النصر والأسيوطي والمراغة في الترقي
صلاح رشاد
12
125
النصر والأسيوطي والمراغة في الترقي
انقضي من عمر المسابقة 20 جولة حتي الآن ووضحت إلي حد بعيد الفرق التي ستجد لنفسها مكانًا في دورة الترقي.. كما اتضحت أيضًا معالم الفرق القريبة من الهبوط إلي دوري القسم الثالث.. وفي هذه السطور نرصد الواقع في المجموعات الست.. مع التأكيد علي أن المفاجآت فرضت نفسها بقوة علي خريطة الصراع هذا الموسم. كان المراغة حديث الجميع في المجموعة الأولي فرغم الأزمة المالية الطاحنة فإنه فرض نفسه علي القمة هذا الموسم متخطيًا فرقًا عريقة مثل أسوان والألومنيوم وحجز لنفسه مكانًا إلي حد بعيد في دورة الترقي، ونفس الأمر ينطبق علي سوهاج صاحب المستوي الثابت منذ البداية، وهناك منافسة شرسة أيضًا من جانب أسوان والألومنيوم اللذين لم يفقدا الأمل.. أما في القاع فقد تأكد هبوط مكة المكرمة وسكر نجع حمادي، ويقبع في منطقة الخطر أيضًا شبان المراغة وكيما أسوان والأقصر وقنا.. ومن المعروف أن كل مجموعة سيهبط منها 4 فرق.

الأسيوطي حسم أمر الصعود إلي دورة الترقي في المجموعة الثانية، خصوصًا أنه يحتل الصدارة بفارق مريح من النقاط عن أقرب منافسيه وهو بني سويف، الذي لم يحسم الوصافة له حتي الآن، لأن هناك فريقين يضيقان الخناق عليه هما سمالوط وبترول أسيوط.. ويدخل الفيوم دائرة الأمل أيضًا لأنه ليس بعيدًا عن سمالوط والبترول.. وهذا يعني أن الأسابيع المقبلة ستشهد منافسة شرسة علي المركزين الثاني والثالث.. وفيما يتعلق بالهبوط فقد بات منفلوط في حاجة إلي معجزة لينجو من الهبوط ورغم ترنح الوليدية وسنورس ومركز شباب مغاغة وناصر ملوي، إلا أن الأمل في نجاة بعضهم ليس صعب المنال لتقارب النقاط الشديد فيما بينهم. في المجموعة الثالثة تبدو الأمور محسومة للنصر الذي ضمن الصعود إلي الترقي خصوصًا في ظل احتفاظه بصدارة المجموعة لكن صراع المركزين الثاني والثالث سيزداد اشتعالا في ظل تقارب النقاط بين الدخان والاتصالات والسكة الحديد.. ورغم ابتعاد الشمس نسبيًا عن حلبة الصراع فإنه لم يفقد الأمل.

وتمثلت المفاجأة هذا الموسم في الاتصالات الذي فرض نفسه علي صراع الكبار مبكرًا بعد سنوات قضاها بعيدًا عن هذه الحلبة، وقد بدأ الفريق يجني ثمار الاعتماد علي الناشئين الذين وصلوا إلي مرحلة من الخبرة مكنتهم من العودة إلي حلبة المنافسة.. فلم يشفع له تغيير المدربين في إحداث الصحوة المطلوبة فقد بدأ الفريق بالشاذلي مديرًا فنيًا لكنه لم يستمر طويلاً وجاء بعده شاكر عبدالفتاح ولم تتحسن النتائج في عهده، وكان المدرب الثالث هو يحيي السيد الذي لم يستطع أن يغير شيئًا من الأوضاع المأساوية داخل الفريق الذي خرج من مولد المنافسة صفر اليدين.. لولا التحسن النسبي في نتائج البلاستيك في الفترة الأخير لهبط الفريق رسميًا للقسم الثالث، لكنه مازال الأقرب إلي الهبوط ومعه حلوان وطوخ ومياه القاهرة، ولا يبتعد كثيرًا عن منطقة الخطر سكر الحوامدية والإعلاميين.. الغريب أن السكر كان منافسًا قويًا في مجموعة الصعيد في الموسم الماضي وصعد للترقي عن جدارة، لكن بعد انتقاله لمجموعة القاهرة أصبح في حالة يرثي لها، اقترب فريقا منتخب السويس وكهرباء الإسماعيلية من الصعود للترقي عن المجموعة الرابعة وينافسهما الشرقية، وأيضًا المريخ الذي كان ظهوره علي حلبة المنافسة مفاجأة هذا الموسم، أما مركز شباب أبوصوير فهو الحصان الأسود وحقق مفاجآت مدوية في البداية، لكن فرصه في المنافسة علي الصعود للترقي تضاءلت كثيرًا في الفترة الأخيرة.. وفي صراع القاع هبط فعليًا فريق غزل دمياط وعلي نفس المنوال يسير أجا ونجمة سيناء.

أما أسمنت السويس وفاقوس فرغم أنهما في منطقة الخطر فإن أملهما في النجاة مازال قائمًا. في المجموعة الخامسة يطرق بلدية المحلة أبواب الترقي بقوة وينافسه في هذا المضمار طنطا وسرس الليان.. والأخير مفاجأة هذه المجموعة وهناك أيضًا شربين الذي ينافس بقوة ولم يفقد الأمل.. أما المنصورة فقد خرج من حسابات الكبار مبكرًا، واكتفي بالمنافسة علي تحقيق مركز متقدم! وفي صراع القاع هبط غزل شبين رسميًا وفي قلب الخطر سمنود وبني عبيد وبلقاس وجمهورية شبين.. ورغم البداية القوية للأخير فإنه سرعان ما تراجع ليشهد موجة من تغييرات المدربين بدأت بخميس دويدار مرورًا بعصام شعبان ونهاية بعفت نصار الذي أصبح منتهي أمله هو بقاء الفريق في المسابقة! مفاجأة سعيدة أفرزتها منافسات المجموعة السادسة هذا الموسم بظهور الأوليمبي في دائرة الكبار مبكرًا بعد سنين طويلة من التخبط وعدم الاستقرار الفني وأصبح الفريق قريبًا من الصعود للترقي مع وجود منافسة شرسة من جانب الرباعي كفر الشيخ ومالية كفر الزيات ودمنهور ومياه البحيرة.

أما سماد أبوقير صاحب الصولات والجولات في المواسم الماضية فقد خرج من سباق القمة مبكرًا هذا الموسم.. وفي دائرة الهبوط ودع المسابقة رسميًا سكة حديد طنطا ويقترب من نفس المصير الثنائي الزعفران ومطروح ولا يبعد عنهما كثيرًا العبور والحمام.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق