حرب بروموهات وبانرات مسلسلات وبرامج رمضان
سيد محمود
12
125
حرب بروموهات وبانرات مسلسلات وبرامج رمضان
لأول مرة منذ أن عرفت دراما وبرامج رمضان الطرق والأشكال الدعائية من إعلانات مرئية ومسموعة، تدخل أعمال هذا العام في منافسة دعائية وبأشكال وطرق مبتكرة، إذ لم يكتف النجوم بإعلانات القنوات الفضائية من بروموهات، وأخبار وظهور في برامج.. بل وصل الأمر إلي إطلاق الشائعات تارة، وافتعال الأزمات، ناهيك عن الأزمات إلي تحدث بدون إعداد مسبق، وتكون سببًا في إثارة شهية المشاهد ومن ثم رفع نسب المشاهدة:

فما حدث في أزمة مسلسل "أهل الإسكندرية" من أزمة بين صنّاعه وجهات العرض، ومن ثم مُنع عرضه، دفع جهات وقنوات عربية كثيرة لطلب التعاقد عليه حتي وإن كان عرضه بعد رمضان.. رغم تصريحات مدينة الإنتاج الإعلامي بأن منع عرضه لأسباب تسويقية، وهو ما نفاه صُناع العمل، مؤكدين أن قنوات عربية ومصرية ومنها الحياة والمحور كانتا قد تعاقدتا علي عرضه.

وتعد أزمة آثار الحكيم ورامز جلال من أهم وسائل الدعاية غير المقصودة لبرنامجه "رامز قرش البحر"، فلو أن قناة (إم بي سي مصر) المنتجة للبرنامج خصصت مليون جنيه للدعاية لما حققت شهرة ودعاية له كما حدث بسبب أزمة آثار الحكيم، التي تقاضت فقط 50 ألف جنيه عن الحلقة التي صورتها مع رامز بعد رفع الأجر من 35 إلي الـ50 ألفًا. ودخل محمد بركات علي الخط ببرنامجه "بركات ملك الحركات"، فقامت الشركة المنتجة له بالدعاية له في مواقع إلكترونية كثيرة، وقام هو بالدعاية لبرنامجه علي طريقته الخاصة.

وقبل قدوم شهر رمضان قدم محمد فؤاد بروموهات لبرنامجه "فؤش في المعسكر"، ويبدو أنه لم يكن واثقًا من تصويره كاملاً فخشي عدم عرضه فتأخر في الدعاية له. أما الدعايات والإعلانات المجانية، فتلك التي يقوم بها النجوم بطريقتهم الخاصة حاليًا، وهي طرق مبتكرة منذ فترة، وبدأت مع انتشار ظاهرة مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" وتويتر " وحاليًا "أنستجرام" فإن طلب أحد صورًا من أي ممثل أو مخرج أو حتي مؤلف لعمل فني يوجهه فورًا إلي موقع باسم مسلسله حيث يوجد علي هذه المواقع أكثر من عشرة مواقع لكل مسلسل. فإن كان مجموع ما أنتج لهذا الشهر قد تجاوز الـ50 مسلسلاً فعدد المواقع يزيد علي 500 موقع للمسلسل نفسه ولكل نجم من نجومه.

ولم تشهد شوارع القاهرة إعلانات لمسلسلات رمضان بالحجم الذي انتشر هذه الأيام، إذ لم يعد الإعلان مقتصرًا علي الحجم الصغير "تي بول" وهو الإعلان الذي لا يتجاوز حجمه الثلاثة أمتار فقط، وهو ما كان منتشرًا منذ سنوات وكان مخصصًا للأفلام السينمائية، بل تجاوزت إعلانات مسلسلات رمضان هذه الأحجام وظهر ما يسمي بـ"يوني بول" وهو الإعلان الذي يتجاوز حجمه خمسة أمتار في خمسة عشر مترًا، ولم يكن مستخدمًا من قبل للأعمال الفنية، بل كان مخصصًا لإعلانات السيارات، وأنواع البويات، والعقارات، وفجأة ولأول مرة قامت إحدي المحطات الفضائية العربية بنشر إعلانات لمسلسلاتها ونجومها في شهر رمضان بمقاسات لم يسبق أن وضعت في شوارع القاهرة، وهو ما يؤكد حرص القنوات الفضائية علي تغيير طرق الإعلان عن أعمالها الدرامية.

أما الطرق المبتكرة حاليًا والمثيرة للدهشة فهي قيام النجوم أنفسهم بالإعلان عن أعمالهم الدرامية المقرر عرضها في شهر رمضان، من خلال مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و"تويتر" و"أنستجرام" وهذه الطريقة لم تقتصر علي النجوم المصريين، بل يحرص عليها وبكثافة نجوم الخليج ولبنان وسوريا، حيث انتشرت صفحات لهؤلاء النجوم علي كل المواقع وخاصة "انستجرام" ومنها نجوم مسلسل "الأخوة" حيث اجتمع كل النجوم علي موقع للمسلسل تصدره صور لكل نجم وعلي رأسهم تيم حسن وقصي خولي، ونسرين طافش، ورانيا يوسف.

ويبدو أن الشركات المنتجة قد تركت مساحة لكل نجم في أن يعلن عن مسلسله بطريقته الخاصة، فكل ممثل يعلن عن نفسه وكأنه بطل العمل، فباستثناء الأعمال الكبيرة التي قامت المحطات المعلنة لها مثل الإم بي سي والتي أقامت مؤتمرًا وحفلاً كبيرًا حضره نجوم العمل وأعلنوا عن أنفسهم وأدوارهم ومسلسل "الإكسلانس" الذي شعر منتجه وائل عبدالله بأن هناك شبه تجاهل في مصر للمسلسل فقام بالدعوة لمؤتمر صحفي خارج مصر في دبي وحضره إعلاميون من الخليج حيث كانت القناة قد تعاقدت علي عرضه قبل أي قنوات مصرية أخري. وكانت الشركات المنتجة قد صورت أكثر من خمسة بروموهات لكل النجوم وبأشكال مختلفة ومنها مسلسل عادل إمام "صاحب السعادة" وعرضتها خلال الأسبوع الماضي وكان العامل المشترك هو نجم المسلسل عادل إمام، وباقي البروموهات تظهر فيها لبلبة أو مادلين طبر أو بعض الممثلين.. كما حدث في مسلسل "سجن النساء" الذي تم تصوير أكثر من برومو دعائي له والقاسم المشترك فيه بطلة المسلسل نيللي كريم.. وتباري النجوم في تصوير البروموهات، حيث نجح برومو مسلسل "السبع وصايا" في لفت الانتباه أكثر من أي عمل آخر، وقدمت ليلي علوي برومو "شمس" وكان أيضًا معبرًا بل ولافتًا للانتباه.. كما قدم الفخراني برومو وصف بأنه من أفضل البروموهات جمع كل المشاركين في العمل.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق