الرجاء: ممثل مطروح يلعب في الإسكندرية
12
125
نجا فريق الرجاء من الهبوط إلي القسم الثاني بعد مباراة فاصلة مع تليفونات بني سويف وخالف توقعات الكثير من خبراء الكرة والذين رشحوه كأول الهابطين بسبب قلة الإمكانات وصعوبة السفر وقلة خبرة لاعبيه.. قدم ممثل مطروح أداءً جيدا في موسمه الأول وأحرج الأهلي بشدة في كأس مصر ويسعي لتكرار الإنجاز نفسه في موسمه الثاني والبقاء مع الكبار.

يدخل الرجاء الدوري بمدير فني جديد هو محمد عبدالسميع الذي تولي المهمة خلفا لخالد عيد والذي ترك الفريق خلال فترة الإعداد وذهب إلي تدريب الأسيوطي لعدم تقدير الإدارة له من الناحية المادية وزيادة راتبه الشهري المتواضع بالمقارنة بما يحصل عليه مدربو الفرق الأخري. تأخر الرجاء في الاستعداد للدوري..

ولذلك فهو لم يصل إلي الجاهزية البدنية.. قام بعمل معسكر في الأكاديمية البحرية.. لعب مع خالد عيد ثلاث مباريات ودية انتهي أغلبها بالتعادل وتحت قيادة محمد عبدالسميع لعب مثلها حيث تعادل مع المصري 1/1 وفاز علي الاتحاد السكندري 2/صفر وتعادل مع الأوليمبي 2/2. وتكمن مشكلة الفريق في رحيل عدد كبير من لاعبيه..

باختصار لم يتبق من فريق الموسم الماضي سوي عشرة لاعبين.. ويبذل الجهاز الفني الجديد جهودا مكثفة من أجل صهر اللاعبين الجدد والقدامي في بوتقة الأداء الجماعي وزيادة التفاهم والانسجام بين خطوطه الثلاثة. وركز محمد عبدالسميع بما لديه من خبرة كبيرة في الدوري علي الإعداد النفسي والتأكيد للاعبيه علي أنه لم يعد هناك فوارق بين الأندية الكبيرة والصغيرة وخاصة في ظل إقامة المباريات وسط مدرجات خاوية وأن اللعب بروح والأداء بقوة هو الذي يحسم المباريات وليس التاريخ. ولرفع الروح المعنوية للاعبين قامت إدارة الرجاء بمنح كل اللاعبين 25% من قيمة عقودهم ولا تتأخر في صرف رواتبهم الشهرية.. وحجزت للاعبين عددا من الشقق في مدينة الإسكندرية وبالتحديد علي شاطئ النخيل حيث يتدرب الفريق وتقام مبارياته في استاد حرس الحدود في ظل عدم وجود ملعب جاهز في مدينة مطروح.

ويعرف محمد عبدالسميع جيدا مدي صعوبة المهمة التي تنتظره في هذا الدوري الطويل ولكنه واثق من التوليفة التي صنعها والتي يراهن فيها علي خبرة عاشور التقي لاعب وادي دجلة وبتروجت السابق ومعه طارق سامي وإبراهيم الحافي.. في عمل الإضافة والمساهمة مع زملائهم في تحقيق نتائج إيجابية تمكنه من تحقيق هدف مجلس الإدارة بالبقاء في الدوري للموسم الثاني علي التوالي. الجدد عاشور التقي وطارق سامي وإبراهيم الحافي وإسلام مؤمن دبور وأحمد فتحي وسقراط وعنبة وأحمد خلف ومحمود كوكو وأحمد عبدالعال ومحمدي وعلي عربي ومعتمد عبدالحافظ وعاصم صلاح. الراحلون محمد سعيد وحسام غالي وتامر محب وأحمد خطاب وأحمد الشحات وعبدالله شلبي وأحمد عثمان وإسلام جمارك وطه إبراهيم وسيد عبده ومهدي صبحي.

المدير الفني: محمد عبدالسميع يعمل في مجال التدريب منذ 30 عاما حيث قضي الفترة الأكبر في المقاولون العرب ومزارع دينا والجونة.. ودرب تليفونات بني سويف وبنها والقناة.. وعمل مساعدا لكروجر والنمساوي جوزيف سكيرجر وراينر تسوبيل. وكلاعب بدأ مشواره مع الأهلي ولعب للفريق الأول أربعة مواسم وبالتحديد فترة السبعينات مع محمود الخطيب ومصطفي يونس وحازم خالد ولعب بجانب حسن حمدي وأنور سلامة ثم انتقل للمقاولون لمدة عامين وتعرض للإصابة واتجه للتدريب وقام بعمل أول مدرسة كرة في قلعة الجبل الأخضر.

الكابتن: كابونجا هو اسم الشهرة للاعب محمود فرج إبراهيم الذي بدأ مشواره مع الكرة في نادي العاشر بأبوقير لمدة ثلاثة مواسم ثم انتقل إلي نادي سموحة ولعب له في دوري المظاليم لمدة ثلاثة مواسم ورحل منه إلي نادي أصحاب الجياد لمدة عام وانضم إلي نادي الرجاء منذ صعوده للدوري الممتاز ب وقاده للصعود للدوري الممتاز وحمل شارة الكابتن في هذا الموسم.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق