أحلام طنطا في مهب الريح
12
125
صدمة قاسية كانت في انتظار جماهير طنطا خلال دورة الترقي.. والغريب أن الصدمة جاءت مبكرا ولم تنتظر لبعض الوقت وكأنها تريد أن تقطع الطريق علي أحلام وطموحات الجماهير التي ظنت أن فرص فريقها ستكون أفضل حالا من الموسم الماضي

لكن البداية الهزيلة خيبت كل الظنون والتوقعات.. فقد انهزم الفريق في الجولة الأولي من الأوليمبي ثم تعادل مع دمنهور ليفقد تقريبا فرصته في المنافسة الجادة علي انتزاع بطاقة التأهل للأضواء خاصة أنه يقبع في المركز قبل الأخير برصيد نقطة يتيمة وبفارق 5 نقاط كاملة عن الأوليمبي متصدر مجموعة بحري..

رضا عبدالعال المدير الفني أصبح في موقف لا يحسد عليه أمام الجماهير ومجلس إدارة النادي بعد أن بدا عاجزا للموسم الثاني علي التوالي عن تحقيق الحلم الذي تنتظره الجماهير والإدارة منذ سنوات طوال. ومن الصعب جدا أن يستعيد الفريق توازنه بعد أن فرط في كل الفرص في 3 جولات متتالية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق