الثلاثي الخطير يدير دفة الأمور داخل القناة
12
125
الثلاثي الخطير يدير دفة الأمور داخل القناة
عقب إقالة أحمد سعيد المدير الفني لفريق القناة وجهازه الفني بسبب الهبوط إلي دوري القسم الثاني قرر مجلس إدارة النادي برئاسة المستشار يحيي المحجوب تعيين جميل فتحي مديرا فنيا مؤقتا ومعه إبراهيم إيكا وأحمد الأبو، وعقب الخسارة أمام الرجاء بدور الـ16 لكأس مصر قررت الإدارة إسناد مهمة مدير الكرة لجميل فتحي وكلفته بترشيح مدير فني جديد له خبرة بدوري القسم الثاني لقيادة الفريق خلال الموسم الجديد. وعقد جميل فتحي اجتماعا مع ثلاثي النادي الذين يقودونه منذ سنوات وهم محمد صادق مدير إداري الفريق الأول، وكوكو الشريف مدير إداري قطاع الناشئين، ومرسي السيد مدير النادي.

ومنذ سنوات لم يكن هناك مجلس إدارة قادر علي الإطاحة بهذا الثلاثي الخطير الذي اتفق علي إسناد المهمة لعبدالرحيم محمد المدرب العام السابق للزمالك وقاموا بالاتصال بمحمد عبدالرءوف لاعب الفريق السابق والذي يشارك نجل عبدالرحيم محمد في عدد من الأكاديميات بمحافظتي الجيزة والقليوبية وكلفوه بالتفاوض مع عبدالرحيم محمد الذي أبدي موافقته علي تولي المسئولية بشرط أن يتولي محمد عبدالرءوف مهمة المدرب العام نظير حصوله علي 20 ألف جنيه شهريا والمدرب العام علي 10 آلاف جنيه شهريا..

ووافق مسئولو النادي علي شروط عبدالرحيم الذي بدأ في التخطيط للموسم الجديد مع جميل فتحي مدير الكرة والجهاز المعاون الذي يضم محمد عبدالرءوف مدرب عاما وأحمد الأبو مساعدا وبلبل الهادي مدربا للحراس.. وخلال فترة الإعداد بدأ الثلاثي الخطير محمد صادق وكوكو الشريف ومرسي السيد في نقل أخبار للمستشار يحيي المحجوب رئيس النادي بأن هناك عمولات وسمسرة في تعاقدات النادي الجديدة وهو ما تعامل معه المحجوب بجدية خاصة أنه يثق ثقة عمياء في هذا الثلاثي الخطير الذي ينقل له كل صغيرة وكبيرة داخل النادي. وخلال التعاقدات بدأ رئيس النادي ينتبه جيدا، ولاحظ أن اللاعبين الجدد يتم التعاقد معهم عن طريق وكيل لاعبين واحد فقط هو محمد جمال لاعب الزمالك والمقاولون والترسانة السابق..

وبعد تقديم دراسة وافيه من الثلاثي الخطير لرئيس النادي قرر الإطاحة بمحمد عبدالرءوف المدرب العام وهو ما رفضه عبدالرحيم محمد الذي أكد نزاهة المدرب العام وأن هناك أشخاصا بالنادي يكرهون المدرب العام لذلك يتآمرون عليه.. لكن أمام إصرار يحيي المحجوب رئيس النادي علي إقالة عبدالرءوف قرر عبدالرحيم محمد تقديم استقالته وتقديم الشكر لمجلس إدارة النادي. وقرر المجلس إسناد مهمة المدير الفني لجميل فتحي مدير الكرة وتصعيد إبراهيم إيكا للعمل كمدرب عام واستمرار أحمد الأبو المساعد وبلبل الهادي مدرب الحراس والإطاحة بطارق الباروكي مدرب الأحمال الذي يعتبر من رجال أحمد سعيد المدير الفني الأسبق بنفس الطريقة التي أطيح بها بطارق فهيم ومحمد عبدالرءوف الصغير من الجهاز الفني لأحمد سعيد. وسيطرت حالة من الارتياح علي الثلاثي الخطير الذي يدير دفة الأمور داخل النادي ويقومون حاليا بتجهيز سيناريو لعلي يحيي المدير الفني لقطاع الناشئين للإطاحة به، لكن الجميع داخل نادي القناة يشيدون بمدير قطاع الناشئين الذي تولي مسئولية الفريق الأول خلال فترة التسعينات.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق