اقتلوا أبوتريكة أو اطرحوه أرضا.. وابحثوا عن سبب لهذه الظاهرة!
محمد سيف الدين
12
125
اقتلوا أبوتريكة أو اطرحوه أرضا.. وابحثوا عن سبب لهذه الظاهرة!
** منذ فترة ليست ببعيدة وعندما كثرت الأخبار حول سفر أبوتريكة إلي إنجلترا وهولندا هذا الصيف لقضاء فترة معايشة مع ناديي تشلسي وأياكس، كتبت مندهشا من هذه الأخبار التي تدل علي سذاجة من روجها ونشرها، فكيف يسافر لاعب لقضاء فترة معايشة بعد نهاية الموسم وكل الأندية أنهت موسمها وأغلقت بابها وبدأ الجميع يستعد لعرس المونديال!..

ويومها قلت إن أبوتريكة وبعد محادثة تليفونية معه سيسافر إلي البرازيل ولم نفصح وقتها عن سبب السفر، البعض قال إنه سيسافر لمشاهدة كأس العالم..

واليوم نقول إنه غادر القاهرة وسافر إلي هناك ليقوم بتحليل مباريات كأس العالم لقناة بي إن سبورت، ولا أجد في ذلك أي مشكلة للاعب، فهو لم يرتكب جريمة الخيانة العظمي، ولم يذهب ليعلن من هناك أسرارا تضر بأمن مصر القومي، ولم يسافر ليتلقي تدريبات علي أعمال التخريب أو إثارة الفتن والبلبلة في الرأي العام أو التحريض علي قلب نظام الحكم!..

الرجل سافر ليحلل مباريات كأس العالم في كرة القدم وليس في مجال السياسة، شأنه شأن فطاحل النجوم لكبار في أوروبا من أمثال تشيزاري مالديني وألتوبيلي من إيطاليا ونبيل معلول وطارق دياب من تونس وكيفن كيجان وآلان شيرر وجاري لينكر من إنجلترا وجورج وايا الليبيري وعبيدي بيليه الغاني وإيمانويل أمونيكي النيجيري ورود خوليت الهولندي وسامي الجابر ونواف التمياط من السعودية ولوثر ماتيوس الألماني ويوسف شيبو المغربي..

وغيرهم ممن لا تسعفني الذاكرة لتذكرهم، فما العيب أن ياتي أبوتريكة ليكون واحدا من هؤلاء مع زملائه المصريين حازم إمام ونادر السيد وهيثم فاروق ومن قبلهم أحمد حسام ميدو الذي لولا توليه مهمة تدريب الزمالك لكان الآن أحد محللي مباريات كأس العالم! أبوتريكة وهذا فخر سيكون ضمن طاقم التحليل لمباراة الافتتاح بين البرازيل وكرواتيا مع النجوم الكبار البرازيلي دونجا والسعودي سامي الجابر والمصري حازم إمام.. وإذا أردنا أن نبحث عن أي شيء يدين أبوتريكة فلنبحث عن أمر آخر غير أنه سيذهب ليحلل في قناة رياضية وليست سياسية!!..

وللعلم فإن أبوتريكة عندما عرضوا عليه الأمر وافق بشرط وهو ألا يسافر إلي قطر وأن يكون التحليل من قلب البرازيل وتمت الموافقة علي شرطه!..

وفي السياق فقد علمت أن أبوتريكة سيقوم هناك بزيارة معسكر المنتخب الجزائري من باب المساندة المعنوية للمنتخب العربي الشقيق الذي نتمني له كل توفيق في البطولة.

............................

* لابد علي اتحاد الكرة ــ وهذه هي مهمته الأساسية ــ وفي وجود مدير فني وهو الكابتن فاروق جعفر أن يقوم بعمل دراسات وتحليلات فنية لمعرفة الأسباب التي أدت إلي ضعف واضح وملحوظ في الدفاع المصري سواء علي مستوي الأندية الكبيرة ومنها الأهلي والزمالك أو علي مستوي المنتخبات ومنها المنتخب الأول تحديدا، لقد خسرنا مباريات بسبب أخطاء قاتلة دفاعية، وعندما نقول أخطاء دفاعية لا نقصد بها الأخطاء الفردية للمدافع وإنما نقصد بها المنظومة الدفاعية ككل والتي تبدأ بالمهاجمين ثم لاعبي الوسط وأخيرا خط الظهر، نقصد بها التكتيك الدفاعي للفريق والذي اتضح أننا نعاني من عدم فهم أو تركيز لمعناه الشامل.. لابد من بحث الظاهرة بشكل فني ووضع حلول لها حتي ولو بدأ تطبيق هذه الحلول من المراحل السنية الصغيرة!..

إن الأخطاء الدفاعية المتكررة التي لاحظناها من خلال مباراتي منتخبنا مع شيلي وجامايكا، ومن خلال أداء لزمالك والأهلي في المشوار الأفريقي تجعلنا نتوقف لنبحث وندرس لنصل إلي حلول سريعة علي المدي القصير وحلول طويلة علي المدي البعيد.. وعندما نقول حلول سريعة فإننا ننظر إلي بدء مشوار التصفيات الأفريقية للمنتخب الأول قريبا وأمامنا مهمة ليست سهلة في وجود السنغال وتونس.

............................

** ما حدث من بعض لاعبي الزمالك في نهاية مباراة فريقهم أمام مازيمبي أمر مؤسف ولا يليق أبدا بلاعبين يلعبون لناد كبير له اسمه وسمعته في أفريقيا ويلعبون باسم دولة كبيرة لها اسمها ووزنها وريادتها في أفريقيا وهي مصر.. ولا أدري سر هذه السخونة علي الحكم لمجرد أنه لم يحتسب دقيقة أو دقيقتين في الوقت الضائع أو لأنه احتسب "فاول" أو "فاولين" للفريق المنافس في منتصف الملعب.. وكأنهم يلعبون كرة سلة أو يد فتصبح تلك الدقيقة من الأهمية القصوي لأن فيها قد تتغير النتيجة!..

لقد لعبتم 90 دقيقة فماذا فعلتم؟.. كم مرة خلالها وصلتم لمرمي المنافس. كم فرصة حقيقية صنعتموها؟ كم فرصة أضعتموها ؟.. لا شيء.. فلماذا هذا المشهد المسيء؟..

والذين شاركوا فيه نسألهم ماذا فعلتم وأنتم تلعبون؟..

ولماذا لم تسعوا لتكون النتيجة في مصلحتكم فتصبح دقائق ناقصة أو زائدة بلا اهمية؟... الأمر يحتاج إلي وقفة من رئيس النادي مرتضي منصور الذي يرفض مثل هذه التصرفات ويرفع دائما شعار سيادة القانون وأن تحصل علي حقك ليس بالتظاهر ولا بقطع الطريق ولكن بالقانون، ونفس الأمر في كرة القدم.. احصل علي حقك باللعب والمجهود والمهارة الفنية وليست المهارة العضلية والكلامية!!

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق