الأمير علي: لا أخشي بلاتر.. وسعيد بدعم مارادونا
12
125
خلال زيارته الأخيرة لمصر أكد الأمير علي بن الحسين عمق العلاقات المصرية ـ الأردنية وأشار إلي أن التعاون مستمر بين البلدين بما في ذلك التعاون الرياضي، واستدلّ بما قدمه الراحل محمود الجوهري مع الكرة الأردنية في السابق ومدي التطور الذي طرأ علي منتخب النشامي خلال فترة توليه المسئولية، كما أشاد أيضًا بالدور الذي قدمه التوءمان حسام وإبراهيم حسن مع المنتخب خلال فترة توليهما المهمة منذ فترة.

وعن ترشحه لانتخابات الفيفا قال الأمير إنه استشار العائلة قبل أن يعلن ترشحه رسميًا كما استشار بعض أصدقائه في الاتحاد الدولي وكلهم نصحوه بالترشح، لكن طلبوا عدم ذكر أسمائهم منعًا للإحراج مضيفًا أنه رئيس الاتحاد الأردني منذ 16 عامًا ونائب رئيس الاتحاد الدولي منذ 4 سنوات، ويعرف جيدًا ما تتطلبه كرة القدم خاصة في الفترة المقبلة، والتي تتلخص في ضرورة التغيير، وأيضًا مساندة الدول الفقيرة والتي تتأثر فيها كرة القدم كثيرًا بسبب هذا الفقر.

وأكد ابن الحسين أنه لا يخشي بلاتر لأنه ليس لديه حسابات خاصة مع أحد، وفقط ما يهمه هو تطوير اللعبة، خصوصًا أن شعبيتها كبيرة وأن سمعة الاتحاد الدولي ليست علي نفس قدر شعبية اللعبة نفسها. وحول إعلان بعض الدول دعمها لبلاتر قال الأمير إنه يعرف جيدًا أن بعض البلدان تتحرج من إعلان موقفها خوفًا من انتقام رئيس الفيفا فيما بعد، وهو يتفهم ذلك جيدًا. وأشار إلي أنه حضر إلي مصر لكي يعرف العرب أن لديهم مرشحًا، وأنه لابد من التسلح بهم كقوة داخلية قبل عرض رؤيته وبرنامجه أمام الغرب.

وحول دعم مارادونا له قال الأمير علي إنه أمر رائع أن نجمًا كبيرًا بحجم وقيمة مارادونا يعلن دعمه الكبير له، وهو ما يؤكد أنه يسير علي الطريق الصحيح لأنه كما سبق وقال ليست له حسابات خاصة، بل هدفه تطوير اللعبة، وأن تركيزه الكبير علي السنوات الأربع المقبلة وكيفية خدمة اللعبة، واختتم الأمير علي كلامه بالقول إن برنامجه يتلخص في عبارة (اتحاد دولي جدير بقيادة اللعبة) وأنه يتمني دعم هاني أبوريدة له في الانتخابات، لكن في النهاية رؤساء الاتحاد فقط هم من سيصوتون وليس أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي.

رابط دائم: 
كلمات البحث:
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق