رباعيات ريال مدريد
12
125
ما إن انتهت بطولة كأس العالم للأندية في المغرب، حتي أصبح العالم بأسره يترقب "أيامًا تمر" تدريجيا من أجل متابعة حفل الفيفا الساهر حيث يحصد ريال مدريد الإسباني كل الألقاب من أفضل لاعب إلي أفضل مدرب إلي أفضل ناد في عام 2014.

هي جوائز أصبحت شبه محسومة ومؤكدة لمصلحة عشاق قلعة النادي الملكي سواء كريستيانو رونالدو المرشح لجائزة أفضل لاعب أو الإيطالي كارلو أنشيلوتي المرشح لجائزة أفضل مدرب أو الريال نفسه كأفضل ناد بعد إكمال رباعية 2014 بالفوز ببطولة كأس العالم للأندية عقب التغلب علي سان لورينزو الأرجنتيني بهدفين دون رد في المباراة النهائية ليواصل الملكي حصد الألقاب الكبري.

ويأتي تتويج ريال مدريد بطلا لكأس العالم للأندية ليمنح القارة الأوروبية لقبا مهما يحافظ به علي تفوقه في سباقه القوي مع قارة أمريكا الجنوبية وأصبحت النسخة المونديالية في المغرب محجوزة للقارة العجوز في بطولتها الثانية للعام الثاني علي التوالي، حيث سبق تتويج ريال مدريد بطلا للمونديال قبل عام لبايرن ميونيخ الألماني الذي نال اللقب علي حساب الرجاء البيضاوي المغربي في نهائي العام الماضي. ويعد فوز ريال مدريد بالكأس المونديالية أمرا متوقعا في ظل القوة والشراسة التي يؤدي بها الفريق مبارياته في عام 2014 وتحديدا مع الإيطالي كارلو انشيلوتي المدير الفني الذي أعاد الهيبة للفريق الملكي واكتسب اللاعبون معه عنصرا مهما وهو "روح البطولة" وصناعة تحديات جديدة حيث يعد أنشيلوتي أول مدرب في آخر 12 عاما يقود ريال مدريد للفوز بـ4 بطولات في عام واحد بعد الفوز ببطولات كأس الملك الإسباني ودوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية.

وكتبت البطولة المونديالية في مباراتي سان لورينزو الأرجنتيني أو كروز أزول المكسيكي عودة أكثر من نجم مدريدي لمستواه مثل الويلزي جاريث بيل الجناح الأيسر الذي سجل هدفين وقدم أفضل مبارياته في آخر 6 أشهر، بالإضافة إلي إيكر كاسياس 33 عاما حارس المرمي وقائد الفريق الذي استعاد جزءا كبيرا من مستواه في البطولة وحافظ علي شباكه عذراء، إلي جانب عودة كريم بنزيمة رأس الحربة للتسجيل بعد فترة من الصيام التهديفي.

والمثير أن أقل اللاعبين مردودا فنيا في الفريق الملكي كان كريستيانو رونالدو 29 عاما الذي تعرض لرقابة لصيقة في المباراتين وعاني من الخشونة والعنف ولم يحالفه التوفيق في تسجيل 6 فرص لاحت له ويعد صيام رونالدو عن التسجيل لمباراتين متتاليين حدثا مثيرا نادرا ما ارتبط بمسيرة النجم البرتغالي برفقة النادي الملكي منذ انضمامه إليه في صيف عام 2009 ويأتي قبل أيام قليلة من إعلان حسم هوية صاحب الكرة الذهبية ولقب أفضل لاعبي العالم.

راموس: أخيرا أصبحت الأفضل احتفالية كبري أقامها لاعبو ريال مدريد الإسباني لزميلهم سيرجيو راموس في أعقاب حصوله لأول مرة في تاريخه علي جائزة "أفضل لاعب" بعد تفوقه علي زملائه بمن فيهم كريستيانو رونالدو وجاريث بيل في سباق الأفضل في المونديال، وقدم لاعبو الفريق الملكي "تورتة" لزميلهم خلال رحلة العودة إلي مدريد، وقاد إيكر كاسياس حارس مرمي وقائد الفريق أوركسترا غنائية احتفالا بالنجم الإسباني.

من جانبه قال سيرجيو راموس إن فوزه بالجائزة يعد الأغلي في مشواره الرياضي خاصة أنه قدم بطولة رائعة وتألق في المباراتين أمام كروز أزول وسان لورينزو وسجل هدفين، مشيرا إلي أنه يتطلع لمواصلة عامه الذهبي في الملاعب خلال 2015 والفوز مع الفريق الملكي بالثلاثية في صيف العام المقبل.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق