دمج الاتحادات حقيقة أم خيال؟
أمل رشوان
12
125
ضم بعض الاتحادات الرياضية ليصبحوا اثنين في واحد أو ثلاثة في واحد.. هل هي مجرد فكرة داخل وزارة الشباب والرياضة أم مجرد شائعات تملأ الوسط الرياضي المصري.. ولهذا نطرق الأبواب لنصل إلي الحقيقة.. وهل الفكرة تقبل التنفيذ علي أرض الواقع أم تلقي الرفض؟

يقال حاليًا إن وزارة الشباب والرياضة تسعي إلي إصدار قرارات بدمج اتحادي التجديف مع الكانوي والكياك، كما سيتم دمج اتحاد الجولف مع الشراع ودمج اتحاد الترايثلون مع الخماسي الحديث، ودمج اتحاد الريشة الطائرة مع القوس والسهم، ولكن علي أرض الواقع لم يتم التنفيذ.. وقد سألنا رؤساء الاتحادات الرياضية المطروحة للضم لنعرف آراءهم في الفكرة.. وهل يمكن أن يتم تنفيذها علي أرض الواقع؟.. وهل الوزارة عرضت عليهم فكرة الضم بشكل رسمي؟ وما خطتهم المستقبلة باتحاداتهم الرياضة كلها أسئلة يرد عليها رؤساء الاتحادات الرياضية وكانت إجابتهم مفاجأة قوية. يقول حافظ الغندور رئيس الاتحاد المصري للكانوي والكياك أنا لم أسمع عن قصة دمج الاتحادات الرياضية بشكل رسمي ولكني سمعت "حواديت" أنه قد تطرح فكرة ضم اتحاد الكانوي والشراع والتجديف مع بعضها البعض، وهذا شيء مستحيل لأن كلاً منها رياضة مستقلة،

ولها نشاط مستقل وبطولاتهم المختلفة ولكن إذا طرحت فكرة الضم أقل رد عليها أننا نتقدم للأمام ولن نتأخر، ولاسيما أن الدستور المصري ينص علي أن الاتحادات الرياضية تقام وفق المعايير الدولية وأننا يجب أن نواكب الاتجاه الأوليمبي العالمي، وأن هذه الاتحادات المذكورة لها اتحادات دولية قائمة ومشرفة علي نشاطها المحلي.

ويضيف الغندور أن الفترة المقبلة سوف تشهد فعاليات مهمة، وهي مشاركة مصر في بطولة العالم للكانوي بالبرتغال خلال شهر مايو المقبل، بالإضافة إلي مشاركة المنتخب الوطني في كأس العالم بإيطاليا خلال شهر أغسطس 2015 وهم بطولتان من أهم البطولات في الكانوي والكياك، ويقف المنتخب علي قدم وساق استعدادًا لهما، فنحن نستحق عن جدارة لقب أننا اتحاد ناجح ونشيط رغم حداثة نشأته. الاسم الآخر المطروح وبشدة في الضم حسبما يقال في الشارع الرياضي المصري هو الاتحاد المصري للترايثلون، ويقال إنه سوف ينضم لاتحاد الخماسي الحديث.. واتحاد الترايثلون هو اتحاد رياضي مشهّر منذ عام 2009،

والترايثلون هو رياضة أوليمبية وهي مركبة تسمي الثلاثي لأنها مكونة من ثلاث رياضات وهي السباحة لمسافة 1500 متر ودراجات لمسافة 40 كيلو وجري لمسافة 10 كيلو، وكل هذا في زمن واحد يعني ممارسة اللعبات الثلاث متتالية دون توقف، ويضم الترايثلون لعبات أخري وهي "الأكواثلون" وهي سباحة ودراجات وسباحة ويوجد أيضًا "الدواثلوان" وهي جري ودراجات وجري مرة أخري. وقد حملنا كل الأسئلة وتوجهنا بها إلي أحمد ناصر رئيس الاتحاد المصري للترايثلون وعرضنا عليه الموضوع ولكنه رفض الحديث بإسهاب عن تفاصيل القصة مع الوزارة. وقال إن الموضوع كان مجرد فكرة وانتهت،

والوزارة تفهّمت وتم غلق الموضوع بشكل نهائي، وأقل شيء يقال إننا اتحاد مؤسس ومشهّر منذ فترة طويلة، ولدينا أنشطة وبطولات قوية علي المستويين الدولي والمحلي، وهذا يكفي أننا اتحاد يتحدث عن نفسه.

والاتحاد الثالث والمطروح اسمه ولكن بشكل عكسي أنه سوف ينضم له اتحاد آخر، وهو الاتحاد المصري للقوس والسهم، ويقال إنه سوف ينضم له اتحاد كرة الريشة، وعندما طرحنا أسئلتنا علي رئيس الاتحاد دكتور علاء جبر رئيس الاتحاد المصري للقوس والسهم كان الرد بمنتهي الثقة وقال: هذه مجرد شائعات ولو كان الكلام حقيقيًا كنت أول من يعرف لأنني رئيس اتحاد،

وكان يجب إخباري وقتها، والأهم ما علاقة القوس والسهم برياضة كرة الريشة فكل منهم رياضة مستقلة. ويؤكد علاء جبر أنه لم يتم عرض الموضوع عليه ولا بشكل رسمي ولا بشكل ودي، ولهذا أقول وبمنتهي الثقة هذه مجرد شائعات تملأ الوسط الرياضي، ويجب ألا نقف أمامها حتي نتقدم للأمام فنحن كاتحاد رياضي لدينا الكثير لنفعله الفترة المقبلة لأننا سوف نشارك في كأس العالم في الصين بالتحديد في شنغهاي في مايو المقبل ونستعد حاليًا من خلال تدريب مكثف لمنتخب القوس والسهم حتي نستطيع تحقيق الأفضل للرياضة المصرية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق