هزيمة مرتضي في لجنة الأندية!
سوريا غنيم
12
125
هزيمة مرتضي في لجنة الأندية!
يوم ورا يوم.. تتصاعد الأحداث في أزمة لجنة الأندية التي بدأت صراعها مع القلعة الحمراء منذ فترة طويلة، قبل قدوم مجلس محمود طاهر وأثناء وجود حسن حمدي علي كرسي الرئاسة في البيت الأحمر.. ذلك الصراع الذي بدأ مباشرة عندما تجاهلت لجنة الأندية وجود النادي الأهلي نادي القرن.. أكبر الأندية المصرية من حيث الشعبية الجارفة.. وأكثرها علي الإطلاق تحقيقًا للبطولات.. تجاهلوا وجوده ضمن منظومة لجنة الأندية بشكل لائق يتناسب وقامته وتأثيرة ومكانته في منظومة كرة القدم المصرية والعربية والأفريقية.. ومع هذا هناك مساعٍ غير حميدة لإقصائه ومحاولة تهميش دوره كنادٍ رائد في المنظومة والحركة الكروية في مصر!

وسط كل تلك المحاولات التي لم تكن غافلة علي أحد من المهتمين والمتابعين للشأن الكروي في مصر بدأ مرتضي منصور الرئيس الحالي للجنة الأندية المصرية شن هجوم ضارٍ علي النادي الأهلي مستغلاً في ذلك احترام إدارته بعدم الخروج للرد علي كل الاتهامات التي وُجهت لها دون مبرر من قبل رئيس اللجنة حفاظًا منها علي المناخ الكروي وعلي عدم توسيع هوة المشكلات بين الأندية وعدم إشعال الفتن بين الجماهير علي مختلف ميولها وانتماءاتها.

وكان رئيس لجنة الأندية مرتضي منصور قام باتخاذ قرارات تخص مستقبل نشاط كرة القدم وشكل مسابقة الدوري العام في الموسم المقبل دون مراعاة مصالح كل الأندية المصرية ومتجاهلاً الدور الرئيسي لاتحاد الكرة في تقرير النشاط الكروي بصفته المسئول الأول عن الكرة المصرية أمام الرأي العام. قرارات عديدة اتخذها مرتضي منصور واعتقد أنه وحده الآمر الناهي في الشأن الكروي في مصر، واعتبر أن قراراته ملزمة ونافذة علي الجميع بغض النظرة عن كونها قرارات سليمة أو غير سليمة.. تلك القرارات التي أصابت الكثير من مسئولي الأندية بصدمة وأثارت الرأي العام بشدة خاصة أن كل قراراته كان يعلن عنها في مؤتمرات صحفية تلقي بظلال من الهيمنة والسلطة علي كل مجريات الأمور الكروية دون الرجوع عن تلك القرارات مهما تكن الأسباب ومهما تكن تلك القرارات ضد المصلحة العامة! أربعة قرارات عجيبة وغريبة اتخذها وتخيل أن أحدًا لن يستطيع تغيرها أو إثناءه عنها.. ومع هذا كل القرارات لم تفعّل وأعيد النظر فيها وتقييمها بما يتناسب والمصلحة العامة للكرة المصرية والقرارات الأربعة هي: - بدأ مرتضي بالهجوم علي الأهلي ومجلس إدارته في مؤتمر صحفي واتخذ قرارًا بشطب الأهلي من لجنة الأندية، واعتقد أنه بهذا القرار يستفز رئيس الأهلي محمود طاهر ومجلسه للرد عليه إعلاميًا إلا أن الأهلي التزم الصمت والعمل بهدوء وثبات لمصلحة القلعة الحمراء وبدون أي شو إعلامي.. وأسفر هدوء الأهلي عن هذا الهجوم وذاك القرار عن تكوين وفد رسمي من لجنة الأندية للذهاب إلي القلعة الحمراء لتقديم اعتذار رسمي عن كل الإهانات التي وجهت للأهلي وإدارته.. ومناقشة كل الأمور التي تتعلق بمستقبل النشاط الكروي وشكل الدوري العام الموسم المقبل.

- وقرار آخر اتخذه مرتضي في مؤتمر صحفي كبير بإقامة الدورة الرباعية بنظام الذهاب والعودة متجاهلاً في هذا حق اتحاد الكرة في تحديد شكل الدورة الرباعية ونظامها وانتهي الأمر بتجاهل قرار مرتضي وإقامة الدورة الرباعية بنظام الدوري من دور واحد.. فخسر مرتضي جولة هذا القرار أيضًا. - أما القرار الأعجب علي الإطلاق فكان قرار إلغاء الهبوط في الدوري وإقامة المسابقة في الموسم المقبل بنظام المجموعتين علي غير رغبة الكثير من الأندية وضد مصلحة الكرة المصرية.. وهزم مرتضي في هذا القرار أيضًا ووصلت كل الأندية التي حضر مندوبوها إلي النادي الأهلي لمناقشته وتقديم مبادرة توافق للمصلحة العامة واتفق الجميع علي تأييد الهبوط والصعود الذي أقره اتحاد الكرة منذ بداية المسابقة.. وفي هذا أرسل عدد من الأندية خطابات رسمية لاتحاد الكرة تؤكد علي دعمها وتأييدها لقرار هبوط الأندية.

- وقام مرتضي بتحديد الدوري الموسم المقبل بنظام المجموعتين بعد إلغائه الهبوط وصعود ثلاثة أندية من دوري القسم الثاني فما كان من اتحاد الكرة متمثلاً في محمود الشامي الذي حضر ضمن وفد لجنة الأندية لنادي الأهلي أعلن أن الدوري الموسم المقبل يقام بنظام المجموعة الواحدة ويضم عشرين ناديًا وذلك لدعم عودة قوة المنافسة وانتظامها الموسم المقبل. قرارات وجولات أربع خسرها مرتضي منصور في لجنة الأندية التي يترأسها.. لم تكن تلك الجولات الأربع سوي مجرد مؤتمرات صحفية وشو إعلامي دون الاهتمام بمصلحة الكرة المصرية!! علي صعيد آخر نجد أن محمود طاهر ومجلس إدارته توصلوا مع مندوبي لجنة الأندية الذين قاموا بزيارته إلي اتفاق بشأن العديد من الأمور والملامح التي تخص لجنة الأندية وأسلوب عملها وارتباطها المباشر بلوائح النظام الأساسي لاتحاد الكرة. ويذكر أن مندوبي لجنة الأندية التي قامت بزيارة الأهلي كانت تضم كلاً من الأندية الآتية: نائب رئيس نادي سموحة، ورئيس نادي المقاولون، ونادي الداخلية، ونادي الاتحاد، ونادي المقاصة، وإنبي، والجيش. وكانت المبادرة من قبل لجنة الأندية ورحب بها محمود طاهر وقبل باستضافة اللجنة بالنادي الأهلي بيت كل الرياضيين علي حد قول إسماعيل فايد نائب رئيس نادي سموحة.. والذي أعرب عن أن المبادرة لخلق أجواء إيجابية بين الأندية وتقديم اعتذار عن أي إساءة صدرت ضد النادي الأهلي ورئيسه محمود طاهر. وتوصل الجميع إلي اتفاق بضرورة وضع لائحة نظام أساسي لتحديد اختصاص لجنة الأندية وعلاقتها باتحاد الكرة علي أن تكون قراراتها نافذة وليست مجرد توصيات.. ولهذا تقرر تشكيل لجنة لوضع اللائحة واعتمادها من قبل اتحاد الكرة بعد إرسالها للأندية لدراستها والتوافق عليها للتأكيد بعد ذلك علي نفاذ قراراتها. وأثار الأهلي في الجلسة موضوع رابطة الأندية المحترفين وضرورة البدء في اتخاذ الخطوات اللازمة لإنشائها لتكون هي المسئولة مستقبلاً عن الكرة وأندية المحترفين في مصر.. وفي هذا أكد محمود طاهر للحضور علي قيام النادي الأهلي وعلي نفقته الخاصة باستضافة الرئيس السابق لرابطة أندية المحترفين الإنجليزي وذلك لتقديم ورشة عمل لمصلحة الكرة المصرية كذلك تقديم خبرته في مجال أندية المحترفين للأندية المصرية. وبعيدًا عن المؤتمر الصحفي وفي الغرف المغلقة كان أهم ما قام به النادي الأهلي مناقشة لجنة الأندية بضرورة أن يكون أعضاء لجنة الأندية من المشرفين علي الكرة في الأندية ومن لهم علاقة وارتباط وثيق بإدارة الكرة مع ضرورة وجود خبراء كرة قدم ممن لهم ثقل محلي ودولي ضمن اللجنة، وذلك لتكون قرارات اللجنة نابعة لمصلحة الكرة المصرية بشكل أساسي لا مصلحة أي نادٍ من الأندية!

إلا أن محمود الشامي عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة رأي أن هذا الأمر فيه الكثير من الصعوبة نظرًا لأن الأمر بالنسبة للجنة الأندية يتعدي مسألة تنظيم المسابقة وأن هناك ارتباطًا مباشرًا بمسألة البث التليفزيوني وأشياء كثيرة أخري صعب مناقشتها إلا مع رؤساء الأندية.. لكنه تم الاتفاق للوصول إلي صيغة تحفظ حقوق التعامل بالشكل اللائق والمناسب لكل الأندية. 

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق