أعضاء الأهلي: مش مكتوبة لنا السوبر 2015
سوريا غنيم
12
125
حرصنا دائمًا في المباريات المهمة أو مباريات البطولة الجلوس بين أعضاء النادي الأهلي داخل قلعتهم في الجزيرة.. نرصد توترهم وقلقهم.. أفراحهم وأحزانهم.. الكلمات والصرخات والتعليقات النابعة من القلب حول المباراة.. ولكن الصورة كانت مختلفة في السوبر الأفريقي أمام وفاق سطيف!

لأول مرة ورغم الخسارة لا نجد الحزن يعتصر ويتملك أعضاء الأهلي.. الكل يتفق علي أن لاعبي الأهلي لعبوا بكل جدية ورجولة.. أداؤهم كان عالي المستوي، وكانوا أقرب إلي الفوز، لكن وعلي حد تعبيرهم: البطولة مش مكتوبة لنا.. ورغم هذا التعبير الذي كان علي لسان حال الجميع هنا في البيت الأحمر فإن المباراة لم تخلُ من الانتقاد لجاريدو المدير الفني للفريق سواء للتشكيل أو التغييرات!

مباراة السوبر الأفريقي نعرف تفاصيلها من داخل القلعة الحمراء في السطور التالية:

ــ ربيع ياسين نجم الأهلي ومدرب منتخب الشباب السابق قال: بالقطع كانت فرصة الأهلي وأداؤه أقوي وأكبر للفوز بالسوبر.. اللاعبون اجتهدوا وأدوا ما عليهم ووصلوا إلي ضربات الترجيح.. لكنها الكرة وعلينا احتمال خسارتها مثلما نسعد بمكسبها.. وأضاف قائلاً: المباراة من الناحية الفنية باختصار فريق سطيف لم يكن في الحالة القوية المعروفة عنه.. كان قلقان وخايف من قدرات وإمكانات وحجم الأهلي والمدير الفني جاريدو لم يستغل هذا الخوف جيدًا.. وسطيف اعتمد في أدائه علي أخطاء خط ظهر الأهلي وأحرز هدفه من خطأ..

أما التغييرات فلديَّ تحفظات عليها.. والسؤال الذي يطرح نفسه هو: أين الشباب الذين برزوا وأثبتوا وجودهم من قبل.. رمضان صبحي لاعب متميز، وإذا كان هناك تحفظات علي سلوكه علي إدارة الكرة تقويمه حتي يستفيد الأهلي من قدراته وإمكاناته..

ومرة أخري إنها الكرة يوم لك وآخر عليك.. ولاعبو الأهلي كلهم أدوا ما عليهم والكل يستحق كل التقدير. ــ ويقول عصام رياض عضو الأهلي: سبحان الله أول مرة الأهلي يخسر ولا أشعر بالحزن والأسي علي خسارة بطولة! ربما لأنها المرة الأولي منذ فترة مضت أشعر بأن الأهلي يلعب كرة ويستحوذ عليها علي مدار فترات المباراة.. ومع هذا لديَّ تحفظات، لأنه للأسف كان استحواذًا بلا فعالية.. لم يكن لدينا اللاعب القادر علي وضع لمسة النهاية لمصلحة الفريق.. مازال لدينا نقص خبرة في الدفاع، وتلك مشكلة كبري يعاني منها الفريق.. التغييرات تثير الكثير من علامات الاستفهام.. لماذا تأخر نزول عماد متعب؟!

ولما خرج وليد سليمان نجم المباراة؟! والسؤال الأهم لماذا لا يستغل جاريدو قدرات وإمكانات رمضان صبحي؟! غيابه يثير الدهشة والتعجب!!

وعمومًا المباراة في مجملها جيدة جدًا والأهلي خسر بضربات الحظ الترجيحية.. وسعدنا لبداية عودة الأهلي لشكله المتميز رغم وجود الكثير من الأخطاء التي تحتاج إلي علاج خلال الفترة المقبلة.

ــ ويبدأ محمود حلمي كلامه قائلاً: رغم الخسارة أنا راضٍ عن أداء الفريق.. الأهلي لعب مباراة جيدة.. فرص الفوز بالمباراة كانت قريبة جدًا من الفريق.. هدف من خطأ والنجم عماد متعب الذي تأخر نزوله كثيرًا كالعادة في الدقيقة 90 والمباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة أعاد الأهلي إلي المباراة.. ضربات الترجيح ابتسمت لسطيف الجزائري.. وعاندت الأهلي.. التغييرات لم تكن موفقة لتأخر نزول المتعب متعب.. وغياب رمضان صبحي عليه الكثير من علامات الاستفهام.. وليد سليمان نجم المباراة بلا منازع.

ــ حمدي النجار مدير قطاع ناشئي كرة اليد السابق يري أن الأهلي لعب مباراة رائعة.. وتوقع من قبل اللقاء أن عماد متعب سوف يحرز هدفًا وأن المباراة سوف تذهب لضربات الحظ الترجيحية.. الأهلي لم يحالفه التوفيق.. أضاع فرصًا مؤكدة أضاعت منا البطولة.. ويضيف علينا الاعتراف بأن التغييرات التي أجراها كانت خاطئة والتشكيل غير موفق من البداية وكان له بعض التأثير علي سير المباراة، ولا أقول في هذا سوي لماذا تأخر نزول عماد متعب.. وتغيير وليد سليمان نجم اللقاء غير مناسب.. الأهم من هذا وذاك أين رمضان صبحي وكريم بامبو اللذان سطع نجمهما مع فتحي مبروك في التشكيلة الرئيسية للفريق..

ورغم تلك الخطايا فإنني راضٍ تمامًا عن أداء الأهلي في المباراة. ــ ويتفق أحمد عبدالحميد معهم علي أن الأهلي لعب مباراة جيدة جدًا.. وأن جميع لاعبيه أدوا بشكل قوي ومتميز.. وفرصة الأهلي في الفوز بالسوبر الأفريقي كانت أقرب وأفضل لكن جاريدو وأسلوب إدارته للمباراة وتّر اللاعبين مما أثر سلبًا علي أداء اللاعبين خاصة في اللحظات التي كانوا بحاجة فيها إلي وضع اللمسة الأخيرة داخل الصندوق.. والتغييرات أيضًا كان لها أثر سلبي. نجم مثل عماد متعب لديه القدرة علي الحسم كان لابد من نزوله مبكرًا.. وهذا ما أكده لنا متعب بهدف التعادل الذي أحرزه في الوقت الصعب.. وكذلك خروج وليد سليمان وغياب رمضان صبحي وكريم بامبو عليه علامات استفهام.. لكن في النهاية كلنا راضون تمامًا عن الفريق وأدائه للمباراة. ــ ويؤكد مدحت نبيل علي أن بطولة السوبر الأفريقي مش مكتوبة لنا!

الأهلي لعب مباراة جيدة جدًا وكل اللاعبين أدوا ما عليهم وكانوا علي قدر المسئولية.. الأهلي في تلك المباراة لم يكن في يومه، لأنه كان بإمكانه الحسم مبكرًا، خاصة أن سطيف لم يكن بالفريق الذي يستعصي علي الأهلي إلا أنه كان من الواضح من البداية أنه لم يكن يوم الأهلي.. حتي تقدم سطيف وتعادل الاهلي في الوقت الصعب عن طريق المتعب عماد متعب وذهبت المباراة لضربات الترجيح التي يلعب فيها الحظ والتوفيق الدور الأهم والأكبر.. وفي النهاية الفريق أدي بشكل قوي ولا نحزن علي بطولة ضاعت ونحن نؤدي ونقدم كل ما لدينا في محاولة الفوز بها.. كما قلت مش مكتوبة لنا!

ــ ويتفق أشرف حلمي مع الجميع في أن الأهلي كان الأفضل والأقرب للفوز.. أداؤه كان أقوي وفرصه للتهديف أكثر إلا أن سطيف استغل خطأ دفاعيًا أحرز منه هدف التقدم.. ورغم الأداء الجيد فإن الأهلي افتقد اللاعب الذي ينهي الهجمة لمصلحة الفريق.. لذا أري أن تأخر نزول عماد متعب كان خطأ كبيرًا، بدليل أن متعب استطاع إحراز هدف التعادل في الوقت القاتل.. وهذا يؤكد أن تغييرات جاريدو لم تكن في مصلحة الفريق لأنه سحب وليد سليمان نجم المباراة.. والأهم من هذا وذاك فكر جاريدو في الملعب وتغيير أسلوب اللعب وأسلوب أداء اللاعبين ومراكزهم لا وجود له، وهذا أثر كثيرًا علي الفريق.. لكن في النهاية لست حزينًا علي خسارة البطولة لأن الأهلي لعب بشكل جيد جدًا.

ــ أحمد المنوفي يقول: آه وألف آه علي بطولة ضاعت من بين أيدينا.. الأهلي كان الأقوي والأفضل.. الهجمة الوحيدة لسطيف أحرز منها هدفًا بخطأ دفاعي.. غير هذا لم يكن سطيف له أي تأثير.. وبروح الأهلي استطاع متعب إعادة الفريق للمباراة وذهب لضربات الحظ التريجيحية ولم يحالفنا التوفيق في آخر ضربة.. ورغم أن الأهلي أدي مباراة رائعة فإن المدير الفني لم يكن له أي بصمة علي الفريق.. وقوة الأداء راجعة لمجهود اللاعبين وروح الفانلة الحمراء.. لذا علي الإدارة إعادة النظر في أمر استمرار جاريدو مع الفريق لأنه مدير فني لا يرقي وقيمة ومكانة الأهلي علي الخريطة الكروية.

ــ وأخيرًا يؤكد حاتم أبو سليم علي أن الأهلي لم يكن يستحق الخسارة إطلاقًا.. وأنه كان الأقرب للفوز بالسوبر الأفريقي.. ولست حزينًا علي ضياع تلك البطولة لأنها غابت عنا بفعل ضربات الحظ الترجيحية.. لكن هناك العديد من التساؤلات التي تحتاج إلي إجابة من جاريدو المدير الفني للأهلي لماذا يغيب عن الفريق اللاعبون الشباب مثل رمضان صبحي وكريم بامبو اللذين حقق بهما فتحي مبروك بطولة الدوري!!

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق