فريق أحلام جديد في الأهلي
محمد ابو العينين
12
125
معتمدًا علي عائد مالي كبير ينتظر "عقد الرعاية الجديد" بدأ مسئولو النادي الأهلي مفاوضات مكثفة مع لاعبين "سوبر" بحثا عن استكمال رحلة بناء فريق "الأحلام" الذي يخطط له المهندس محمود طاهر رئيس النادي بدأها بصفقته الكبري مع مؤمن زكريا صانع ألعاب الزمالك في يناير الماضي:

علمت "الأهرام الرياضي" أن إدارة الأهلي خصصت 30 مليون جنيه من عائد حق الرعاية الجديد لحسم العديد من الصفقات التي يراهن عليها طاهر في السيطرة علي كل البطولات المحلية والأفريقية في الموسمين المقبلين علي الأقل.

وأول لاعب نجح علاء عبدالصادق مدير قطاع الكرة بالنادي الأهلي في الحصول علي توقيعه هو عمرو السولية 25 عاما لاعب وسط الإسماعيلي والذي تنتظره مع الدراويش موقعة قوية في بطولة الدوري خلال الساعات المقبلة. وعلمنا أن توقيع عمرو السولية عقدا مبدئيا مع الأهلي خلال جلسة جمعته مع عبدالصادق في التجمع الخامس لمدة أربعة مواسم مقبلة ينال خلالها 8 ملايين جنيه موزعة علي فترة العقد بخلاف ما يحصل عليه الإسماعيلي في حالة موافقته علي رحيله في نهاية الموسم الجاري.

واستعد الأهلي بالعرض الرسمي المنتظر أن يقدمه للدراويش للحصول علي خدمات السولية ويتمثل في سداد 4 ملايين جنيه بالإضافة إلي مسعد عوض حارس المرمي الثالث والذي لعب لسنوات في قلعة الدراويش. وفي الوقت نفسه توصل علاء عبدالصادق لاتفاق نهائي مع مسئولي نادي إنبي "حيث الصداقة الوطيدة بين الطرفين" علي أن يكون للأهلي الأولوية محليا في التعاقد مع صالح جمعة 22 عاما لاعب وسط ناسيونال ماديرا البرتغالي الذي تنتهي إعارته في مايو المقبل وتجري محاولات من جانب اللاعب لاستكمال مشواره الأوروبي.

ووفقا للاتفاق فإن الأهلي سيكون له الأولوية في إتمام الصفقة مقابل 5 ملايين جنيه بالإضافة إلي نسبة 20% في حالة بيع جمعة لأي ناد أوروبي في المستقبل ورحب اللاعب نفسه بالانتقال إلي الأهلي في حالة فشل احترافه. ويري علاء عبدالصادق في صفقتي التعاقد صالح جمعة وعمرو السولية ضربة مزدوجة يتخلص بها الأهلي من صداع "الدفيندر" التي تعد من أهم نقاط الضعف لديه. وهناك صفقة مدوية يحاول مسئولو الأهلي حسمها رغم صعوبتها وتتمثل في استعارة أحمد حمودي 25 عاما صانع ألعاب بازل السويسري الذي لا يشارك أساسيا مع فريقه هناك، وجرت اتصالات مع اللاعب لمعرفة وضعيته في سويسرا ومدي رغبته في الاستمرار مع بازل، وعرض الأهلي علي أحمد حمودي التوقيع لمدة موسم علي سبيل الإعارة علي أن يتم شراؤه بشكل نهائي إذا ما نجحت تجربة حمودي فيما بعد داخل التشكيلة الأهلاوية.

واقترب مسئولو الأهلي من حسم صفقة بترولية ثانية وبطلها محمود عبدالمنعم كهربا 21 عاما صانع الألعاب وهداف إنبي الجديد، ولا تزال مفاوضات عبدالصادق مع إنبي مستمرة بشأن كهربا، ووافق اللاعب علي التوقيع للأهلي 4 مواسم مقبلة ينال فيها مليونًا و750 ألف جنيه في أول موسمين ارتفع إلي مليونين و225 ألف جنيه.

وعرض عبدالصادق علي مسئولي إنبي 5 ملايين بالإضافة إلي إعادة أحمد عبدالظاهر رأس الحربة المغضوب عليه إلي إنبي ضمن بنود الصفقة. ويعول مدير قطاع الكرة بالأهلي علي صفقتي أحمد حمودي وكهربا في إعادة تجربة الثنائي الخطير محمد بركات ومحمد أبوتريكة اللذين قادا الجيل الذهبي للأهلي بين عامي 2004 و2013 وحقق معهما فريق الكرة في إحراز أكثر من 20 بطولة. في المقابل اقترب وائل جمعة مدير الكرة من حسم صفقة رابعة بالتعاقد مع محمود عزت 23 عاما مدافع المقاولون العرب والملقب باسم "جمعة الجديد" والذي رشحه مدير الكرة لجاريدو المدير الفني ونال إعجاب الأخير قبل مشاهدته في أية مباريات محلية خلال الموسم الجاري ووافق اللاعب علي التوقيع للأهلي لأربعة مواسم مقبلة فيما رصدت الإدارة مليونين و500 ألف جنيه لشرائه من المقاولون العرب. ويملك وائل جمعة صلاحيات واسعة لحسم صفقة أخري كبري وبطلها أحمد فتحي 31 عاما لاعب وسط أم صلال القطري في حالة إنهاء اللاعب العقد مع ناديه بنهاية الموسم الجاري، ولكن بشرط عدم تخطي الراتب السنوي المقدم لفتحي 3 ملايين جنيه سنويا في ظل تقدم سن اللاعب وتخطيه حاجز الثلاثين بخلاف رفضه في وقت سابق الاستمرار في النادي.

ويأتي التفكير في أحمد فتحي بناء علي توصية جاريدو المدير الفني إلي جانب التخوف من انتقال اللاعب مستقبلا إلي الزمالك الذي قدم له عرضا لشرائه. وهناك لاعب آخر من المقاولون العرب يحاول الأهلي شراءه وهو محمد سالم 22 عاما رأس الحربة ولاعب المنتخب الأوليمبي، ويسعي عبدالصادق لإجراء صفقة مقايضة مع المقاولون يستعيد من خلالها الأخير خدمات محمد فاروق صانع الألعاب المعار حاليا إلي وادي دجلة مقابل انتقال محمد سالم إلي الأهلي في الموسم المقبل. ووضع عبدالصادق سيناريو آخر يتمثل في وضع محمد فاروق بديلا في صفقة أخري وهي صفقة النيجيري ستانلي الذي رفض مسئولو وادي دجلة التفريط فيه قبل فترة. ويسعي مدير قطاع الكرة بالأهلي لاستقدام مهاجم أفريقي آخر في الميركاتو الصيفي علي أن يتم الاستغناء في المقابل عن الإثيوبي صلاح الدين سعيدو.

وهناك أسماء أخري مطروحة علي مسئولي الكرة في الأهلي مثل صلاح ريكو ونانا بوكو ثنائي اتحاد الشرطة وشريف علاء وعلي فتحي ظهيري المقاولون العرب وآخرون، بجانب لاعبين موجودين بالفعل مع الفريق سواء من خلال صفقات جديدة مثل النيجيري بيتر إيبي ومؤمن زكريا ومحمد رزق، مع عناصر الخبرة مثل شريف إكرامي وحسام عاشور وحسام غالي وعماد متعب وعبدالله السعيد ووليد سليمان.

ومنذ تجربة مجلس الإدارة السابق بقيادة حسن حمدي ومعه الخطيب، بتكوين فريق أحلام حصل علي كل البطولات محليًا وأفريقيًا بداية من يناير عام 2004 وحتي 2008، حيث تعاقد الأهلي مع كوكبة من اللاعبين مثل أبوتريكة وحسن مصطفي وفلافيو وإسلام الشاطر وعماد النحاس وغيرهم في ظل وجود لاعبين سوبر في نفس الفترة الزمنية مثل عصام الحضري ووائل جمعة وشادي محمد وجيلبرتو ومحمد شوقي والصاعدين حسام عاشور وعماد متعب. محمود طاهر رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي الحالي يحاول إنتاج نفس التجربة من جديد مع إعادة توزيع الأدوار.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق