انتصار أكتوبر ودور الرياضة
عبد الجابر احمد على
12
125
انتصار أكتوبر ودور الرياضة
<< توقفنا في المرة السابقة بذكرياتنا عن دور الرياضة في انتصار أكتوبر 1973 والتي كان لها مفعول السحر لإعداد المقاتل المصري الذي سيعبر القناة علي قدميه متسلقا الساتر الترابي وقبلها التجديف بقوارب مطاطية ثم مواجهته الدبابات الإسرائيلية التي كان يطلق عليها القبضة الحديدية وهو علي قدميه وهي معركة غير متكافئة أمام هذا القول وتذكرنا مع د.مصطفي عبدالغفار والذي كان رئيسا لمنطقة طنطا لكرة القدم مع زملائه مع منتخب الجيش الثاني الذي كان يدربه أمين رشدي وتشرفت بالإشراف علي هذا المنتخب في ذلك الوقت.

<< وكان جميع القادة بكل المستويات يحرصون علي أن يمارس المقاتلون الرياضة وذلك استكمالا للتدريبين الفني والتكتيكي وكان من بين هؤلاء القادة المشير محمد عبدالحليم أبوغزالة وزير الدفاع الأسبق والذي كان قائدا لمدفعية الجيش الثاني وكان يحرص علي أن يوجد بين الوحدات علي أرض الواقع ميدانيا وبالذات كتائب المشير المسلحة بالصاروخ المالوتكا الروسي ومداه 3كم وهو مفاجأة الحرب وكان اهتمامه بالكتيبة ك23 فهي التي تشرفت بقيادتها أثناء المعركة نظرا لموقعها المهم والاستراتيجي بالقطاع الأوسط ضمن منظومة الفرقة 16ش وقائدها عبدرب النبي حافظ الذي كان له اهتمامات معنوية وتكتيكية مع هذه الكتيبة وباقي التشكيل.

<< كان المشير أبوغزالة وهو في هذه السن المتقدمة يلعب الكرة بين الموجهين الذين كانوا يستخدمون الصاروخ المالوكا وكان يعرف هؤلاء الموجهين بالاسم ويسأل عنهم حتي أثناء المعركة كان بينهم رغم أن موقعه في القيادة متأخر عن الخطوط الأولي الأمر الذي كان له مفعول السحر بين الجنود وكان من بين فريق الكرة بالكلية إلي جانبه صائد الدبابات محمد عبدالعاطي والشهيد عبده عمر وعطية العبد وعبدالرحمن عباس ويحيي حسنين وصلاح شاهين ومرسي ومحمد علي قطب.

<< وكان عبدالعاطي قائدا للفصيلة وكابتن منتخبنا الكبير وتم اختياره ضمن صفوف منتخب الجيش الثاني الذي كان يدربه أمين رشدي وتشرفت بالإشراف عليه إلا أنني تعمدت إخفاءه عنه وقد كان يسأل عنه دائما ولكن لم يكن يعرف وحدته وذلك لأهمية دور عبدالعاطي في الوحدة ولقد رأينا أنه من الأفضل ألا يتأخر عبدالعاطي عن تدريب الصواريخ حيث إن الموجه يفقد الحساسية إذا ابتعد عن التدريب لفترة وكان اللاعبين يقيمون لفترة طويلة بمعسكر بالجلاء وبعد الحرب عندما عرف أمين رشدي قضية عبدالعاطي قال لي إن صعيدي ضحك علي بورسعيدي ولكن في النهاية اقتنع بذلك رحم الله الاثنين رحمة واسعة وإلي اللقاء..

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق