روميو وجوليت.. دراما كاكا وكارول تعود
12
125
روميو وجوليت.. دراما كاكا وكارول تعود
بعد 9 سنوات من الزواج.. وقبلها 3 سنوات من الحب.. انتهت أشهر قصة حب في ملاعب كرة القدم العالمية.. حينما أعلن ريكاردو كاكا صانع ألعاب ساو باولو ومنتخب البرازيل انفصاله عن زوجته كارول سيليكو عبر بيان مقتضب.

وأحدث الانفصال الذي دار بشأنه حديثا طويلا في البرازيل والقارة الأوروبية جدلا واسعا خاصة أن بطله هو "القديس" ريكاردو كاكا اللاعب الأكثر تدينا في عالم الكرة مثلما قدم نفسه برفقة زوجته نفسها في عام 2002 عندما قدم إلي ميلان بصحبتها وكانا يعيشان قصة حب علي طريقة "روميو وجوليت" وإتمامهما الزواج بعدها بـ3 سنوات فقط، عام 2005 وكان وقتها كاكا في عامه الثالث والعشرين من عمره ويتقدم كارول بـ5 سنوات في العمر.

وأطلق النجم البرازيلي تصريحه الشهير الذي أكد خلاله أن الزواج تم فور إكمال كارول عامها الثامن عشر، وأصبحت مؤهلة علي حد وصفه للزواج بعد أن كانت حبيبته مجرد فتاة مراهقة في الخامسة عشرة عندما تعرف عليها في البداية. وأسباب الانفصال الغامض لم تكشف النقاب عنه ولكن تم إلقاء قصة إلي رجال الإعلام في البرازيل من مقربين لكاكا تمثلت روايتها في نشوب خلافات كبيرة بين النجم المخضرم وزوجته الجميلة بسبب قرار كاكا بالانتقال للإقامة في الولايات المتحدة الأمريكية بعد توقيعه لنادي أورلاندو سيتي لثلاثة أعوام مقبلة تنطلق في يناير 2015 بعقد يمنحه 8 ملايين دولار وهو يفوق ما كان يناله في ميلان الإيطالي الموسم الماضي أو خلال صفقة إعارته إلي ساو باولو البرازيلي التي بدأت في يوليو الماضي فقط ورغبة الزوجة الجميلة في الاستقرار أطول فترة ممكنة داخل البرازيل خلال الفترة المقبلة. ولكن القصة لم تحظ بالاقتناع داخل أوساط الكرة لما يعرف عن كارول منذ بدء الزواج حرصها علي الوجود برفقة كاكا في كل مكان وقدومها للإقامة معه في إيطاليا وهي فتاة مراهقة مطلع الألفية ثم الإقامة في إسبانيا عندما انتقل إلي ريال مدريد الإسباني في صيف عام 2009، وتغلبت علي أزمة اللغة الإسبانية التي لا تفضلها، وأقامت 4 سنوات كاملة برفقة كاكا تدعمه في أزمة جلوسه بديلا لفترات طويلة مع النادي الملكي وخلافاته هناك مع أكثر من مدرب يتقدمهم البرتغالي جوزيه مورينيو، قبل أن يستقرا من جديد في إيطاليا لمدة عام بعد عودته لميلان في الموسم الماضي. ويتردد بقوة أن هناك علاقة عاطفية جمعت ريكاردو كاكا بعارضة أزياء أمريكية وهي التي لعبت دور البطولة في اختياره المفاجئ الانتقال لبلاد العم سام وتوقيعه لأورلاندو سيتي وفسخ عقده مع ميلان الإيطالي الذي كان يمتد لموسم آخر.

ويعرف كاكا وكارول في إيطاليا تحديدا بـ"روميو وجوليت" خاصة أن الحب بينهما بدأ في سن صغيرة جدا، حيث كانت بداية علاقتهما وكاكا في العشرين فيما لم يزد عمر كارول علي 15 عاما ووقتها أطلق النجم البرازيلي تصريحه الشهير بأنه لا يعقد علاقات عاطفية بدون زواج وأنه سيرتبط لا محالة بكارول، ووعد بعدم خيانتها مطلقا.

رابط دائم: 
كلمات البحث:
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق