الفريق مهلهل.. والخسائر تتوالي : ليفربول يفتقد سواريز
صلاح رشاد
12
125
الفريق مهلهل.. والخسائر تتوالي : ليفربول يفتقد سواريز
موسم كارثي يلوح في الأفق لليفربول بعد أن مني بـ3 هزائم في الجولات الخمس الأولي من المسابقة.. وبدا الفريق الأحمر باهتا بدون أنياب ومخالب.. ولا يملك مقومات المنافسة علي اللقب.

لم تتخيل جماهير الريدز مطلقا أن فريقها الذي صال وجال وقدم عروضا ولا أروع في الموسم الماضي الذي حل فيه وصيفا، وكان قاب قوسين أو أدني من الفوز بلقب البريمييرليج، سيظهر بهذا الشكل الباهت المخيب للآمال.. ويبدو أن الثقة الزائدة قد لعبت دورها في هذا الصدد.. فإدارة النادي والمدير الفني رودجرز لم يجدا غضاضة في الاستغناء عن نجم الفريق الأسطوري سواريز لبرشلونة.. والذي كان من أهم أسباب توهج الريدز في الموسم الماضي.. ظنت الإدارة والجهاز الفني أنهما قادران علي سد فراغ النجم الأوروجواياني الكبير سواريز بمجموعة من الصفقات الجديدة..

لكن الظنون تبددت سريعا ولم ينجح مانكويللو نجم أتليتكو مدريد المعار لليفربول والإيطالي بالوتيللي وريكي لامبرت وغيرهم من الصفقات في أن يحافظوا علي توهج الريدز، بل كانت الهزائم عنوانا لبداية مشواره في المسابقة.. فقد خسر الفريق من مانشستر سيتي وأستون فيلا وويستهام ليبتعد كثيرا عن حلبة المنافسة التي كان في قلبها خلال الموسم الماضي وليتراجع إلي المركز الحادي عشر، الأمر الذي يعني أن الريدز بات في حاجة إلي معجزة ليعود إلي قلب المنافسة من جديد.

تناست الإدارة والمدرب في لحظة ثقة زائدة أن النجوم هم دائما الذين يصنعون الفارق، وأن سواريز كان يمثل أكثر من نصف القوة الضاربة لليفربول، بدليل أن مباريات كثيرة في الموسم الماضي كان الحسم خلالها يتم عن طريق المهاجم الأوروجواياني الذي تصدر قائمة هدافي البريمييرليج برصيد 31 هدفا. وألقي الضوء علي هذه الحقيقة جيمي ريدناب، محلل شبكة "سكاي سبورتس" الإنجليزية الذي اعتبر أن خسائر ليفربول المتتالية في الدوري تعود إلي أن الفريق أصبح أداؤه باهتا بعدما فرط في الأوروجواياني لويس سواريز، وسمح له بالرحيل برشلونة الإسباني، مشيرا إلي أن ليفربول يدفع الآن ثمنا باهظا لهذا القرار.

ربما كانت إدارة النادي تراهن علي النجم الإيطالي الجديد بالوتيللي.. لكنه حتي الآن غير مقنع ومقارنته بسواريز ليست في مصلحته علي الإطلاق.. رغم أن جماهير الريدز كانت ومازالت تعلق عليه آمالا كبيرة. من الواضح أن انسجام اللاعبين الجدد مع القدامي يحتاج إلي وقت إضافة إلي أن ليفربول يخوض صراعا لم يعتده منذ سنوات ونعني به دوري أبطال أوروبا ولم يستطع الفريق أن يحارب علي جبهتين بنفس القوة لذلك ظهر الخلل الذي يري مدربه رودجرز أنه لن يستمر طويلا..

وأنه لا داعي للقلق لأن بداية الفريق كانت ضعيفة في الموسم الماضي ثم استعاد الريدز توهجه بعد ذلك وكاد يفوز باللقب.

ويعتبر رودجرز نفسه محظوظا لأنه يمتلك كوكبة من اللاعبين الرائعين الذين يحتاجون إلي بعض الوقت ليكون المردود أفضل بكثير مما هو عليه الآن. من حق المدير الفني أن يكون متفائلا حتي لا يصدر الإحباط للاعبين.. خاصة أن الإنجاز الكبير الذي حققه مع الريدز في الموسم الماضي يشفع له، لكن جماهير الريدز لا تحمل هذا القدر من التفاؤل في ظل النتائج المتواضعة الناجمة عن الأخطاء الدفاعية الساذجة وعدم وجود ثقل هجومي حقيقي مثلما كان الفريق في وجود سواريز..

وتري الجماهير أن فرصة ليفربول في اللحاق بركب المنافسة علي لقب البريمييرليج صعب جدا لأن 3 هزائم في 5 جولات تعني أن هناك خللا كبيرا وأن هناك أزمات داخل الفريق تحتاج إلي وقت لعلاجها. الخلل الهجومي الذي بات واضحا لكل ذي عينين جعل إدارة ليفربول تفكر جديا في ضم المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة، لاعب ريال مدريد الإسباني، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، وفقًا لتقرير نشرته صحيفة "ميرور" البريطانية.. والتي أشارت إلي أن رودجرز المدير الفني للريدز معجب بقدرات بنزيمة، ويرغب في ضمه لمساندة مهاجمه الإيطالي ماريو بالوتيللي.

ورغم أن الفريق عبر عقبة ميدلزبره في دورالـ16 لكأس رابطة المحترفين فإن الأداء ظل باهتا والخلل الدفاعي حاضرا، بدليل أن ليفربول لم يستطع الحفاظ علي تقدمه مرتين واحتاج إلي الاحتكام إلي ركلات الترجيح لكي يجتاز ميدلزبره.. كل هذه الصعوبات والانكسارات التي فرضت نفسها مبكرا علي ليفربول تثبت أن رهانات الإدارة كانت خاسرة وأن الموسم الحالي لن يكون مريحا لعشاق الريدز الذين يشعرون أكثر من غيرهم أن الفريق فقد الكثير والكثير بعد أن رحل عنه نجم بقامة وقيمة سواريز.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق