مدرب وفاق سطيف الجزائري: الأهلي قادر علي التعويض
محسن لملوم
12
125
مدرب وفاق سطيف الجزائري: الأهلي قادر علي التعويض
لم تكن مباراة الأهلي سيوي سبورت تهم طرفيها فقط وإنما كان طرف ثالث يتابع المباراة باهتمام شديد ليس فقط لمجرد المتابعة لكن لأنه سيواجه الفريق الفائز منهما في فبراير المقبل علي أرضه ووسط جمهوره في لقاء السوبر الأفريقي.

خير الدين مضوي المدرب الشاب لفريق وفاق سطيف تحدث لنا عن رؤيته لمباراة نهائي الكونفيدرالية الأفريقية بين الأهلي وسيوي سبور.

في البداية يقول خيرالدين مضوي إن مباراة الأهلي وبطل كوت ديفوار في أبيدحان لم تفصح عن هوية البطل بشكل كبير رغم تفوق أصحاب الأرض بهدفين لهدف خاصة أن مباريات النهائي دائما لها حسابات خاصة وكل فريق من المؤكد يعمل ألف حساب للفريق الآخر،

وأضاف مضوي أن الأهلي رغم خسارته كان من الممكن الخروج متعادلا بل إنه كان قادرا حتي علي تحقيق الفوز فيما لو تمكن لاعبوه من استغلال الفرص التي لاحت لهم خاصة كرة وليد سليمان عقب تعادل الأهلي

وأضاف مضوي أنه رغم ظروف الأهلي الصعبة فإن خبراته أكبر من طموحات الفريق الإيفواري والأهلي في السنوات الماضية عاني كثيرا بسبب ظروف مصر والرياضة المصرية ومع ذلك حقق الأهلي بطولتين لدوري أبطال أفريقيا وبطولتين للسوبر الأفريقي وهو ما يدل علي قوة خبرات الأهلي في المجال الأفريقي والذي يحسن التعامل معه بشكل كبير جدا. وأضاف مدرب سطيف أن جمهور الأهلي سيعود إليه في لقاء العودة بالقاهرة وهو ما سيزيد من قوة بطل مصر خاصة أن الفريق خاض كل مباريات البطولة محروما من جمهوره وهو ما سيصب في مصلحته في ملعب القاهرة.

وحول أمنياته الشخصية للفريق الفائز خاصة أنه سيواجهه في لقاء السوبر الأفريقي قال مضوي إنه بكل صراحة يتمني أن يواجه النادي الأهلي رغم اعترافه بصعوبة المواجهة مقارنة ببطل كوت ديفوار وأشار إلي أن مواجهة الأهلي تعتبر مواجهة تاريخية وستكون ديربي عربيا بين فريقين كبيرين، ويكفي أنهما آخر بطلين لرابطة دوري الأبطال.

وأضاف مضوي أن المباراة بحكم أنها ستقام علي ملعب سطيف في الجزائر فإنها ستكون فرصة جيدة للتعبير عن قوة العلاقة بين البلدين مصر والجزائر ولإثبات أن ما سبق وحدث في مباراة كرة القدم بين منتخبي البلدين في عام 2009 ليست إلا أمرا عارضا لم ولن يتكرر.

وحول فوزه ببطولة دوري الأبطال برغم صغر سنه وحداثة عهده في عالم التدريب قال إنها فرصة جيدة لإثبات قوة وحنكة المدرب العربي حتي لو كان صغيرا في السن بدليل فوزه ببطولة دوري الأبطال مع سطيف وأيضا فوز محمد يوسف مدرب الأهلي العام الماضي بنفس البطولة، وأضاف مضوي أن المدرب الوطني هو الأفضل والأكثر دراية من غيره بكيفية التعامل مع الأجواء الأفريقية بعكس المدرب الأجنبي الذي لم يسبق له العيش في أفريقيا،

وبالتالي لا يتكيف مع أجوائها كما يجب إلا في حدود قليلة جدا ونادرا ما تحدث خاصة مع أندية دول شمال أفريقيا. وعن مشاركته في بطولة مونديال الأندية الشهر المقبل في المغرب قال المدرب إنه يشارك في البطولة بلا أية ضغوط ويلعب مبارياته للتاريخ فقط لكونه أول فريق جزائري يشارك في هذه البطولة..

وأضاف أنه يخشي من تعرض لاعبيه للإصابة قبل البطولة خاصة أنه وبسبب مشاركته في البطولة الأفريقية تم تأجيل أكثر من مباراة له في الدوري الجزائري وهو حاليا يخوض هذه المباريات بشكل مضغوط بحيث يلعب مباراة كل ثلاثة أيام وهو ما يخشي منه المدرب خوفا من تعرض لاعبيه للإرهاق أو الإصابة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق