الدوري انتصارات الكبار وهزائم أهل القاع مستمرة
عاطف عبد الواحد
12
125
انتهت قمة الجولة الخامسة والعشرين من بطولة الدوري بين إنبي والإسماعيلي.. بعلقة ساخنة للدروايش. تفوق الفريق البترولي علي نفسه وألحق بفرقة طارق يحيي هزيمة كبيرة ومؤلمة بثلاثة أهداف نظيفة حافظ بها علي مكانه بين الزمالك والأهلي في صراع القمة وأوقف نزيف النقاط

فوز ثلاثي الصدارة.. أبقي الوضع علي ما هو عليه وبمعني أدق وأكثر تحديدا أبقي علي فارق النقاط بينهم.. الزمالك حقق فوزا صعبا علي سموحة في استاد الإسكندرية بهدف في الدقائق الأخيرة.. من ضربة جزاء حصل عليها اللاعب عمر جابر بخبث كروي،

وقد أثارث العديد من التساؤلات حيث رأي فرج عامر رئيس النادي السكندري ومحمد عبدالوهاب عضو مجلس إدارة الأهلي أنها لم تكن صحيحة واختلف معه كبار التحكيم (جمال الغندور ورضا البلتاجي وعصام عبدالفتاح) أنها صحيحة وأن سمير محمود عثمان كان محقا في احتسابها بعد الخطأ الذي ارتكبه مدافع سموحة.

ولم يجد الأهلي أي صعوبة في تحقيق الفوز علي الأسيوطي بخماسية نظيفة دفع ثمنها المدرب خالد جلال وكان مؤمن زكريا صاحب هدفين منها ليدخل بقوة سباق الهدافين حيث رفع رصيده إلي عشرة أهداف يحتل بها المركز الثاني خلف عرفة السيد مهاجم الطلائع ونانا بوكو مهاجم الشرطة ورصيد كل منهما 11 هدفا..

الطريف أن مؤمن الوحيد الذي ضمن الحصول علي الدوري فقد ارتدي الفانلة البيضاء في الدور الأول وتم قيده في إنبي لمدة 24 ساعة قبل أن يرتدي الفانلة الحمراء في الدور الثاني. مباراة الأهلي مع الأسيوطي لم تتم إذاعتها فضائيا حيث رفض مسئولو القلعة الحمراء إذاعتها بسبب تأخر التليفزيون في منحه مستحقاته.. وانضم سموحة إلي الأهلي وقرر عدم إذاعة مبارياته إلا بعد حل مشكلة المستحقات المتأخرة من جانب التليفزيون.

وتلاعب إنبي بالإسماعيلي بثلاثية نظيفة في مباراة كان فيها الدراويش خارج نطاق الخدمة وجاء الفوز ليؤكد أن المبادئ هي الأهم، حيث استبعد طارق العشري المدير الفني للفريق البترولي مهاجمه كهربا بسبب عدم تركيزه وانشغاله بالرحيل إلي صفوف الأهلي.. وبدون وجوده قدم إنبي عرضا رائعا وحقق فوزا كبيرا ووصل إلي النقطة رقم 47 خلف الزمالك 51 نقطة وقبل الأهلي 43 نقطة.

وبثلاثية نظيفة أيضا فار الفريق البترولي الثاني وبالتحديد بتروجت علي دمنهور، وخطف الجونة المقاولون العرب في الوقت القاتل حيث حول خسارته بهدف إلي الفوز بهدفين وجاءت الأهداف الثلاثة في ربع الساعة الأخير، وهدف الفوز لفرقة المدرب الألماني تسوبيل كان في الوقت بدل الضائع وهذه هي الهزيمة الثانية لفريق المعلم حسن شحاتة في الدقائق الأخيرة والتي خسرها من مصر المقاصة.

وتكرر سيناريو مشابه في مباراة حرس الحدود مع الداخلية حيث سجل أحمد حسن مكي هدف المباراة قبل النهاية بدقيقتين وواصل المقاصة انتصاراته وعروضه القوية علي حساب النصر وحافظ علي المركز الرابع برصيد 40 نقطة.

وفرض التعادل نفسه علي ثلاث جولات.. الاتحاد السكندري مع وادي دجلة في المقاولون العرب سلبيا، وبنفس النتيجة المصري مع طلائع الجيش.. وبهدف لهدف انتهت مواجهة اتحاد الشرطة مع الرجاء.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق