طارق يحيي.. بطلا رغم أنفه
12
125
أصبح طارق يحيي المدير الفني لفريق المصري بطلا رغم أنفه، ففي أول أسبوع يقود فيه فريقه الجديد كان مطالبًا بالبت في قرار رحيل أحمد الشناوي حارس المرمي للزمالك.

وبرغم أن قرار يحيي لم يكن مؤثرًا، لأن اللاعب قرر الرحيل، إلا أنه تعامل بذكاء شديد وقال إنه موافق علي انتقاله، فضرب من خلال ذلك عدة عصافير بحجر واحد، أهمها اطمئنان جماهير بورسعيد التي هاجمت اللاعب كثيرا، وتدعيم خزانة المصري بـ6 ملايين جنيه،

سيدعم بها الفريق صفقاته الجديدة، وأخيرًا الظهور أمام جماهير الزمالك بأنه يخدم ناديه. مدرب المصري واجه الموقف نفسه عندما كان يتولي مسئولية مصر المقاصة، حيث وافق علي رحيل حمادة طلبة المدافع برغم حاجته الشديدة إليه.

وبسؤال يحيي عن الموقفين قال إن كرة القدم لا تقف علي أحد مهما تكن نجوميته، وأنه واثق من إيجاد البديل الكفء.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق