ألاسرار الكاملة لعملية صفقة مؤمن
محمد ابوالعينين
12
125
ألاسرار الكاملة لعملية صفقة مؤمن
العديد من الأسرار والمفاجآت صاحبت العملية الكبري "30 ديسمبر" التي أنهي من خلالها مسئولو النادي الأهلي إجراءات التعاقد مع مؤمن زكريا صانع ألعاب الزمالك وهدافه الأول بعقد يمتد لخمس سنوات مقبلة بعد صراع "خفي وسري" جمعه مع الزمالك لأكثر من أربعة أشهر. يتصدر أسرار الصفقة "الصفعة" لجوء علاء عبدالصادق مدير قطاع الكرة في النادي إلي "غسيل مخ" لمؤمن زكريا أزال من خلاله عبدالصادق مشاعر الانتقام من صدر اللاعب تجاه الأهلي الذي أهمله تماما وتخلي عنه عام 2009 عندما لم يتم قيده في قائمة الفريق الأول عقب بلوغه 21 عاما.

والمفاجأة أن مؤمن زكريا لم يكن يرغب في الانتقال إلي الأهلي ويفضل البقاء في الزمالك حيث وجد الرعاية والحب الكبير من جانب مسئوليه وجماهيره، بسبب أحداث 2009 والمثير أن اللاعب نفسه تأثر بكلمات سابقة لعلاء عبدالصادق عندما تعاملا معا وقت انضمامه لإنبي والتي أكد فيها عبدالصادق له أنه تعرض هو الآخر للاضطهاد في الأهلي وعليه طي صفحة اللعب للأحمر تماما، واستعان عبدالصادق في 6 جلسات ومكالمات جمعته مع مؤمن زكريا بالعهد الجديد الذي يعيشه الأهلي وعاد من خلاله محمود طاهر للأهلي من بوابة الانتخابات رئيسا للنادي بالإضافة إلي وجوده هو شخصيا علاء عبدالصادق بعد أكثر من 10 سنوات من الابتعاد، إلي جانب قيام النادي بتقدير لاعبيه السابقين الذين عانوا من الإهمال وطالبه بمتابعة حسام غالي الذي عاد للفريق بعد الرحيل مرتين.

وكذلك حسين السيد الظهير الأيسر الوافد من مصر المقاصة بعد أن عاني التجاهل هو الآخر في الأهلي عند انتهاء فترة لعبه مع الشباب.

ومن أسرار الصفقة أيضا التسريب القاتل لمستند خطير صادر من مجلس إدارة الزمالك أسهم في انقلاب مؤمن زكريا علي إدارة النادي الجيزاوي الكبير في اللحظات الأخيرة واختيار قرار العودة للأهلي والذي كشف النقاب عن تعرض اللاعب للخداع عندما أوهمه مسئولو الزمالك بالحصول علي أعلي مقابل مالي في حالة التجديد مع النادي وتصل قيمته إلي مليونين و250 ألف جنيه سنويا خالصة الضرائب، تقديرا لجهده في الملعب ثم أكتشف اللاعب أن السقف المالي 2 مليون جنيه سنويا مجرد وهم أطلقه مسئولو النادي بعد تسريب قرار للمجلس يعدل فيه قيمة عقد خالد قمر رأس الحربة إلي 3 ملايين و125 ألف جنيه عن الموسم الأول فيما كانت قيمة العقد السنوي المحددة للمهاجم سرا 2 مليون و750 ألف جنيه، وهو ما تكرر مع أحمد دويدار قلب الدفاع الذي كان ينص عقده وقت التوقيع مع الزمالك منحه 3 ملايين رفعها إلي 3 ملايين و125 ألف جنيه سنويا رغم أن كليهما يجلس بديلا في التشكيلة البيضاء مما دفعه لاختيار الانتقال للأهلي. ويعد المقابل المالي من أهم أسرار الصفقة، حيث نال اللاعب عقدا يعد ضخما فاق توقعاته وتمثل في التوقيع لخمس سنوات مع الأهلي ينال فيها 13 مليون جنيه بواقع 2 مليون و750 ألف جنيه سنويا في المواسم الأربعة المقبلة مع منحه 2 مليون جنيه عما تبقي من الموسم الجاري، بخلاف وعود إعلانيه أخري. واعتبر مؤمن زكريا العرض الأهلاوي مغريا خاصة أنه يفوق ما ناله من الزمالك بنحو 3 ملايين جنيه عن نفس الفترة بعد أن عرضت عليه الإدارة 10 ملايين في 4 مواسم وقت اعتقاده أنه سيكون صاحب القيمة الأكبر في الفريق كما أسهمت وعود عبدالصادق نفسها للاعب بإمكانية تعديل العقد بعد مرور عامين وفقا للمردود الفني المنتظر له دور في حسمه لقراره النهائي وإلغاء فكرة الاستمرار في الزمالك.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق