لتحزن كاتالونيا.. ميسي يقرر الرحيل
12
125
لتحزن كاتالونيا.. ميسي يقرر الرحيل
لتحزن برشلونة.. ميسي يستعد للرحيل.. هكذا انقلب إقليم كاتالونيا رأسا علي عقب في أعقاب التصريح المدوي الذي أطلقه تاتا مارتينو المدير الفني لمنتخب الأرجنتين أكد خلاله نية ليونيل ميسي هداف برشلونة ونجمها الأسطوري في الرحيل. ما قاله تاتا مارتينو أصبح حديث الصباح والمساء داخل إسبانيا بأسرها وفتح الباب أمام ملفات سرية عديدة تشير إلي توتر هائل في علاقة ليونيل ميسي مع إدارة البارسا.

ولم يكن تفكير ليونيل ميسي في الرحيل مفاجأة في ظل عدة خلافات وأزمات مكتومة تفجرت مؤخرا أبرزها شعوره بوجود مؤامرة ضده من جانب الإدارة التي نجحت في استقطاب الصحف الكاتالونية الكبيرة للهجوم عليه والتقليل من شأنه في الفريق وزيادة الأضواء علي زميله البرازيلي نيمار داسيلفا في الفترة الأخيرة بالإضافة إلي علاقته المتوترة مع لويس إنريكي المدير الفني الذي تولي المهمة قبل بداية الموسم الجاري وعدم تدخل إدارة النادي لإنهاء هذة الخلافات خاصة مع طلب ميسي العودة للعب في مركزه السابق كرأس حربة. ورغم محاولات ميسي عبر تاتا مارتينو تسريب هذه الأنباء، لحفظ ماء وجهه إلا أن معطيات أخري تشير إلي فشل النجم الأرجنتيني في استعادة الكثير من سطوته بالإضافة إلي رغبته في أن يكون صاحب قرار الرحيل من النادي بدلا من الطرد وتقليل أسهمه.

ويواجه ميسي أزمة فنية حقيقية تتمثل في تراجع مستواه بصورة كبيرة عامي 2013، 2014 واللذين شهدا فشله في الكثير من المناسبات الكبري سواء مع برشلونة أو المنتخب الأرجنتيني وكذلك فقدانه لقب الكرة الذهبية وأفضل لاعبي العالم العام الماضي 2013 ووجوده في مرتبة متأخرة بين المرشحين في سباق كرة 2014. وبلغة الأرقام فإن آخر عامين شهدا فشل ميسي في تحقيق لقب بطل دوري أبطال أوروبا مرتين متتاليتين، بالإضافة إلي خسارة لقب بطل الدوري الإسباني مع البارسا في الموسم الماضي لمصلحة أتلتيكو مدريد، وكذلك خسارة المنتخب الأرجنتيني معه وللمرة الثالثة علي التوالي فرصة إحراز لقب بطل كأس العالم ولم ينجح إلا في الوصول إلي المباراة النهائية قبل الخسارة أمام ألمانيا بهدف ماريو جوتزه. وتشير لغة الأرقام في الموسمين الماضيين إلي تحول ميسي إلي دوبلير وليس النجم الأوحد في برشلونة، بعد لمعان وتوهج البرازيلي نيمار داسيلفا بصورة لافتة، حيث بات نيمار الأكثر شعبية بين الجماهير والأكثر تسجيلا للأهداف، وذلك مع ظهور نجم آخر وهو لويس سواريز رأس الحربة الأوروجواياني الوافد من ليفربول الإنجليزي.

وهناك سبب آخر نفسي أصبح معه صعبا علي ليونيل ميسي الاستمرار في النادي الكاتالوني وإسبانيا بشكل عام ويتمثل في ملاحقته قضائيا بسبب قضية التهرب الضريبي التي تورط فيها والده بحكم توليه إدارة أعماله والتي هددت حياة ميسي بشكل عام في ظل انتظاره السجن لثلاث سنوات في حالة إدانته بالتهرب من سداد قرابة 3 ملايين دولار.

ويتعرض ميسي حاليا في كل مباراة يخوضها البارسا داخل إسبانيا وخارج إقليم كاتالونيا إلي حرب نفسية تقدم عليها الجماهير حيث تنتشر لافتات تصفه بـ"الخائن" و"المتهرب" وهي من الاتهامات الخطيرة للغاية في أوروبا وهو ما يؤثر بالسلب في الوقت نفسه علي مستوي ميسي في المباريات خاصة المواجهات المحلية في الليجا.

ولم يكون رحيل ليونيل ميسي حدثا عارضا فهو سيكون "ليلة حزينة ودرامية" في تاريخ النادي الكاتالوني بشكل عام بوصفه النجم الأعظم والأوحد في إقليم كاتالونيا علي الإطلاق. ويشير تاريخ ميسي مع البارسا خلال 10 سنوات ارتدي فيها قميص النادي إلي إنجازات أسطورية كان فيها هو النجم الأوحد، خاصة منذ عام 2008 و2013 وهي الفترة الذهبية له والتي شهدت قيادته الفريق إلي الفوز بـ15 بطولة مختلفة من بينها الدوري الإسباني 4 مرات بالإضافة إلي دوري أبطال أوروبا مرتين وكأس العالم للأندية مرتين وهي الفترة التي تعامل فيها مع الثنائي بيبي جوارديولا والراحل تيتو فيلانوفا.

وخلال السنوات الخمس الذهبية حصد ميسي الكرة الذهبية ولقب أفضل لاعبي العالم 4 مرات أعوام 2009، 2010، 2011، 2012 وحلوله وصيفا ونال الكرة الفضية عام 2008.

وبشكل عام تشير السيرة الذاتية لميسي مع البارسا إلي أسطورة أولي وفريدة من نوعها في تاريخ النادي الكاتالوني حيث شهدت مواسمه العشرة التي ارتدي فيها قميص الفريق تحقيقه 21 بطولة منذ ظهوره لأول مرة عام 2004، منها 6 ألقاب بطلا للدوري الإسباني مثلها للسوبر الإسباني و3 مرات بطلا لدوري أبطال أوروبا ومرتين بطلا للسوبر الأوروبي بالإضافة إلي مرتين للتتويج بطلا لكأس الملك الإسباني.

وسجل ميسي مع برشلونة إنجازا شخصيا تاريخيا عندما أصبح هداف دوري أبطال أوروبا الأوحد متساويا مع راءول جونزاليس مؤخرا ولكل منهما 71 هدفا كما تخطي ميسي حاجز 361 هدفا بقميص البارسا ليصبح الهداف التاريخي للنادي الكاتالوني في كل العصور، وهو الهداف الأول لمباريات الكلاسيكو بين برشلونة وغريمه التاريخي ريال مدريد ولديه 21 هدفا.

كما يملك ميسي الرقم القياسي لعدد الأهداف المسجلة في موسم واحد بالدوري الإسباني بتسجيله 50 هدفا في موسم 2011/2012 كما توج هدافا للدوري الإسباني 3 مرات متتالية، ونال لقب أفضل لاعبي الدوري الإسباني 5 مرات خلال سنواته العشر مع البارسا. ويملك ميسي تاريخا كبيرا من الأرقام القياسية في النادي الكاتالوني فهو أصغر لاعب سجل هدفا بقميص النادي عندما سجل في مايو 2005 في مرمي الباسيتي وهو في السابعة عشرة من عمره، كما يعد ثاني أصغر لاعب يشارك في مباراة رسمية وهي إنجازات تجعل منه أفضل لاعب في تاريخ برشلونة ويفوق بإنجازاته الفردية وألقابه الجماعية أساطير النادي أمثال يوهان كرويف ودييجو أرماندو مارادونا وروماريو ورنالدينهو وريفالدو.

ويذكر أن ميسي 27 عاما يرتبط بعقد مع برشلونة ممتد إلي يونيو 2019 والذي يتيح له تقاضي راتب سنوي قدره 20 مليون يورو وهو أعلي مقابل مالي سنوي يتقاضاه لاعب في العالم ويفوق ما يناله كريستيانو رونالدو غريمه التقليدي في ريال مدريد.

رابط دائم: 
كلمات البحث:
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق