فلوس المراهنات.. لغز كبير
12
125
اكتشفت اللجنة التي أرسلها خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة للتحقيق في موضوع المراهنات أن شركة المراهنات تعاقدت بمبالغ مالية كبيرة مع لجنة الحكام أيام سمير زاهر

ومع هذا لم تعرف جهات التحقيق أين ذهبت هذه المبالغ ولمن حتي الآن بعد ثبوت الأدلة بأن فلوس الشركة التي خصصتها للجنة الحكام تاهت داخل مجلس الاتحاد الأسبق

ومازالت اللجنة تتبع كل الخيوط للبحث عن المبالغ الضائعة. اللجنة أجرت تحقيقًا مع بعض الحكام الدوليين السابقين لمعرفة رأيهم في الحديث عن المراهنات، وهو الأمر الذي نفاه الجميع بأنهم ذهبوا لإدارة مباريات ودية بإندونيسيا وماليزيا فقط ولا يوجد ما يدل علي هذه الشبهة علي الإطلاق.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق