عاصم مرعي: الدوري الأمريكي.. حلم حياتي
12
125
بدأ عاصم مرعي نجم المنتخب المصري لكرة السلة في نادي الزمالك في سن السبع سنوات تدرج بعدها في جميع مراحل الناشئين إلي أن صعد مرحلة 18 سنة وشارك في بطولة أفريقيا وحصل علي المركز الأول وتأهل إلي كأس العالم في صيف 2011 وفي هذه البطولة يحقق عاصم مرعي بعض الأرقام الشخصية له وتسعي جامعة بمتسوتا وراءه وتمنحه منحة دراسية كاملة مع كافة التسهيلات الدراسية والرياضية وبعد تألقه في كأس العالم تحت 19 سنة يلفت عاصم الأنظار مرة أخري يثبت جدارته في ارتداء قميص المنتخب ويسهم في عودة مصر لمنصات التتويج الأفريقية والتأهل لكأس العالم بعد غياب أكثر من عشرين عاما:

ما هي أخبار الإصابة؟

ـ الحمد لله بعد العملية تم تأهيلي في أربعة أشهر وعلاج طبيعي في أمريكا لمدة شهرين ونصف ووصلت إلي مصر منذ فترة قصيرة لتكملة العلاج الطبيعي مع الدكتور علاء شاكر وأنا في المرحلة النهائية من العلاج الطبيعي وسوف أعود للمنتخب يوم السبت بعد رجوع المنتخب من معسكره الخارجي.

<< أين تلعب؟

ـ حصلت علي منحة دراسية من جامعة مبتسوتا بعد لعبي كأس العالم للناشئين وذلك للعب والدراسة مع جامعة مبتسوتا.

<< هل توجد فرصة لنراك في الدوري الأمريكي؟

ـ في تصنيف دوري الجامعات الخاص بي كان ترتيبي رقم 65 وأعتقد أنه مع الوقت وصغر سني يوجد إمكانية لدخولي الدوري الأمريكي فهو حلم حياتي.

<< هل بعد بطولة أفريقيا جاءت لك عروض خارجية؟

ـلا يجوز لي التحدث في العروض إلا بعد الانتهاء من دراستي مع الكلية لأنها قوانين.

<< ما هي طموحاتك مع المنتخب؟

ـ الوصول بأفضل نتيجة وأداء مشرف في كأس العالم القادمة في إسبانيا.

<< هل تفضل الاحتراف في دوريات أوروبا أو الدوري الأمريكي؟

ـ أعتقد أني أسعي للعب في الدوري الأمريكي فهو الأقوي والأغلي علي الإطلاق.

<< بعد فترة أكثر من سنتين في الغربة ما الفارق بين مصر وأمريكا؟

ـ الفارق أن في أمريكا يوجد نظام لكل شيء سواء أكل أو شرب أو تدريب أو مذاكرة كما تتوافر الإمكانات المادية والمعنوية التي تساعدني علي أداء عملي بأفضل شكل سواء كان لعبًا أو دراسة.

<< هل الدراسة صعبة؟

ـ نعم الدراسة هناك صعبة لأنك في المنحة لابد من تحقيق هدف في الدراسة لا تقل عنه حتي تستطيع تكملة المنحة مع اللعب في دوري الجامعات ولكن الحمد لله الجامعة وزملائي يساعدونني في الدراسة ولا يتأخرون علي في شيء فنحن في الدوري نلعب من 35 إلي 40 مباراة سنويًا.

<< أكثر لحظات القلق في بطولة أفريقيا؟

ـ مباراتنا مع الراس الأخضر، هذه المباراة الفائز سيذهب لدور الثمانية وكان الباقي من الوقت 5 ثوان والكرة مع لاعب مصر إبراهيم الجمال وقمت بعمل ستار لصد رجل الدفاع الذي يتولي الدفاع علي إبراهيم الجمال فما كان من إبراهيم إلا الخروج من هذا الستار والتصويب بهدوء أعصاب لم أره في حياتي والتصويب علي الثلاثية وإحرازها في آخر ثانية والحمد لله وصلنا إلي دور الثمانية.

<< من أكثر الأشخاص الذين وقفوا بجانبك أثناء الإصابة؟

ـ والدتي حضرت من مصر إلي أمريكا للاطمئنان عليَّ والوقوف بجانبي أثناء الإصابة وكان أيضا الدكتور سمير حنفي طبيب المنتخب دائم السؤال عني وصديقي وزميل غرفتي إبراهيم الجمال لاعب الأهلي ومحمد عدلي لاعب نادي سموحة وكذا أعضاء الاتحاد المصري لكرة السلة وأتمني السؤال عني والاطمئنان عن طريق والدي الكابتن أحمد مرعي.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق