انتخابات الصيد واضحة ..
12
125
.. فجأة ارتفعت وتيرة الانتخابات في نادي الصيد.. وأفاق المرشحون والناخبون علي قعقعة الصناديق وتحركها نحو لجان التصويت بعد أيام.. بعد كل ما تواتر عن الإرجاء والإلغاء.. وأعادت القوائم ترتيب أوراقها والتواصل مع الناخبين داخل النادي وخارجه.. واستفادت الأكثرية من تمديد الإجازة الدراسية.. وآخرون فاتهم القطار وآثروا السلامة واستمر غيابهم عن الصراع رغم وجودهم كأسماء بين قوائم المرشحين:

الصراع في مجتمع العراقة والأصالة يدور حول جبهتين يحترم منهما الآخر ويتحاوران بالعقل والمنطق في إطار برامج وأفكار تدور حول الإنجازات التي تحققت في النادي الأكبر والأهم من حيث الإضافة إلي ما سبق في مجال الإنشاءات والفروع إلي حد لا يجاريه فيه أحد.. ناد استطاع أن يحفر له مكانا ومكانة بين الأعظم علي مستويات التفوق والبطولة الرياضية في الألعاب الفردية فضلا عن السباحة والجمباز والرماية، مع الإبقاء علي الرياضات الجماعية في الإطار المقبول من أعضاء النادي والاستحواذ علي البطولات في ألعاب النزال والارتقاء بها إلي المستويات العالمية.

وأداء مثالي ونموذجي في مجالات الخدمات ورعاية الأعضاء بمستوي هو الأرقي أي أن حسين صبور ترك لمن بعده إرثا صعبا ويحتاج إلي أعضاء مبدعين لكي يضيفوا إليه.. ولهذا يقاتل بكل همة لمواصلة المشوار مع المجموعة التي يتصدرها نائبه ورفيق دربه (17 سنة) في مواقع الإدارة د.مجيب عبدالله المرشح رئيسا للنادي ومعه علي مقعد النائب عمرو السعيد أحد أبرز نجوم النادي في كرة القدم وراعي اللعبة في عصرها الذهبي والذي قدم لمصر أول ميدالية أوليمبية للبنات أثناء رئاسته لاتحاد الجمباز وحقق للعبة قفزات هي الأعظم في تاريخها حتي الآن، ومنذ أن كان صغيرا وعلي مدي يزيد علي الأربعين عاما لم يغادر النادي أو يفارقه وشارك في نهضته علي مدي ثماني سنوات ضمن مجلس المهندس حسين صبور في مواقع شتي، وتضم القائمة إيهاب حشيش الذي ضمن تقريبا منصب أمين الصندوق لوجوده في القائمتين ثقة في كفاءته ومعهم المستشار محمد البرتقالي القطب القانوني بمؤسسة الأهرام ويسري عبدالعزيز وخبرات 12 عاما في الإدارة وأمانة الصندوق في مرحلة الإنجازات ومحمد العقدة، محمد الباجوري، إيمان مقبل شاكر، عمرو محمد إبراهيم نجلي وزير الداخلية السابق، أحمد جمال الشاذلي بطل مصر وأفريقيا في السباحة، وكريم عثمان بطل مصر في الرماية والموجود بالقائمتين. 

الجبهة الثانية يقودها وزير البترول الأسبق المهندس عبدالله غراب ومعه علي مقعد النائب اللواء وضاح الحمزاوي محافظ سوهاج الأسبق، وفي العضوية د.أشرف نهاد محرم وهو صاحب الفرص الأقوي بالقائمة وهاني عزت، محمد أشرف، محمد عيسي مرسي، أشرف عبدالرحمن وتحت السن عمرو الشاهد، أحمد السيد رئيس لجنة الشباب بالنادي. 

إجماع بين المرشحين علي استكمال المسيرة والكفة تميل باتجاه الأفكار الواقعية وأصحاب الخبرات السابقة بمجالس الإدارة والمجموعة التي يساندها أصحاب الإنجازات من الحكماء الذين يقودهم المهندس حسين صبور.. مع كل التقدير للاختيارات وخاصة في المفاجآت التي يمثلها المستقلون عن الجبهتين الأكبر مثل محمد زيدان المرشح البارز وعلي منصب النائب هاني الهاشمي وطارق فتح الله.. وينافس في الرئاسة أيضا شريف جبر ويسحب من قاعدة القطبين في هدوء وتركيز، وعلي موقع أمين الصندوق خالد أبوهيف وخالد السيد.. وعلي مقاعد العضوية تتردد أسماء النادي بما لديهم من قبول جيد مثل إيهاب أمين، هشام الجزار، وليد مصطفي، أشرف خلاف، محمد عزب بطل رفع الأثقال.

أما المفاجأة التي تحتاج إلي تفسير هي تقدم أسماء وشخصيات للترشح وكان لهم وجود دائم بين الأعضاء لزمن طويل إلا أنهم عند سباق الترشيح اختفوا بشكل كبير حتي إن بعضهم لم يعد يتردد علي النادي مثل خالد أبوهيف والفنان أحمد شاكر كأنهما لا يصدقان حتي الآن أن الانتخابات ستجري في موعدها المحدد بعد أسبوعين عقب وصول خطاب اللجنة الأوليمبية باعتماد الاتفاق بين وزارة الرياضة التي يقودها المهندس خالد عبدالعزيز أحد الكوادر المهمة التي قدمها نادي الصيد والذي تقدم باستقالته منه الأسبوع الماضي بعد توليه وزارة الشباب والرياضة ونجح في إنهاء الصراع وحالة الاحتراب التي عاشتها الرياضة المصرية مع سلفه طاهر أبوزيد.

المرشحون في كل القوائم والمستقلون مع الأعضاء يسابقون الزمن للوصول إلي القناعة المتبادلة والاختيار الأمثل لأن الجميع علي قلب رجل واحد دافعه الأكبر هو الإصرار علي استكمال المسيرة وإضافة المزيد من الإنجازات بعد إنشاء الفرعين هناك المزيد من الأفكار لأن الريادة ليست فقط أن تكون الأول وإنما أن تذهب بعيدا مع الأحلام والإنجازات وبعد أصل وفرعين يمكن أن تصل إلي الثالث ثم الرابع.. مع الحفاظ علي التقاليد والأصالة وسلوك الكبار وفراسة الرياضة وفي هذا الإطار تبقي الأماني ممكنة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق