إلي أين يذهب ليو؟
12
125
إلي أين يذهب ليونيل ميسي؟ سؤال يطرح نفسه بعد قنبلة تاتا مارتينو المدير الفني لراقصي التانجو في ظل صعوبة انتقال ليونيل ميسي إلي ناد إسباني آخر وتحديدا ريال مدريد الغريم التقليدي والتاريخي للبارسا، في أول تجربة مستقبلية له خارج عالم الليجا بشكل عام.

وفجر إعلان مارتينو حمي عالمية للتعاقد مع النجم الأرجنتيني بالرغم من التراجع الواضح في مستواه خلال العامين الماضيين ولكنه في الوقت نفسه فجر صراعا محموما بين كبري أندية أوروبا لاستقدامه إلي صفوفها خاصة أنه لا يزال صغير السن 27 عاما.

ويدور صراع شرس حاليا بين نادي باريس سان جيرمان الفرنسي من جهة والثنائي الإنجليزي مانشستر سيتي وتشلسي للتعاقد مع النجم الأرجنتيني في نهاية الموسم الجاري. حيث رصدت إدارة النادي الباريسي للصفقة 125 مليون يورو يحصل عليها برشلونة من بينها 80 مليون يورو "كاش" وفقا لتقارير رياضية بالإضافة إلي التخلي عن خدمات البرازيلي ماركينيوش قلب الدفاع الذي يسعي لويس إنريكي المدير الفني للتعاقد معه وتصل قيمته السوقية إلي 45 مليون يورو.

ويملك نفس القدرة المالية والرغبة في استقدام ميسي حاليا نادي مانشستر سيتي الذي وصف مديره مارتن بيلجريني الصفقة إن تمت بـ"الأسطورية" للفريق السماوي وأكد أنه في حالة انضمام ليو سيكون لديه فرصة حقيقية للمنافسة علي بطولة دوري أبطال أوروبا وتجنب تكرار سيناريو الخروج من الدور الأول، وكانت إدارة مانشستر سيتي حاولت من قبل شراء ميسي مقابل 100 مليون يورو ورفض برشلونة. في الوقت نفسه يلعب سيسك فابريجاس نجم تشلسي الإنجليزي حاليا ولاعب البارسا السابق دور "العراب" في الصفقة لإقناع ميسي بالتعاون مع جوزيه مورينيو المدير الفني الحالي للبلوز،

والذي كان أشعل غضب النجم الأرجنتيني في الماضي عندما وصفه بالممثل واعتبر مواطنه كريستيانو رونالدو نجما حقيقيا، خاصة أن تشلسي يرغب في ضم النجم الأرجنتيني ورصد رومان إبراموفيتش مالك النادي قرابة 100 مليون جنيه إسترليني لحسم الصفقة لمصلحة، خاصة بعد عرض عدد من النجوم للبيع في الفترة المقبلة ومن بينهم المصري محمد صلاح والنيجيري جون أوبي ميكيل والألماني أندرو شورله. ويوجد ناد رابع يتمناه ميسي ليكون وجهته المقبلة لأسباب فنية ونفسية وهو بايرن ميونيخ الألماني في ظل وجود مدربه المفضل ووالده الروحي بيب جوارديولا مديرا فنيا له،

وأعرب جوارديولا بالفعل عن رغبته في إتمام الصفقة لمصلحته ولكن قوبلت رغبته بمعارضة كبيرة من جانب إدارة النادي البافاري في ظل صعوبة توفير 20 مليون يورو راتبا سنويا يتقاضاه ميسي وهو الرقم الذي يناله حاليا في برشلونة ويعد جوارديولا هو مفجر موهبة ميسي الحقيقية في برشلونة بعد أن منحه القميص رقم 10 علي حساب رونالدينهو وباع الأخير في يونيو 2008 فور توليه منصب المدير الفني كما حوله من لاعب جناح إلي صانع ألعاب وهداف كبير ومنحه حرية كاملة في الملعب، ونجح ميسي معه في الحصول علي الكرة الذهبية وتحقيق أفضل مواسمه الكروية في أوروبا علي الإطلاق بين عامي 2008، 2012 وكان يعارض النجم الأرجنتيني بشدة قرار بيب جوارديولا بالرحيل وبكي متأثرا في مؤتمر صحفي ودع خلاله جوارديولا أنصار النادي.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق