دكة الريال تعلن الحرب علي أنشيلوتي
12
125
باتت دكة البدلاء صداعا مزمنا في رأس الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني وتهدد استقرار الملكي وفرصته في سباق استعادة لقب بطل الدوري الإسباني هذا الموسم.

وشهدت الساعات الأخيرة اعتراض أكثر من لاعب علي وضعه في التشكيلة وجلوسه بشكل دائم بديلا ووجهوا انتقادات لاذعة للمدرب الإيطالي من بينها التفكير في الرحيل، وتصدر قائمة الغاضبين في النادي الملكي مدافعه الفرنسي رافاييل فاران 21 عاما الذي يجري مفاوضات علنية مع تشلسي ومانشستر يونايتد قطبي الكرة الإنجليزية للانتقال إلي أحدهما بسبب وضعه بديلا للثنائي سيرجيو راموس وبيبي. نفس الأمر أيضا إيارامندي لاعب الوسط المدافع الذي يجري مفاوضات مع يوفنتوس الإيطالي للانضمام إلي زميله السابق ألفارو موراتا رأس الحربة، والذي تألق مع السيدة العجوز،

وانتقد اللاعب مديره الفني بسبب وضعه بديلا رغم الإصابات في مركزه ومن بينها إصابة طويلة للكرواتي لوكا مودريتش. فيما أكد المكسيكي خافيير هيرنانديز "تشيتشاريتو" رأس الحربة في أكثر من حوار صحفي له أنه لن يمدد الإعارة إلي ريال مدريد وسينتقل لناد آخر عبر مانشستر يونايتد مالك بطاقته الدولية بسبب غيابه عن المباريات ووضعه باستمرار بديلا لزميله الفرنسي كريم بنزيمة،

ومن الغاضبين أيضا بصورة ملفتة نافاس حارس المرمي الكوستاريكي وبديل إيكر كاسياس وألفارو أربيلوا الظهير الأيمن. الأيام الخوالي مستمرة بين ميسي وإنريكي في البارسا تحسنت العلاقة بشكل كبير بين لويس إنريكي المدير الفني لفريق برشلونة الإسباني مع لاعبه الأرجنتيني ليونيل ميسي أفضل لاعبي العالم سابقا، وعاد الوئام من جديد بينهما في الأيام الأخيرة، مع بدء إنريكي اللعب بتكتيكات مفضلة لميسي ومنحه حرية تامة في الملعب.

وعكست التصريحات الأخيرة لأكثر من نجم في الفريق الكاتالوني التطور وأكد أندرياس إنييستا أحد أبرز قادة الفريق أن تحسن العلاقة واستعادة ميسي معها مستواه، هما السبب الرئيسي وراء طفرة النتائج التي يحققها برشلونة في الأسابيع الأخيرة، مشيرا إلي أن لويس إنريكي يستحق فرصة في الفترة المقبلة بدون طرح أسماء بديلة له في الموسم المقبل، متوقعا أن ينجح في قيادة الفريق الكاتالوني إلي لقب كبير سواء دوري أبطال أوروبا أو الدوري الإسباني. وقال تشابي هيرنانديز كابتن الفريق: ميسي هو الملهم لهذا الجيل ورمز النادي الكبير ويحصل من مدربه علي الاحترام الكامل لقدراته كلاعب وما نراه الآن يؤكد أن إنريكي لم يكن يخطط لإبعاد ليو من برشلونة.

في الوقت نفسه طالب جيرارد بيكيه قلب الدفاع مديره الفني بالعمل علي زيادة قوة الهجوم والتأقلم بين ميسي ونيمار من جهة بالإضافة إلي الأوروجواياني لويس سواريز رأس الحربة من جهة ثانية متوقعا أن يؤدي هذا إلي المزيد من الانتصارات الكبري للنادي الكاتالوني في الأسابيع المقبلة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق