يوسف: لم أشعر بالأمان
محسن لملوم
12
125
يوسف: لم أشعر بالأمان
قبل مباراة الأهلي وسموحة بيومين فقط وفي الوقت الذي كان الجهاز الفني يباشر تدريبات لاعبيه استعدادا لمواجهة الفريق السكندري فوجئ الجميع بقرارات لمجلس إدارة النادي هي أشبه بالزلزال الذي هز أرجاء النادي الكبير، وذلك عندما تمت إقالة الثلاثي محمد يوسف المدير الفني وسيد عبدالحفيظ مدير الكرة وهادي خشبة مدير قطاع كرة القدم بالنادي، وهو القرار الذي صدم الجميع بسبب توقيته خاصة أن الأهلي ليس من عاداته إجراء تغييرات في منتصف الموسم مهما تكن الظروف، وفي المقابل جاءت ردود فعل الثلاثي لتعكس خلفيات القرار وأسبابه والتي كانت مادة خصبة لكل وسائل الإعلام في الأيام القليلة الماضية، وفي الوقت الذي سعي الثلاثي فيه للحفاظ علي مبادئ وتقاليد النادي لم يخل الأمر من بعض التصريحات النارية والتي كشفت أسباب القرار المفاجئ.

في البداية يتحدث محمد يوسف المدير الفني السابق ويقول: الكل يعلم أنها ليست استقالة بل إقالة وأشار إلي أنه لم يتفاجأ بالقرار كما حدث داخل الوسط الرياضي مؤكدا أن النية كانت مبيتة للإطاحة به في أي وقت وأنه لمس ذلك خلال الفترة الأخيرة وتوقع حدوثه في أي لحظة وأن ما حدث ليس إلا سيناريو مسبقا تم تنفيذه بدقة متناهية، وأشار يوسف إلي أنه فور فوز المجلس الجديد بقائمته بالكامل تقدم بالاستقالة حتي يرفع الحرج عن الأعضاء الجدد لكنهم رفضوها وقتها وطالبوه بالاستمرار في منصبه وأنهم يدعمونه بشكل كامل وكبير ولا داعي للقلق وأضاف يوسف أنه لا يعرف لماذا تمت إقالته فيما بعد وبهذا الشكل خاصة أنه لم يكن فاشلا في مهمته .

وأضاف أنه فاز ببطولة دوري الأبطال الأفريقي وكأس السوبر الأفريقي وتأهل لمونديال الأندية ووصل بالفريق إلي دور المجموعات في الكونفيدرالية الأفريقية وهو ما لم يحدث في تاريخ النادي من قبل أي أنه حقق النجاح بنسبة كبيرة خلال توليه المهمة برغم أن الظروف لم تكن في مصلحته وهو أمر يعلمه الجميع وأولهم الإدارة نفسها، وأشار يوسف إلي أنه لا يحب أن يخوض في تفاصيل حرصا علي اسم النادي وتاريخه وأنه سيكتفي بأن الجميع يعرف ماذا حدث بالضبط، وأشار إلي أن ما فعله كان مجرد رد فعل لتجاهل رأيه في التجديد لعماد متعب من عدمه كما أنه قبلها بفترة هوجم من طاهر الشيخ عضو مجلس الإدارة وأنه اشتكي لرئيس النادي، وشدد يوسف علي أنه يرفض تماما مقولة البعض بأنه ضمن مؤامرة يقودها آخرون لإسقاط طاهر ومجلسه.

وقال إنه ليس محسوبا علي أحد لأنه ابن من أبناء الأهلي وتهمه مصلحة النادي ككل ويرفض أن يزج باسمه في مثل هذه الأمور السيئة، وأضاف أن من يملك دليلا واحدا علي أنه ضمن مؤامرة ضد المجلس فليقدمه للرأي العام. واختتم يوسف كلامه بأنه لم يشعر بالاستقرار داخل الفريق واستشهد بأنه اشتكي طاهر الشيخ إلي رئيس النادي لكن شيئا لم يتغير، وكشف يوسف في حواره مع محمود طاهر بأنه سأله هل سمع بنفسه مداخلته في إحدي الفضائيات فرد طاهر بأنه لم يشاهدها وهو علي حد قول يوسف أكبر دليل علي أن أحد الأفراد يعمل ضده وينقل معلومات زائفة بهدف الإطاحة به وهو ما حدث في النهاية.

وقال يوسف إنه أهلاوي حتي آخر لحظة في عمره ومستعد لخدمة ناديه في أي وقت وفي أي مكان وأبدا لن يغير رأيه لأنه يخدم كيانا عريقا وكبيرا وليس أشخاصا بعينهم لأن الكل راحل وسيبقي اسم الأهلي أكبر من الجميع. أما سيد عبدالحفيظ مدير الكرة السابق فقال: الكل يعلم أنها لم تكن استقالة بل إقالة ولا داعي أن نقول غير ذلك للناس لأن الكل يعرف الحقيقة كاملة، وأضاف عبدالحفيظ أنه علي المستوي الشخصي لم يتفاجأ بالرحيل خاصة بعد عدة أمور منها التجديد لعماد متعب دون علم الجهاز الفني وهو أمر جديد عليه مؤكدا أنه لا يعترض علي التجديد لعماد متعب بل يعترض علي الطريقة التي تمت بها لأنها من اختصاص عمله هو والجهاز الفني وعندما يحدث ذلك دون علمه فإنه أكبر دليل علي أن شيئا ما يحاك ضده وهو ما كشفته الأيام بقرار إقالته هو ومحمد يوسف وهادي خشبة، وأضاف عبدالحفيظ أنه لن يخلد في منصبه وكان سيأتي اليوم الذي يرحل فيه عنه وأنه قد حان وقت الرحيل دون الوضع في الاعتبار الطريقة التي تمت بها رحيله فإنه في النهاية ابن من أبناء الأهلي وجاهز لخدمته في أي وقت ودون أية مناصب لأن الأهلي صاحب فضل كبير عليه وبدونه لم يكن لأحد أن يعرف سيد عبدالحفيظ. وتوجه عبدالحفيظ بالشكر لكل من منحه الثقة خلال الفترة الماضية للعمل داخل النادي وتمني التوفيق لمن يتولي المهمة من يعده، مؤكدا أن الكل يعمل تحت شعار واحد وهو أن الأهلي فوق الجميع والكل يخدم الكيان ولا يسعي لأهداف فردية بل هدف جماعي واحد وهو خدمة النادي الأهلي.

واختتم عبدالحفيظ كلامه بأنه لا داعي للكلام حول أمر رحيله وأنه آن الأوان لمساندة الجهاز الجديد في مهمته الصعبة في الوقت الحالي ولابد أن تتكاتف كل الأيادي حتي يمر الفريق بسلام خلال الفترة القصيرة المقبلة. أما هادي خشبة مدير قطاع كرة القدم فقال إنه علي عكس يوسف وعبدالحفيظ تفاجأ بالقرار لأنه لم يكن هناك ما يستدعي أن تتم إقالته هو أو أي فرد آخر من أفراد الجهاز الفني كما أنه ليس من طبيعة النادي الأهلي أن يقوم بتغييرات خلال الموسم لكنها في النهاية حدثت ولا يسعه إلا أن يتمني التوفيق للجهاز الجديد كما تعود دائما في النادي الأهلي، وأضاف خشبة أنه لا يعترض علي القرار لأنه في النهاية حق أصيل لأعضاء مجلس الإدارة وأنه متقبل القرار بشكل نهائي وأنه مثل غيره جاهز ومستعد لخدمة النادي في أي منصب وفي أي وقت، وأضاف خشبة أنه راض تماما عما قدمه للنادي الأهلي خلال فترة عمله والتي استمرت لنحو ثمانية أعوام مضت لم تحدث خلالها مشكلة واحدة، وأضاف أنه يكفيه أنه لم يرحل بسبب مشكلة افتعلها أو فشل فني للفريق أو حتي فشل إداري لكنه رحل بسبب رغبة مجلس الإدارة ليس إلا ويكفيه أنه ترك الفريق وهو بطل ومازال ينافس علي البطولات التي يشارك فيها برغم كل الصعاب التي واجهته في الفترة الأخيرة.

رابط دائم: 
كلمات البحث:
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق