الليجا تصرخ: إلا البارسا
12
125
لا تزال تداعيات الاستفتاء المرتقب في إسبانيا حول انفصال إقليم الباسك ــ كاتالونيا ــ المقرر له في 9 نوفمبر بقرار منفرد من حكومة الإقليم يلقي بظلاله علي مستقبل الليجا وكرة القدم الأوروبية بشكل عام في ظل إعلان خافير تيباس رئيس رابطة الأندية الإسبانية أن انفصال الإقليم يعني استبعادا فوريا لكل من برشلونة وإسبانيول من الاستمرار في منافسات الدوري لهذا الموسم وكذلك في المستقبل. وبدأت الخسائر المالية والفنية تدق أبواب الليجا ترقبا للانفصال في حالة حدوثه وتداعياته باستبعاد برشلونة تحديدا عن المنافسات المحلية في المستقبل.

وأظهرت دراسات مالية خسارة مسابقة الدوري الإسباني ما لا يقل عن 400 مليون يورو سنويا من عائد البث الفضائي في حالة غياب برشلونة عن الليجا، تعود مباشرة في عوائد بث لمباريات تحظي بنسب متابعة كبيرة مثل مواجهات برشلونة مع ريال مدريد ذهابا وإيابا في أهم وأكبر كلاسيكو كرة قدم في الأرض، ولقاءات للبارسا مع فرق الصفوة في البطولة مثل فالنسيا وأتلتيكو مدريد وفياريال في الليجا. ولن يتوقف الأمر عند حد الخسائر المالية في ملف البث الفضائي، وتتوقع دراسات أخري هبوط عائد الرعاية لفرق المسابقة وخاصة ريال مدريد الذي يعد أول المتضررين من الانفصال بفقدان ما لا يقل عن 50 مليون يورو من عائد عقوده الإعلانية التي كانت تمول إبرامه للعديد من الصفقات في سبيل منافسة البارسا علي الألقاب المحلية وكذلك القارية في دوري أبطال أوروبا حيث يخوض الفريقان سباقا شرسا علي اللقب في آخر 30 عاما بشكل دائم. كما ينتظر أن يتراجع تصنيف الليجا نفسه ليكون ثالثا في سباق أقوي دوريات القارة العجوز بشكل مبدئي خلف الدوري الإنجليزي ونظيره الألماني، في ظل سهولة المنافسات وتحول خريطة السباق علي اللقب بين ريال مدريد كمصنف أول للفوز بالليجا ومن بعده يأتي أتلتيكو مدريد وفالنسيا في التصنيف الثاني وفقا لنتائج الناديين في آخر 10 سنوات. ويفقد برشلونة نفسه الكثير من عوائده المالية في حالة الانفصال، والتي لن تقل عن 200 مليون يورو خسائر مباشرة لقيمة البث الفضائي عن مبارياته في الليجا، بالإضافة إلي انخفاض حقوقه الدعائية بنسبة تصل إلي 60% أي ما يوازي 70 مليون يورو سنويا خاصة أنه في حالة إقامة دوري خاص لدولة الباسك المرتقبة، لن يكون هناك ديربيات للفريق الكاتالوني سوي لقاءين مع إسبانيول غريمه الأصغر في الإقليم وهو أسهل ديربيات برشلونة لأكثر من 100 عام مقارنة بكلاسيكو ريال مدريد أو مواجهاته المباشرة مع أتلتيكو مدريد أو فالنسيا أو فياريال أو ملقة.

كما أن عدد مرات ظهور برشلونة في الموسم الواحد لن تزيد علي 18 مباراة في ظل جاهزية 10 أندية فقط من بينها 8 أندية تلعب في دوريات الدرجة الثانية والثالثة، بالإضافة إلي برشلونة وإسبانيول التي يحق لها خوض الدوري الجديد لإقليم كاتالونيا في حالة الاستفتاء بالانفصال عن إسبانيا. وتوالت ردود الفعل في الأيام الماضية حول إمكانية استبعاد برشلونة من الليجا دون التطرق للانفصال من قريب أو بعيد تجنبا للحرج. وأكد دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو مدريد بطل الدوري في الموسم الماضي أنه أمر يضعف المسابقة تماما، مشيرا إلي أن برشلونة يعد جزءا من تاريخ الدوري الإسباني، وصنع للبطولة مجدها برفقة ريال مدريد وأتلتيكو مدريد وغيرهما من الأندية. فيما قال أسانتو المدير الفني لفالنسيا إنه لا يصدق إمكانية عدم مواجهة برشلونة مرتين في الموسم الواحد علي الأقل، مؤكدا أن لاعبيه تحدثوا معه لفترات طويلة عن اللحظات الاستثنائية والترقب الكبير الذي يعيشونه في الساعات الأخيرة قبل خوض مواجهات البارسا وملاقاة ليونيل ميسي وإنييستا وتشابي في أرض الملعب. ووصف فالفيردي المدير الفني لأتلتيك بلباو غياب برشلونة عن الليجا بالضربة القاضية للكرة الإسبانية، مشيرا إلي أنها ستدفع عشرات اللاعبين الموهوبين في العالم للابتعاد عن الانضمام لفرق إسبانية في ظل المتعة المفقودة وقتها من اللعب مع أو ضد برشلونة، مشيرا إلي أن كلامه ينطبق في الوقت نفسه علي ريال مدريد صاحب الرقم القياسي في عدد مرات التتويج. في الوقت نفسه أصدر فلورنتين بيريز رئيس نادي ريال مدريد فرمانا يمنع الحديث علي كل الإدارات التنفيذية في النادي الملكي عن استبعاد مرتقب لبرشلونة باعتبار الأمر سياسيا في المقام الأول خاصة أنه يرتبط بنتائج الاستفتاء، وتجنب أنتوني زوبيزاريتا المدير الرياضي للنادي الكاتالوني في المقابل وابن الإقليم الرد علي تصريحات رئيس رابطة الأندية الإسبانية المحترفة بشأن قرار استبعاد برشلونة في حالة التصويت بالانفصال السياسي خاصة أن مباريات البارسا في الموسم الجاري شهدت قيام الجماهير في ملعب كامب نو أكثر من مرة بالهتاف والدعوة بالتصويت بالانفصال السياسي عن إسبانيا في الاستفتاء. وكان تيباس رئيس رابطة الأندية قال في مؤتمر صحفي: لا أتخيل الدوري الإسباني بدون برشلونة ولا أتخيل منتخب إسبانيا ولا يضم بين صفوفه لاعبي برشلونة. وأضاف رئيس الرابطة في سياق متصل أنه لا يستبعد إقامة حفل لتكريم ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الإسباني في حالة تسجيله ثلاثة أهداف إضافية في بطولة الدوري وانفراده بقائمة هدافي الليجا عبر التاريخ.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق