لأنهم لم يتأقلموا كما هو مطلوب مع بقية اللاعبين بسبب حالة انعدام الوزن التي يمر بها الفريق.

وعن لقاء السوبر الأفريقي أمام الصفاقسي يقول مبروك إنه في ظل ظروف الأهلي الصعبة نجد الصفاقسي يعيش واحدة من أفضل فتراته ويحتل المركز الثالث في الدوري التونسي وبشكل عام يعيش حالة من الاستقرار الفني ويقدم كرة حديثة ومتوازنة ما بين الدفاع والهجوم، لكن الأهلي لن يقف عاجزا ولديه حلول للخروج فائزا خاصة أن اللاعبين لديهم أفضل مما يقدمونه حاليا وفقط يحتاجون إلي إغلاق الباب عليهم وتوعيتهم جيدا بقيمة الفوز في السوبر الأفريقي خاصة أن الفوز في هذه المباراة من شأنه أن يعيد الفريق إلي الطريق الصحيح مرة أخري بعكس الخسارة التي ستتركه غارقا في بعض المشكلات.

ويطالب مبروك وسائل الإعلام بضرورة مساندة الأهلي أمام الصفاقسي لأن الفريق يحمل اسم مصر في اللقاء والفوز يصب في مصلحة الكرة المصرية. أما عادل طعيمة نجم الأهلي السابق فقد ظهر غاضبا وبشكل كبير علي ما وصل إليه حال الفريق مشيرا إلي أنه سبق وحذر مما وصل إليه الفريق قبل ثلاثة مواسم ويؤكد أن الأهلي كفريق كبير يخوض منافسات في أكثر من بطولة في وقت واحد كان يجب أن يتوفر لديه عدد كبير من اللاعبين جاهزين في كل المراكز وأنه من الخطأ والعيب الكبير أن يجد الأهلي نفسه في الموقف الذي وصل إليه حاليا، ويشير طعيمة إلي أن اللاعبين الشباب لا يتمتعون بروح الفانلة الحمراء.

ولا يعرفون جيدا قيمة النادي الذي يلعبون له بدليل أن أحد اللاعبين الشباب أقام حفل خطبته منذ أيام دون أن يطلب منه الجهاز الفني إرجاء ذلك حتي يكون هناك فترة توقف للدوري والغريب أن قناة النادي نقلت الحدث وظهر فيه كل اللاعبين وهم يرقصون ويغنون دون أي مبالاة بالهزائم التي يتعرضون لها مؤخرا، مشيرا إلي أن اختيارات اللاعبين الجدد ليست موفقة علي الإطلاق وأغلب الصفقات لم تقدم الجديد للفريق، ويري طعيمة أن كثرة الإصابات بالفريق والتي أصبحت علامة استفهام كبيرة ولابد من تدخل الإدارة لوجود الحلول.

أما ماهر همام نجم الأهلي السابق فيقول إن الأهلي طوال تاريخه معروف بوجود الفوارق بينه وبين كل الأندية لكن في الفترة الأخيرة افتقد الأهلي مثل هذه الفوارق، وأصبح مطمعا لكل الفرق التي تواجهه وذلك بسبب الظروف التي مر بها الفريق مثل الاعتزالات والإصابات التي ضربت الأهلي مؤخرا ، مضيفا أن لجنة الكرة يتعين عليها أن نجلس مع الجهاز الفني والجهاز الطبي واللاعبين لتحديد أسباب التراجع ووضع أيديهم علي أسباب الخلل بالفريق ويتعين أيضا علي محمد يوسف كمدير فني أن يضع خطة واستراتيجية خاصة للتعامل مع اللاعبين في الفترة المقبلة لأن الأمر لا يتحمل أن يسوء أكثر من ذلك ويجب أيضا أن يكون أكثر حزما وجدية مع اللاعبين بحيث أنه لا مكان بالتشكيل الأساسي إلا للاعب الجاهز والأكثر التزاما بتعليمات المدرب خاصة في المرحلة الصعبة التي يمر بها الفريق حاليا.

وعن مواجهة السوبر الأفريقي يؤكد همام إن الوقت قصير قبيل المباراة لكن الجهاز الفني قادر علي تدارك الموقف ويجب عليه عمل عملية فصل ما بين البطولتين وتوعية اللاعبين بقيمة الفوز في السوبر الأفريقي خاصة أن معدن اللاعبين الكبار يظهر في مثل هذه المواقف.

أما أسامة عرابي نجم الفريق الأسبق فيقول: هناك عدة عوامل أسهمت في الأزمة التي يعيشها الأهلي حاليا مثل الإصابات والاعتزالات ووجود عناصر شابة كثيرة بالفريق وكلهم يفتقدون الخبرات وأيضا اللاعبون الجدد الذين لم ينسجموا حتي الآن مع بقية زملائهم وبسبب كل هذه العوامل لم تسمح الظروف بعملية الإحلال والتجديد المطلوبة، وكان من نتيجة ذلك هذا التردي، لكن بمرور الوقت سيكون هناك حل لهذه المشكلات ويجب أن يكون هناك تكاتف كبير من الكل بدءا من الإدارة ومرورا بالجهاز الفني وحتي اللاعبين لأن الجميع شركاء في الأزمة.

وعن لقاء السوبر الأفريقي يقول عرابي لابد أولا أن يتحلي اللاعبون بالثقة الكبيرة في أنفسهم وفي قيمة الأهلي ولابد أن يكون هناك عملية فصل ما بين بطولة الدوري وبطولة السوبر، وأن يستغلوا الوجود الجماهيري لمصلحتهم وقبل كل ذلك عليهم أن يتحلوا بالروح العالية حتي يكون الفوز حليفهم في النهاية.

أما محمود صالح لاعب الفريق الأسبق فيقول: الكرة المصرية كلها وليس الأهلي فقط تمر بحالة انعدام وزن مثل المنتخب الأول الذي عاني أمام منتخب غانا في المباراة المؤهلة للمونديال والمطلوب أن يكون هناك عملية إحلال وتجديد للاعبي الأهلي في الفترة المقبلة بشرط أن يكون هناك توازن بحيث يدخل اللاعبون الجدد والشباب في زمرة الفريق وبالتالي يحافظ الأهلي علي قيمته وقوته لكن لم يحدث ذلك للأهلي في الفترة الأخيرة بسبب الظروف التي يعلمها الجميع سواء الإصابات أو اعتزال النجوم.

ويضيف صالح أن غياب الثقة يعتبر أهم العناصر التي أثرت علي الأهلي في الفترة الأخيرة ويجب إعادتها قبل الحديث عن أي شيء، مؤكدا أن أهم عنصر يؤثر علي الفريق في الوقت الحالي هو الجانب النفسي الذي يعتبر السبب الأول فيما وصل إليه اللاعبون الآن وعلي الجميع أن يشعروا بقيمة بطولة السوبر وأن مجرد الفوز بها سيعيد الفريق للطريق الصحيح وربما يكون خير بداية جديدة للأهلي ويعود لسابق عهده مرة أخري.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق