طلائع الجيش.. العودة للعروض القوية
12
125
ظهر فريق طلائع الجيش بمستوي متواضع للغاية في الموسم الماضي وظل يعاني منذ البداية من شبح الهبوط الذي طارده حتي الأسابيع الأخيرة.. ونجا علي يد حلمي طولان، وبعد انتهاء الموسم قام مسئولو النادي بإحداث تغيير شامل في هيكل الفريق بدءا من المدير الفني وحتي اللاعبين من أجل أن يستعيد الفريق مستواه المعهود ويحقق النتائج المرجوة فقام بالتعاقد مع الألماني ستيفان جيرارد عقب رحيل حلمي طولان المدير الفني السابق الذي انتهي تعاقده بنهاية الموسم.

ومع تولي جيرارد بدأ الفريق فترة إعداده للموسم الجديد التي بدأت بالفحوصات الطبية للاعبين ثم تدريبات اللياقة البدنية والفنية، ولكن سرعان ما اشتكي اللاعبون من سوء معاملة المدرب لهم وهو ما فطن له مجلس إدارة النادي وقرر رحيله عن الفريق من أجل الاستقرار وبعدها تعاقد مع أنور سلامة ليتولي قيادة الفريق مع الإبقاء علي الجهاز المعاون في مهمته كما هو والمكون من أحمد العجوز مدربا عاما وممدوح عبدالحي مساعدا للمدرب وأحمد الدهراوي مدربا لحراس المرمي.

واستكمل المدير الفني الجديد فترة الإعداد بعدها توجه إلي الإسماعيلية لإقامة معسكر مغلق لمدة أسبوع ركز خلاله علي الاهتمام بالنواحي الفنية والوصول لدرجة عالية من التأقلم بين اللاعبين الجدد والقدامي وخاض خلالها الفريق ثلاث مباريات لتجربة جميع اللاعبين قبل اختيار الهيكل الأساسي الذي سيعتمد عليه المدير الفني خلال مبارياته بالدوري بعدها عاد الفريق ليستكمل فترة إعداده من خلال التدريبات علي ملعبه بمنشية البكري وسعي الجهاز الفني لإقامة مباراتين تجريبيتين أمام الشرقية للدخان والأسيوطي من أجل الاستقرار علي مجموعة اللاعبين الأساسيين لكن سلامة اضطر إلي إلغاء المباراتين بعدما تحدد موعد الدوري بشكل نهائي واكتفي بالتدريبات فقط لتجهيز اللاعبين لمباراتهم الأولي أمام النصر ثم الزمالك في الأسبوع الثاني.

وواجه سلامة صعوبة في بداية عمله تمثلت في عدم اقتناعه بالمستوي الفني بمعظم اللاعبين الجدد وكان من ضمنهم المهاجم السيد حمدي الذي بدأ مع الفريق فترة الإعداد، لكن مع قدوم سلامة قرر الرحيل عن الفريق فانتقل للمقاصة ومعه للفريق ذاته زميله سعيد مراد الذي رحل للسبب ذاته بجانب أحمد أيمن منصور الذي انتقل لفريق الداخلية بالإضافة إلي سعيد قطة. وبالرغم من رحيل هؤلاء اللاعبين ومن قبلهم مجموعة أخري من اللاعبين المؤثرين الذين انتقلوا لأندية أخري مثل الثنائي أيمن حفني وإسلام جمال اللذين انتقلا للزمالك فإن الفريق أصبح لديه مجموعة كبيرة من اللاعبين أصحاب الخبرة مثل محمود فتح الله وأحمد شديد قناوي وشهاب الدين أحمد وعرفة السيد وغيرهم من اللاعبين الذين يشكلون إضافة قوية للفريق في الموسم الحالي ويراهن عليهم الجهاز الفني مع باقي زملائهم من أجل تقديم عروض قوية وتحقيق نتائج إيجابية تجعل الفريق ينافس علي المراكز المتقدمة لاستعادة مكانته الكبيرة من جديد بين باقي الأندية.

الراحلون: رحل عن الفريق كل من أيمن حفني وإسلام جمال ووليام جيبور ورضا العزب وأحمد مصطفي شمامة ومصطفي صابر وإيهاب المحص وأحمد عبدالعزيز. الجدد: محمود فتح الله ـ عرفة السيد ـ أحمد شديد قناوي ـ شهاب الدين أحمد ـ محمد فاروق ـ محمد السادات ـ سعيد كمال ـ محمد فوزي ـ نادر العشري ـ أسامة رجب ـ إسلام عوض ـ عمر عثمان ـ كوامي ادجمان ـ أحمد محمد سعيد ـ مصطفي حسن ـ محمود أحمد ـ محمد أحمد شريف ـ أوسو كونان ـ عبدالعزيز توفيق ـ معتز بالله إينو ـ عبدالعزيز سيد ـ معاذ الحناوي.

المدير الفني: أنور سلامة يعد من أقدم المدربين علي الساحة الكروية ولديه العديد من الخبرات الكبيرة التي اكتسبها من خلال تدريبه للعديد من الأندية علي مدار السنوات الماضية وحقق أكثر من بطولة أثناء قيادته للأهلي أهمهما حصوله مع الفريق علي لقب البطولة الأفريقية لأبطال الدوري عام 1987 ودرب أندية الشرقية والمصري والقناة والجونة وغيرها.

قائد الفريق: إسلام كمال يعد إسلام كمال من أقدم لاعبي الفريق وعنصرا مهما في خط الوسط نظرًا لمجهوده الكبير الذي يبذله في الفريق طوال السنوات الماضية.. وبالرغم من تعاقد الفريق مع عدد كبير من اللاعبين الجدد ومنهم لاعبون في خط الوسط فإن أنور سلامة يولي اهتمامًا كبيرًا باللاعب الذي يعتبره من اللاعبين الأكفاء والذي لا غني عنه في الفريق.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق