طارق العشري : هزيمة الأهلي.. هوايتي
طارق اسماعيل
12
125
طارق العشري : هزيمة الأهلي.. هوايتي
هو واحد من أبرز مدربي مصر، لديه قدرات خاصة وإمكانات هائلة، استطاع أن يحقق الكثير أثناء وجوده كمدير فني لحرس الحدود بتحقيق ثلاثة كئوس وكاد يحرز لقب بطل الدوري لولا إلغاء الموسم، يحلم بتحقيق إنجازات مع أهلي بنغازي ويؤكد أنه سيعود في يوم ما إلي ناديه الاتحاد السكندري لقيادته، الكابتن طارق العشري في حوار خاص بعد أن استطاع الفوز علي الأهلي بطل أفريقيا وأخرجه من بطولة أفريقيا.. معه كان الحوار التالي:

< بداية كيف تري الفوز علي الأهلي؟

ـ اللقاء كان صعبا وكل فريق كان لديه طموح خاص به فالأهلي كان لديه طموح مواصلة مشواره في أفريقيا ونحن لدينا هدف تأكيد الفوز الذي تحقق في اللقاء الأول والحمد لله حققنا الفوز بروح التحدي والطموح وأعتقد أننا حققنا إنجازا كبيرا للكرة الليبية ولأهلي بنغازي.

< أنت تعتبر فوزك علي الأهلي المصري إنجازا؟

ـ بكل تأكيد وإعادة كتابة تاريخ جديد لأهلي بنغازي الذي استطاع الإطاحة ببطل أفريقيا في أول مواجهة أفريقية بينهما.

< وهل لديك طموح المنافسة علي اللقب؟

ـ يكفي أننا ندخل دوري المجموعات لأول مرة وسنبذل كل الجهد لكي نحقق طموحاتنا.

< أنت تري الظروف ملائمة لتحقيق إنجاز مع أهلي بنغازي؟

ـ لدينا كل الإمكانات، مجلس إدارة يوفر الإمكانات ورئيس ناد يدعمنا وجماهير تقف وراءنا ولاعبين لديهم الجهد والإخلاص والرغبة والطموح.

< وما هي الصعوبات إذن؟

ـ نحن لا نلعب علي أرضنا وكل مبارياتنا في تونس وظروفنا قريبة من نفس ظروف مصر بالأوضاع الحالية لكن نحن قادرون علي التغلب عليها.

< وكيف تري أهلي بنغازي؟

ـ فريق جيد ونجحت في ضم عناصر له علي مستوي طيب مثل أحمد عيد وهناك أكثر من لاعب محترف بالفريق.

< أحمد عيد هل هو بداية لوجود لاعبين مصريين في ليبيا؟

ـ هناك عدد كبير من النجوم المصريين هناك بالإضافة إلي أحمد عيد وهو معنا في أهلي بنغازي، أحمد عبدالظاهر في الاتحاد وأحمد مكي وأيمن حفني في أهلي طرابلس ومحمد عبدالله في النصر، وعبدالله فاروق في الهلال واللاعبون المصريون نجحوا في إظهار قدرات الكرة المصرية ولهم دور مؤثر مع أنديتهم.

< وموقف المدربين المصريين؟

ـ هناك أيضا عدد كبير منهم فالكابتن طلعت يوسف يقود أهلي طرابلس والكابتن محمد عمر في النصر، ومحمود جابر في الهلال، وربيع ياسين وجميعهم يؤدون في أنديتهم بمنتهي الإخلاص والأمانة، وأؤكد أن ظهور المدربين المصريين ومعهم اللاعبون علي الساحة الليبية بداية رائعة لعودة مكانة المدرب المصري الوطني لوضعه المعروف علي مستوي العالم العربي بعد أن كاد ينحصر.

< وكيف تري الكرة الليبية؟

ـ هي في طفرة وتتقدم ويكفي أنها حصلت علي بطولة القارة للاعبين المحليين، وأؤكد أن ليبيا تتقدم بسرعة في مجال الكرة وهذا أحد أسباب تفوق أهلي بنغازي علي الأهلي مؤخرا.

< ما حدث مؤشر يؤكد صدق كلامي والحمد لله أننا قدمنا أداء طيبا ونال استحسان الجميع والتوفيق من عند الله.

< والكرة المصرية؟

ـ الكرة المصرية تمر بأزمة والدليل خروج مصر من كل البطولات ولابد من تكاتف وتعاون كل الأطراف لإعادة مكانة مصر الكروية.

< وما سبب الأزمة؟ ـ توقف النشاط والمشكلات التي تحدث فالدوري المصري كان قد وصل إلي أفضل صورة له وأصبح محل إعجاب ومتابعة من كل الأقطار وفجأة حدث ما حدث وتراجع الدوري الذي أتمني أن يستعيد قوته من جديد.

< يقال إنك افتعلت أزمة مع الأهلي قبل المباراة؟

ـ إطلاقا والعلاقة التي تربطني بالمسئولين بالأهلي وجهازه الفني قوية للغاية.

< وحكاية الفندق؟

ـ فوجئت بمن يقول إننا نزلنا في نفس الفندق الذي سيقيم فيه الأهلي بالإسكندرية مع أنني لم أحضر للعب وإنما لإقامة معسكر تدريب بعد اللقاء الأول والدليل أن المباراة لم تقم بالإسكندرية.

< بصراحة لماذا فكرت في الرحيل والتدريب بالخارج؟

ـ لأنني أبحث عن طموح جديد فقد حققت ثلاث بطولات مع الحرس ونجحت مع إنبي وكان لدي طموح أن أقوم بالتدريب في الخارج وأحقق نجاحات.

< ألا تفكر في العودة لمصر؟

ـ لابد أن أعود لمصر بلدي ووطني الذي أعشقه.

< وناديك الاتحاد السكندري؟

ـ بالتأكيد سأعود يوما ما لكي أقود الاتحاد وأحقق طموحات جماهيره.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق