الأزمة المالية تعصف بالمراغة
عبد المنعم حسن
12
125
حالة من الغضب الشديد فرضت نفسها علي جماهير ولاعبي المراغة بعد استقالة المحاسب عبدالله مهني رئيس النادي من منصبه، بسبب عدم التفات الجميع إلي الأزمة المالية الطاحنة التي يمر بها النادي، والتي تهدد مسيرته الظافرة هذا الموسم.. حيث يتقاسم صدارة المجموعة الأولي مع سوهاج صاحب الإمكانات الكبيرة ولكل منهما 34 نقطة.

وقال رئيس النادي إن النتائج الرائعة التي يحققها الفريق هذا الموسم كان من الضروري أن تكون مبررًا كافيًا ليجد الدعم والمساندة لا التجاهل والإهمال، مشيرًا إلي أن مجلس الإدارة طرق كل الأبواب لإنقاذ الفريق من الانهيار لكن دون جدوي.. وعجز النادي عن تدبير مكافأة زهيدة لكل لاعب قيمتها مائة جنيه.

وأشار إلي أن مجلس الإدارة ناشد محافظ سوهاج اللواء محمود عتيق كثيرًا بسرعة دعم النادي مثلما يفعل مع سوهاج، الذي تم دعمه بعشرات الآلاف من الجنيهات.. موضحًا أنه لم يجد حلا سوي الاستقالة بعد أن عجز عن الوفاء بمستحقات ومطالب اللاعبين الذين يقدمون موسمًا ولا أروع. من جانبه أكد عبدالعال الشندويلي المدير الفني للفريق أنه لا يجد مبررًا لهذا التجاهل من جانب مسئولي محافظة سوهاج خصوصًا أن الفريق يقدم واحدًا من أفضل مواسمه الكروية علي الإطلاق، معربًا عن ثقته الكبيرة في اللاعبين وإصرارهم علي المضي قدمًا في مشوار المنافسة حتي النهاية.. رغم عدم حصولهم علي أي مستحقات مالية منذ بداية الموسم.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق