فتحي فضل مصلحته مثل جمعة وغالي ومتعب
عاطف عبد الواحد
12
125
بعد مباراة الأهلي مع الصفاقسي في السوبر الأفريقي.. خرج وائل جمعة ليعلن اعتزاله الكرة وترك الفريق الأحمر في نهاية الموسم.. قبلها كان كابتن الأهلي يغضب من مجرد الحديث عن الاعتزال.. ولكن فجأة وقبل أن يصل الموسم إلي نهايته.. قرر الاعتزال وترك الأهلي في عز مباريات الدوري والبطولة الأفريقية.. وخلال مونديال البرازيل.. ظهر يقدم برنامجًا ـ لإحدي القنوات الفضائية ـ مع الفنان أحمد فهمي عن النسخة العشرين لبطولة كأس العالم:

باختصار وبدون لف ودوران.. فضل وائل جمعة مصلحته.. حيث ترك الأهلي قبل مباريات الدورة الرباعية لتحديد البطل.. في وقت كان الدفاع الأحمر يعاني فيه من الغيابات والإصابات.. واضطر الجهاز الفني بقيادة الإسباني جاريدو للاستعانة باللاعب الناشئ عمرو أشرف لتعويض النقص في صفوف دفاعه. فلماذا لم ينتظر إلي نهاية الموسم خاصة أن الأهلي افتقد خلال مشواره في بطولة الدوري والبطولة الأفريقية العديد من عناصره الأساسية أصحاب الخبرة بسبب الإصابة (وليد سليمان وعبدالله السعيد وجدو).. وهل كان لذلك علاقة بالمقابل المغري المعروض من قناة m.b.c (يقال إنه حصل علي نصف مليون دولار).

ومهما يكن المقابل المادي الذي ناله قائد الأهلي فإنه في النهاية فضل مصلحته.. وهذا ما فعله أحمد فتحي.

والذي لم يختلف عما فعله حسام غالي وعماد متعب وجدو. حسام غالي رفض كل محاولات مسئولي الأهلي لتجديد عقده وذهب للاحتراف في نادي ليرس البلجيكي ووقع معه عقدا لمدة موسمين واضطر الأهلي للدخول في مفاوضات مع ماجد سامي لإعادته وأن يدفع للنادي البلجيكي بجانب تسوية مشكلة اللاعب مع الإعلانات. وهو تقريبًا نفس السيناريو الذي حدث مع عماد متعب الذي أصر علي الاحتراف في نادي ستاندرليج البلجيكي ورفض الاستماع لنصائح المقربين منه أو محاولات مسئولي الأهلي لتجديد عقده وبعد فشله السريع عاد من جديد لارتداء الفانلة الحمراء.. ولكن كان علي الأهلي أن يتحمل جزءًا من فاتورة الفشل ومبلغ نصف المليون يورو التي طلبها ستاندرليج لمنحه الاستغناء الخاص به. وسار أحمد فتحي علي نفس الطريق.. فضل هو الآخر مصلحته وذهب للعب في الدوري القطري.. فما سيناله من نادي أم صلال في الموسم الواحد (مليون و15 ألف يورو) يساوي ما سيحصل عليه من الأهلي طوال مدة عقده هذا إذا التزمت القلعة الحمراء بتسديد مستحقاته في موعدها.. ففي ظل الأزمة المالية التي يمر بها النادي تأخر في سداد مستحقات لاعبيه في الموسمين الماضيين. فلماذا يتعرض أحمد فتحي لكل هذا الهجوم والذي وصل إلي إطلاق شائعات من أجل إثارة الجماهير والضغط عليه.. والغريب أن بعضها خرج من أصدقائه.. ولعل أبرزها أنه يتلاعب بالأهلي ووقع لاتحاد جدة وهو علي ذمة الفريق وقبل نهاية الموسم وأنه ستتم إعارته إلي الزمالك.

وثبت كذب كل ذلك بعد توقيع اللاعب لأم صلال.. ورغم ذلك لم تتوقف الشائعات وكان أقساها أنه في طريقه للحصول علي الجنسية القطرية.

لقد اختصر محمد بركات نجم الأهلي المعتزل مشكلة أحمد فتحي في سطور حيث قال: "الأهلي لما يمشي عادي.. لكن اللاعب إللي يرحل يبقي خاين". لقد اتهموا أحمد فتحي بالخروج علي مبادئ الأهلي وتقاليده لمجرد أنه طلب الجلوس مع محمود طاهر رئيس الأهلي لحسم مسألة تجديد عقده.. ونسوا أو تناسوا أن مجلس الإدارة السابق بقيادة حسن حمدي كان يترك لعدلي القيعي وهادي خشبة وسيد عبدالحفيظ مهمة تجديد عقود اللاعبين.. ويتدخل محمود الخطيب نائب رئيس النادي عندما تحدث مشكلة أو يفشل الثلاثي. وما حدث مع محمد بركات خير دليل علي ذلك.. فبعد أن فشل الجميع حسم الخطيب الأمر في دقائق ووقع بركات علي بياض!

الغريب والمحير أن من اتهموا أحمد فتحي بمحاولة خرق مبادئ الأهلي وهاجموه في وسائل الإعلام ليل نهار بعضهم فضل مصلحته.. فهل المبادئ تتجزأ وتختلف حسب الهدف والمنصب؟!

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق