مختار يسعد بورسعيد
12
125
لم يعر مختار مختار المدير الفني للمصري الكلام الذي تواتر عن أنه خسر الأهلي وجمهوره بموافقته علي تدريب النادي الذي يرتبط مع القلعة الحمراء بوقوع مجزرة علي أراضيه، حيث لم يكن أول من فعل ذلك، فقد سبقه أنور سلامة العام الماضي، كما أنه وافق بواقعية علي العرض الموجود، دون انتظار لكلام ربما يتحقق أم لا في الأهلي.

كل لاعبي المصري كانوا في قمة السعادة بتولي مختار المسئولية، بداية من محمود عبدالحكيم، نهاية بأحمد رءوف،

لأنهم يرونه الأب الروحي لهم، وهم بحاجة إليه وليس العكس، وجاء الفوز علي الأسيوطي بهدفين وبعد 3 أشهر من آخر فوز، ليؤكد أن بورسعيد انقلبت رأسًا علي عقب فنيا وإدارًيا.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق