محسن نوح: ماسبيرو صنع شهرتي.. وسأعيد "الكرة في أسبوع"
طارق رمضان
12
125
محسن نوح: ماسبيرو صنع شهرتي.. وسأعيد "الكرة في أسبوع"
هو واحد من نجوم التليفزيون المصري في تقديم البرامج الرياضية، له تاريخ كبير في تقديم البرامج الرياضية المتميزة علي الشاشة الصغيرة، وهو أول من قدم برامج التوك شو الرياضي، وأول من قدم التغطيات الضخمة لأحداث رياضية مهمة بمشاركة زميله هشام رشاد.. مع محسن نوح نجم البرامج الرياضية كان هذا الحوار الخاص:

<< هل اختلفت معايير اختيار المذيعين الرياضيين بين جيلك والجيل الحالي؟

ــ بالطبع فأمس أو في اختيارات المذيعين الرياضيين في جيلنا كانت هناك قواعد واختبارات ومعايير للاختيار ولجان تقوم بهذه الاختبارات، ولا يوجد أحد يمر للشاشة أو الميكروفون هكذا بدون اختبارات، وبدون معرفة اللغة العربية وقواعد العمل التليفزيوني، لكن الآن أصبح كل لاعب كرة مقدمًا للبرامج، وهو ما لا يصح، فليس كل لاعب كرة قدم يصلح لتقديم برنامج رياضي أو لنقل برنامجًا لكرة القدم فقط بدون أية قواعد للاختيار أو المعرفة.

<< الإعلانات الآن هي التي تتحكم.. أليس كذلك؟

ــ ليس هذا حقيقيًا وليس هذا موجودًا علي الشاشة، فأغلب البرامج الرياضية بلا رعاة وبلا إعلانات، ويجلس النجم الرياضي أو الكروي كما يقول ساعات طويلة وليس لديه سبوت إعلاني واحد، وإذا كان لديه فيكون سبوت 30 ثانية رعاية فقط، وهو قليل جدًا علي المدة الزمنية المخصصة للبرنامج الذي قد يتجاوز كل المدد المعروفة في أية وسيلة إعلامية في العالمين العربي والأجنبي، فمن غير المعقول أن يجلس مذيع أربع وخمس ساعات وست ساعات علي الشاشة للكلام فقط بدون وجود أية صورة علي شاشة تليفزيونية، فعليك أن تحتسب ساعات الكلام المباشر فقط، فستجد مدة البرنامج بدون ترجمة أو معادل بصري لما يقال أمامك، لذا فليست الإعلانات هي التي تتحكم إنما العلاقات والاتصالات فقط هي التي تتحكم، وعليك أن تراقب الفضائيات لتعرف أن العلاقات هي التي تفرض نفسها فقط.

<< أطول مدة برنامج توك شو في التليفزيون المصري في الزمن الماضي؟

ــ أطول مدة لبرنامج كانت للمرحوم فايز الزمر أستاذ البرامج الرياضية، وبرنامجه الأشهر "الكرة في أسبوع" وكانت مدته 45 دقيقة فقط كل يوم جمعة، وهي كانت مدة كافية لتفجير العديد من القضايا التحليلية والقضايا الرياضية ومناقشة مباريات كرة القدم، لكن كان بجوار برامج أخري عن جميع اللعبات في كل الرياضات، لكن يتبقي اسم الكرة في أسبوع هو الأول في تقديم برامج التوك شو الرياضية في مصر والشرق الأوسط، وقد تم تفكيك هذا البرنامج إلي قنوات رياضية وعامة وبرامج أخري في كل الشاشات.

<< لماذا لم يتعاقد محسن نوح مع قنوات فضائية بعد تاريخه الكبير في التليفزيون المصري؟

ــ لقد عُرض عليَّ الكثير من القنوات لتقديم برامج وعملت في البعض منهم مثل قناة الشبابية الليبية، والتي قدمت بها برنامج توك شو رياضيًا قويًا، لكنها تجربة لم تستمر كثيرًا خصوصًا مع انشغالي بمنصب مدير عام البرامج الرياضية بالقناة الثانية في هذا الوقت، كما أنني أؤمن بأن (من خرج من داره اتقل مقداره)، وأنا أحب التليفزيون المصري الذي صنع شهرتي مع الناس، لذا أنا أبقي به وليس معني أنني لم أظهر كثيرًا علي قنوات فضائية مصرية أنه لا يوجد عروض بالعكس هناك الكثير والكثير.

<< اختفيت فترة من الشاشة فلماذا هذا الاختفاء؟

ــ لم أختفِ، إنما قررت تقليل فترة الظهور علي الشاشة لبعض الوقت، بعد أن تحول الإعلام الرياضي إلي أزمات ومشكلات وتبادل ألفاظ خارجة علي الشاشات، وتبادل للشتائم وتبادل للتشكيك فقررت الاختفاء قليلاً ثم عدت إلي الشاشة مرة أخري لتقديم برامج رياضية متنوعة، ثم أعود مرة أخري لسهرة الجمعة في برنامج الكرة في أسبوع الذي قررت إعادته بالاتفاق مع رئيس التليفزيون في سهرة القناة الثانيه ليوم الجمعة.

<< إذن سيعود برنامج "الكرة في أسبوع" علي الشاشة مرة أخري؟

ــ نعم من أول يناير المقبل ومع الخريطة الجديدة للتليفزيون المصري وهو واحد من أعرق البرامج الرياضية.

<< هل تتابع أحدًا من مقدمي البرامج الرياضية؟

ــ بالطبع أتابع زميلي وصديقي هشام رشاد في "بحب الكرة" وهو صديقي الذي قمنا معًا بتغطيات رائعة لأقوي البطولات في العالم وقدمنا معًا برامج رياضية وحصدنا جوائز كثيرة؟

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق