"إحنا بتوع الأتوبيس"
عبدالشافى صادق
12
125
الأندية الكبيرة والتي لها تاريخ عامر بالإنجازات والانتصارات ولها سمعة واسعة وشعبية كبيرة لديها أتوبيسات أو حافلات خاصة بها.. أتوبيسات يزينها علم وراية وشعار النادي وأسماء النجوم.. وهذه الأتوبيسات مجهزة لراحة واسترخاء اللاعبين مثل أتوبيس نادي برشلونة المزود بكل الإمكانات من المطبخ للحمام والإنترنت وترابيزات الطعام

وثمن هذا الأتوبيس نصف مليون يورو والشركة المنتجة للأتوبيس صممته حسب طلب المسئولين في نادي برشلونة.. وعندما تسلم النادي الأتوبيس أقاموا احتفالية خاصة به في حضور اللاعبين والمسئولين في النادي الإسباني الكبير.. ونادي روما الإيطالي لديه أتوبيس خاص به مرسوم عليه شعار النادي وألوانه ومرسوم عليه قلب كبير وبداخله نجوم نادي روما ورموزه علي مدار التاريخ، وعندما تسلم نادي روما الأتوبيس أقاموا احتفالية كبيرة في مقر النادي في حضور نجوم روما ومسئولي النادي وجماهيره وأطلقوا الصواريخ والبالونات الملونة وغيرها من علامات الفرح..

ونادي بايرن ميونيخ الألماني احتفل أيضًا بالأتوبيس الخاص به عند استلامه في حضور نجوم النادي ورموزه وأطلقوا البالونات الحمراء وهي نفس ألوان النادي والصواريخ والأضواء في السماء.. وفي كل هذه الاحتفالات الخاصة بالأتوبيس في كل الأندية الكبيرة لم نرصد حضور وزير ولا غفير في ألمانيا ولا إسبانيا ولا إيطاليا وغيرها من الدول مثلما يحدث عندنا لأن هذه الأمور ليست في حاجة إلي التمثيل الحكومي في الاحتفالات..

أقول هذا الكلام بمناسبة احتفال نادي الزمالك بالأتوبيس الخاص به والذي يحمل ألوان النادي البيضاء وشعاره وهي الاحتفالية التي أثارت جدلاً في الشارع الرياضي ما بين مؤيد ومعارض لهذه الاحتفالية، كما لو أن نادي الزمالك فعل شيئًا غريبًا وعمل بدعة وارتكب خطيئة بهذا الاحتفال ولابد من كفارة لهذا الخطأ.. والبعض الآخر ذهب بعيدًا للتقليل من الاحتفالية والتقليل من امتلاك الزمالك أتوبيس خاصًا به.. يا حضرات نادي الزمالك سبق جميع الأندية المصرية وسار علي طريق الكبار في العالم بامتلاكه هذا الأتوبيس..

وهناك فارق كبير بين امتلاك النادي حافلة خاصة به لا يستقلها ولا يركبها إلا فريقه وبين أتوبيس الشركة التي لها نادٍ ومن حق جماهير الزمالك أن يفخروا بناديهم.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق