طنطا ينضم لقافلة الصاعدين
صلاح رشاد
12
125
طنطا ينضم لقافلة الصاعدين
حسمت الجولة الرابعة والعشرون إلي حد بعيد صراع الهبوط.. أما المنافسة علي الصعود للترقي فلم تعرف الحسم الكامل حتي الآن.. وكان الاستثناء في هذه الجولة لفريق طنطا الذي ضمن الصعود بعد فوزه علي سمنود بخماسية نظيفة.

4 مجموعات فقط لعبت مباريات الأسبوع الرابع والعشرين يوم الأحد الماضي.. منها المجموعة الثالثة التي جاءت نتائجها لتسدل الستار علي مشوار فرق منفلوط والوليدية وسنورس في المسابقة وتأكد هبوط ثلاثتهم أما الفريق الرابع فهناك صراع عليه بين شباب مغاغة والوادي الجديد.. أما فيما يتعلق بالصعود للترقي فالبطاقة الوحيدة التي حسمها في المجموعة كانت من نصيب الأسيوطي الصاعد حديثا والذي حسم أمره منذ أسبوعين.. ويقترب منه فريق بني سويف خاصة بعد فوزه خارج أرضه علي الواسطي وارتفاع رصيده إلي 44 نقطة يحتل بها المركز الثاني لكن بترول أسيوط وسمالوط مازالا يضيقان عليه الخناق فلكل منهما 41 نقطة.

الأمر الذي يعني أن صراع الترقي في هذه المجموعة ربما يتم تأجيله للجولة الأخيرة. لم تحسم مباريات المجموعة الثالثة أيضا صراع الصعود إلي الترقي وإنما حسمت معمعة الهبوط التي كانت شديدة الاشتعال.. فقد تأكد هبوط مياه القاهرة بعد خسارته من النصر بسباعية وتجمد رصيده عند 18 نقطة.. وحدث الشيء نفسه لسكر الحوامدية الذي انهزم من السكة الحديد وتجمد رصيده عند 22 نقطة وهو نفس رصيد طوخ ليتأكد هبوط الفرق الثلاثة.. أما الفريق الرابع الهابط فربما تتضح معالمه في الجولة المقبلة والصراع منحصر بين البلاستيك 24 نقطة وحلوان 27 نقطة.. أما بالنسبة لصراع القمة والصعود إلي دورة الترقي.. فإن الدخان اقترب خطوة كبيرة من الصعود بعد فوزه علي البلاستيك ليرفع رصيده إلي 45 نقطة يحتل بها وصافة المجموعة بعد النصر الذي صعد رسميا منذ الجولة الماضية.

ويحتاج الدخان إلي نقطة واحدة من آخر مباراتين في المسابقة ليضمن صعوده للترقي.. ورغم هزيمة الاتصالات من الشمس فإنه لم يفقد الأمل في الصعود حيث إن رصيده 40 نقطة ولا يفصله سوي نقطتين فقط عن السكة صاحب المركز الثالث الذي رفع رصيده إلي 42 نقطة بعد فوزه علي سكر الحوامدية. بعد صعود فريقي منتخب السويس وكهرباء الإسماعيلية لدورة الترقي عن المجموعة الرابعة جاءت هذه الجولة لتشعل الصراع علي المقعد الثالث بين الشرقية والمريخ.. بعد تعادل الأول مع فاقوس وفوز الثاني علي الشهداء ليصبح رصيد الشرقية 40 نقطة متقدما بنقطة واحدة فقط عن المريخ ليتأجل الحسم في ظل هذه المنافسة الشرسة بين الفريقين.. أما معركة الهبوط فلم يهبط رسميا سوي فريق أجا الذي تجمد رصيده عند 15 نقطة.. أما الفرق الثلاثة الأخري التي ستهبط فلم تتحدد ملامحها ولكنها لن تخرج عن الخماسي الذي يقبع في قلب الخطر وهي نجمة سيناء 18 نقطة وأسمنت السويس وغزل دمياط ولكل منهما 21 نقطة وغزل السويس 23 نقطة وفاقوس 26 نقطة. كان طنطا فرس رهان المجموعة الخامسة في هذه الجولة بعد أن انتزع بطاقة التأهل الثانية للترقي بعد بلدية المحلة إثر فوزه الغالي علي سمنود بخماسية نظيفة رفعت رصيده إلي 46 نقطة ليتسع الفارق بينه وبين سرس الليان صاحب المركز الرابع إلي 7 نقاط ليحسم معركة الصعود للترقي لمصلحة قبل جولتين من نهاية المسابقة.

ومازال الصراع علي أشده بين شربين وسرس الليان علي المقعد الثالث للترقي خاصة أنه لا يفصل بينهما سوي نقطتين فقط لمصلحة شربين صاحب المركز الثالث برصيد 41 نقطة.. أما صراع الهبوط فقد هبط رسميا فريقا غزل شبين وسمنود.. وهناك 4 فرق في قلب الخطر هي بني عبيد ودكرنس وجمهورية شبين والزرقا وسيكون التنافس بينها شرسا في الجولتين المقبلتين لهبوط فريقين آخرين إلي دوري القسم الثالث.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق