التشليح ممنوع في الأهلي
عبد الشافى صادق
12
125
التشليح ممنوع في الأهلي
في كل قواميس العالم وكتبها ودساتيرها الأخلاق أهم من الرياضة.. ومن شعاراتها الروح الرياضية والتسامح والسلام والمحبة والود والاحترام.. وحين تحولت كرة القدم إلي صناعة ظن البعض أن البيزنس سوف يؤثر علي كل هذه الشعارات، ويجعل اللعبة بلا أخلاق وبلا مبادئ، خاصة في ظل انتشار الكثير من الأمور غير الأخلاقية، من نوعية التلاعب في المباريات والمضاربات والغش والتدليس والخروج عن الروح الرياضية والخروج عن النظام، وهي كلها أمور مرفوضة وغير مقبولة..

لكن لا تزال الأخلاق أهم من الرياضة ووضعوا القوانين والدساتير التي تصون وتحفظ الأخلاق.. أقول هذا الكلام بمناسبة ما يحدث في النادي الذي يؤكد يومًا بعد يوم أن النادي الكبير حريص علي القيم وشديد الحرص علي القيم، حتي ولو كانت هذه المسألة سوف تجلب له الأضرار والمتاعب.. ويدفع النادي الأهلي ثمن إصراره علي التمسك بقيمه ومبادئه.. يستحق المسئولون في النادي الأهلي أن نرفع لهم القبعة تقديرًا واحترامًا.. ونوزع علي المهندس محمود طاهر ورفاقه في مجلس الإدارة كلمات الإشادة والإطراء علي ما فعلوه في الأيام الماضية، فقد جعلوا الأخلاق أهم من كرة القدم ودافعوا عن مبادئ النادي.

فقد عاقبوا حسام غالي بالغرامة الكبيرة والقاسية وهي مائة وخمسين ألف جنيه لاعتراضه علي تغييره في مباراة الفريق مع الأسيوطي وهي المرة الأولي التي يقوم المدير الفني جاريدو بسحبه من الملعب منذ بداية الدوري وحتي الآن، وقبل مباراة الأسيوطي كان اللاعب يلعب مع الفريق من البداية إلي النهاية.. ولم يضع المسئولون في النادي الأهلي أن هذه العقوبة قد تؤثر علي اللاعب معنويًا ونفسيًا خاصة أنه الكابتن والقائد لكنهم وضعوا في حسبانهم النظام والانضباط.. ولم ينتظر المسئولون موقف اتحاد الكرة وعقوباته ضد اللاعب وليد سليمان في واقعة تشليح الحكم في مباراة الفريق مع الأسيوطي، وكان العقاب في النادي الأهلي سريعًا وفوريًا وهو خصم خمسة عشر ألف جنيه من وليد سليمان الذي ارتكب فعلاً غير مقبول ولا يمكن أن تدافع عنه إدارة النادي الأهلي.

وإن كانت عقوبة المسئولون في اتحاد الكرة جاءت مخيبة للآمال وهي إيقاف وليد سليمان أربع مباريات وتغريمه خمسة آلاف جنيه.. فالتحية لإدارة النادي الأهلي.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق