الضبعة يراهن علي المزين
12
125
يسعي أيمن المزين مع الضبعة إلي تكرار تجربة مماثلة لتلك التي قام بها مع الرجاء قبل موسمين عندما قاده للصعود لدوري الأضواء.

ويقول المزين إن المهمة مع الضبعة ليست سهلة علي الإطلاق، خاصة بعد أن انفرط عقد الفريق الذي فاجأ الجميع في الموسم الماضي بنتائجه المبهرة والتي مكنته من إنهاء الموسم وهو في المركز الرابع، وكان قاب قوسين أو أدني من الصعود إلي الترقي رغم أنه كان أول ظهور له في دوري القسم الثاني، مشيرًا إلي أنه لم يتبقَ من الهيكل الأساسي للفريق سوي 10 لاعبين فقط، وتم بيع 5 من أبرز عناصره وهم محمد جمال الذي انتقل للداخلية ومحمد نصر الذي انضم لدمنهور والثلاثي هشام الدسوقي ومحمد عاطف وهاني سامي الذين انتقلوا لفاركو الوافد الجديد لدوري القسم الثاني.

ويشير المدير الفني إلي أنه تعاقد مع 3 لاعبين جدد حتي الآن هم وليد ثابت وسيد جمال وأحمد حشمت موضحًا أن هناك مفاوضات للتعاقد مع لاعبين آخرين. ويؤكد المزين أن الإدارة متفهمة حتي الآن وراغبة في الصعود للأضواء متمنيًا أن تتم ترجمة هذه الرغبة إلي واقع لأنه حريص دائما في كل تجاربه علي الالتزام بسداد المستحقات المالية للاعبين في مواعيدها حتي لا يتسلل اليأس والقلق إلي اللاعبين وينعكس علي معنوياتهم ونتائجهم بالسلب.

ويوضح أن المجموعة السادسة من أسهل مجموعات المسابقة ويستطيع الفريق المنافسة بقوة علي الصعود إذا وفرت له الإدارة المناخ المناسب مشيرًا إلي أن الفرق التي تملك مقومات الصعود في المجموعة لا تزيد علي الأوليمبي وكفر الشيخ وسماد أبوقير, ومن الممكن أن يجد للضبعة مكانًا وسط هؤلاء الكبار مشددًا علي أن طموحاته كبيرة مع الضبعة وسيسعي جاهدا إلي ترجمتها إلي واقع في الموسم الجديد.

رابط دائم: 
كلمات البحث:
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق