الجسمي والرويشد وجوهر صورة في حب مصر
سيد محمود
12
125
قد يراه البعضُ حدثًا فنيًا عاديًا، لكنه رغم بساطته يمثل استعادة لقوة مصر الناعمة، يعيد زمنًا كانت فيه العلاقات بين مصر والدول العربية كشرايين القلب الواحد متصلة تتدفق بحب مصر..

تحت عنوان "مصر تفخر بعروبتها"، احتفلت أكاديمية الفنون المصرية، بتكريم ومنح "الدكتوراه الفخرية" للفنانين حسين الجسمي وعبدالله الرويشد وعبادي الجوهر، والفنانة القديرة شادية.. الحفل أقيم برعاية وزير الثقافة عبدالواحد النبوي، وحضور الوزراء المصريين خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة، وغادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، وعادل عدوي وزير الصحة، والأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، وسفير الإمارات لدي القاهرة ودبلوماسيين عرب وأجانب وقيادات عسكرية مصرية ومسئولين، وعدد كبير من أهل الصحافة والإعلام المصرية والعربية. وبعد منح الجسمي الدكتوراه بادر منحنيًا لرفع قصاصات "العلم المصري" التي كانت تُغلف شهادة الدكتوراه الفخرية، وتقبيله والاحتفاظ به ملفوفًا بيده حتي نهاية الحفل. ثم أمسك الجسمي الميكروفون

وقال: "لما تسأل كل الناس مين هم أجدع ناس.. يقولك هم المصريين.. وأنا اليوم، وبهذه اللحظة التاريخية في مشواري الفني، ومعي هذا التكريم اللي أفتخر به، كان نفسي يحضره هنا أمامي 92 مليون مصري علشان أشكرهم واحد واحد، وأقول للعالم، هم دول المصريين (أجدع ناس)"،

ثم أضاف: "مصر قدمت لي الكثير، وما قدمته لها يعتبر شيئًا قليلاً إلي جوار ما قدمته لي". واعتبر هذا التكريم هو تكريم للإمارات ممثلة بابنها البار حسين الجسمي، ثم قدم برفقة الفرقة الموسيقية أغنية "بحبك وحشتيني". ثم تم منح الدكتوراه الفخرية في الفنون للمطرب الكويتي عبدالله الرويشد، والذي قال إن شهادته مجروحة في حق مصر، وسعادته لا توصف وأنه تربي في مصر، وأوصي أولاده بأن يُدفن في مصر بعد وفاته. وتم منح الدكتوراه الفخرية للمطرب السعودي عبادي الجوهر، والذي أبدي سعادته بالتكريم، وشكر الأكاديمية والمصريين عليه. كما تم منح الدكتوراه الفخرية للفنانة الكبيرة شادية وتسلمها ابن شقيقها وأهدت كلمة مسجلة للحضور في الحفل أبدت فيها سعادتها بهذا التكريم واختتمت كلمتها بجملة "تحيا مصر".

رابط دائم: 
كلمات البحث:
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق