أخطر 48 ساعة في حياة مدرب الإسماعيلي
12
125
واجه طارق يحيي المدير الفني للإسماعيلي أخطر 48 ساعة في تاريخه، قبل وبعد مباراة الفريق مع المقاصة التي فاز بها بهدفين للاشيء، واستعاد توازنه بعد سلسلة من الخسائر، والتهديد بالرحيل.

يحيي تابع باهتمام كل ما كان يكتب عنه وعن الفريق قبل المباراة، فوجد حالة كبيرة من التربص به وباللاعبين، فقال لهم بالحرف الواحد: لو ما فزناش النهارده سنمحو كل ما فعلناه في حياتنا"، مطالبًا اللاعبين بأن يثبتوا أنهم أهل للثقة. بعد الفوز الغالي،

واصل طارق يحيي متابعته لكل ما يُكتب عنه وقضي وقتًا طويلاً علي مواقع التواصل الاجتماعي، وكان يُعلق علي ما كتبه أصدقاؤه وجمهوره، حتي إنه كتب "بوست" يثمّن فيه الفوز علي المقاصة الذي كان طوق نجاة له وللاعبين من مقصلة عنيفة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق