عظمة مصر في المونديال
لواء/ عبدالجابر أحمد علي
12
125
<< رغم الغياب الكروي لمصر في مونديال البرازيل الذي انطلقت فعالياته يوم الخميس الماضي 12 من هذا الشهر إلا أن اللجنة المنظمة والاتحاد الدولي رفضا إلا أن تمثل مصر في هذا المونديال بعد المحفل الديمقراطي الرائع لهذا الشعب في اختيار رئيسه عندما هب واختار المشير عبدالفتاح السيسي رئيسا لمصر لأربع سنوات مقبلة بنسبة غير مسبوقة في أنحاء الدنيا والعالم في الانتخابات الرئاسية، ولهذا وجهت الدعوة لبعض الشخصيات لحضور هذا العرس والحضور الكروي الذي لا يتكرر إلا كل أربع سنوات وسوف يستمتع العالم بكل جديد من فنون الكرة حتي التكنولوجيا شاركت في هذا المحفل من خلال العين السحرية لاحتساب الأهداف علي خط المرمي وسوف يتحدد علي أثرها استخدامات كل البطولات القارية وجميع الدوريات علي جميع الملاعب.

وتأتي دعوة شيخ الأزهر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب لحضور حفل الافتتاح اعترافا بقيمة ودور الأزهر الشريف ورغم اعتذار شيخ الأزهر فهي رسالة شاملة جامعة للعالم عن سماحة الإسلام لأنه دين محبة وسلام وإخاء بين شعوب العالم للحد من العنف والإرهاب وهذا الاختيار أفضل رد علي الذين يدعون علي الدين الإسلامي والمسلمين العنف والإرهاب وقد جاء هذا الاختبار ليخرس كل الألسنة التي تدعي أن الإسلام ما هم إلا مجموعة من الخوارج وأعمالهم التي يدينها الإسلام والمجتمع الإسلامي.

<< أما دعوة المعلم حسن شحاتة الذي اعتبره الفيفا شخصية العام في أفريقيا وهو اعتراف بما قدمه هذا المدرب القدير خلال قيادته للمنتخب الوطني المصري بالفوز باللقب الأفريقي ثلاث مرات متتالية في البطولات التي استضافتها مصر 2006 وأنجولا عام 2008 وغانا عام 2010 هذا بالإضافة إلي فوز منتخب الفراعنة من قبل أربع مرات ليتربع المنتخب الوطني علي العرش الأفريقي والفوز باللقب سبع مرات دون منازع.

<< وإنجازات المعلم حسن شحاتة كثيرة عندما كان لاعبا حيث فاز بلقب أفضل لاعب آسيوي وأيضا أفضل لاعب أفريقي.. واللقب الآسيوي فاز به عندما كان محترفا بنادي كاظمة الكويتي وهو لقب لم يحققه أي لاعب آخر في كل أنحاء الدنيا إلي جانب أن المعلم انضم للمتحف العسكري الكويتي وشارك في البطولات التي حققها المنتخب الكويتي مع رفيق الدرب المرحوم طه بصري الذي تعاقد أيضا مع المنتخب العسكري الكويتي وشارك الاثنان في بطولاته.

<< وننوه إلي أن المجلس الدولي للرياضة العسكرية يسمح باللعب لكل من تعاقد مع أي منتخب عسكري حتي لو لم تكن جنسيته من نفس جنسية المنتخب العسكري الذي يلقب له أقول ذلك لكل الدعاوي التي تقول إن المنتخب العسكري المصري يسمح بضم لاعبي الأندية رغم أنهم مجندون في القوات المسلحة أو في خدمة الاحتياط.

<< ولا أدل علي ذلك من أن المنتخب العسكري القطري ضم خلال بطولة العالم التي استضافتها البرازيل 2011 ثلاثة لاعبين مصريين ولعبوا ضد منتخبنا العسكري وكانوا موجودين دائما مع بعثة مصر العسكرية خلال البطولة، كما أن المنتخب العسكري الفرنسي وهو يلعب ضد منتخبنا ضم لاعبين من الجزائر ومثلا المنتخب العسكري الفرنسي خلال هذه البطولة والجميع يشهد علي ذلك.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق