لعنة الله علي "أولاد الناس" من هذه النوعية!!
أنور عبدربه
12
125
ميسي.. ميسي.. ميسي.. أقولها للصبح وإلي ما شاء الله.. فعلا هو "أسطورة كروية معجونة بالموهبة والقدرة علي الابتكار والإبداع والمراوغة المبهرة" وفي هذا لا يضاهيه أحد لا من جيله ولا من الذين سبقوه.. نعم تلك هي الحقيقة الناصعة التي ظهرت كالشمس في مباراة فريقه برشلونة ضد بايرن ميونيخ في ذهاب قبل نهائي دوري الأبطال الأوروبي "الشامبيونز ليج" وإن كانت قد ظهرت من قبل أيضا مرارا وتكرارا علي امتداد سنوات لعبه مع البارسا، ويصاحبها أيضا درجة عالية من الثبات الانفعالي والثقة بالنفس وبقدرته علي أن يفعل ما يريد عندما يريد دون أن يتمكن حتي أعتي المدافعين من إيقافه

هذا الكلام علي مسئولية العبد لله الذي أتيحت له فرصة رؤية كل النجوم الكبار في عز مجدهم.. قد يتفوق عليه الجوهرة البرازيلية السوداء بيليه ومواطنه الساحر الأرجنتيني مارادونا في الإنجازات علي مستوي المنتخب، ولكن علي مستوي المهارات الفنية الفردية والإنجازات الشخصية لا يتفوق عليه أحد من القدامي علي الإطلاق،

إذا ما أخذنا في الاعتبار أن ميسي مازال يصول ويجول في الملاعب، ومازالت أمامه سنوات وسنوات للتألق والإبداع.. وربما كان والوحيد الذي "يلاحقه بقوة" في جيله هو البرتغالي كريستيانو رونالدو، لدرجة أن السنوات السبع أو الست الأخيرة تحولت إلي صراع شرس بينهما علي زعامة كرة القدم في العالم.. قد يتفوق عليه كريستيانو في القوة والسرعة والتسديد ولكنه أبدا لا يتفوق عليه في "موهبته الفطرية" في التعامل مع الكرة و"تطويعها" بسلاسة ويسر ومهارة عالية..

والميزة الأكبر في ميسي ــ ومعه كريستيانو ــ هي الاستمرارية في حصد الألقاب الشخصية والاستمتاع بتحطيم الأرقام القياسية لمن سبقوه وهو ما يفعله أيضا كريستيانو رونالدو.

ولا أتصور أحدا في العالم يعشق الكرة الجميلة، لا يحب ميسي حتي ولو كان مشجعا متعصبا لريال مدريد مثلا أو مانشستر يونايتد أو تشيلسي أو مانشستر سيتي أو يوفنتوس أو غيرها من الأندية العالمية الكبري، وإلا كان مريضا نفسيا يستحق العلاج، فالشيء الجميل لا يختلف عليه اثنان.. وفي تقديري المتواضع أن ما يفعله هذا "البرغوث" الداهية لا يقارن بأي أحد آخر، ويقيني أن ملايين الملايين من عشاق الساحرة المستديرة يتفقون معي في ذلك.. مش كده ولا إيه!!

......................................

<< إخلاص فتحي مبروك وتفانيه في خدمة النادي الأهلي الذي يعشقه من أعلي رأسه إلي أخمص قدميه، ليس محل نقاش أو تشكيك، فالرجل في كل المرات التي تولي فيها المسئولية "مؤقتا" كان عند حسن الظن وحقق نتائج طيبة مع الفريق.. ولكن الأمر الذي يثير الدهشة والاستغراب هو أن إدارة النادي لم تشركه في أمر الصفقات الجديدة أو تحديد اللاعبين الذين سيرحلون عن الفريق وهذا معناه في تقديري أنه جاء كـ "محلل" فعلا لعدد من المباريات إذا نجح فيها خير وبركة فربما يتركونه حتي آخر الموسم، أما إذا لا قدر الله ساءت النتائج معه مثل جاريدو، فالتعاقد مع مدير فني أجنبي جديد جار بحثه "سرا" وربما يتم الإعلان عنه أقرب مما نتوقع جميعا،

ولعل هذا هو السبب الذي جعل محمود طاهر رئيس النادي يقول عندما سئل عن عقد فتحي مبروك: لو التوفيق حالفه في المباريات سيكمل المهمة للنهاية، وهو تصريح غامض ويحمل قدرا كبيرا من الإساءة إلي مبروك، طالما أن النية مبيتة علي الاستغناء عن خدماته في أقرب فرصة يتم فيها التعاقد مع مدرب أجنبي.. وما كان ينبغي أن يتفوه رئيس النادي بهذا التصريح، وكان عليه أن يكون أكثر شجاعة ويقول: مبروك يتولي المهمة بصورة "مؤقتة" لحين التعاقد مع مدير فني أجنبي.. سواء حدث ذلك بعد يوم أو أسبوع أو شهر أو حتي سنة.. ما علينا.. كل التوفيق لفتحي مبروك المدرب المحترم والمتفاني في عمله بصرف النظر عن استمراره مع الفريق أو رحيله.

............................

<< ريهام سعيد.. لا ينكر أحد أنها إعلامية "شاطرة" وتقوم بدور خيري عظيم بإسعاد عشرات الأسر التي يصاب أطفالها بأمراض تحتاج إلي عمليات جراحية خطيرة وباهظة التكاليف.. ولكنها رغم نجاحاتها الكثيرة، سقطت مؤخرا "سقطة" سحبت الكثير والكثير من شعبيتها، عندما دافعت عن السيدة المعروفة باسم "سيدة المطار" التي اعتدت بالضرب والسب علي ضابط شرطة وتم تصوير أكثر من فيديو للواقعة وتناقلته شبكات التواصل الاجتماعي بالصوت والصورة، ولن أخوض في تفاصيل ما حدث منها أو من هذه السيدة، وإنما أتوقف فقط عند جملة واحدة قالتها ريهام موجهة كلامها للمشاهدين: "يا جماعة دي بنت ناس.. والله بنت ناس"..

وأسأل ريهام ما هو تعريف بنت الناس في قاموسك؟!

وهل ما فعلته هذه السيدة من "سب وردح وسلوك خارج" يندرج تحت مفهوم ولاد الناس؟! إذا كانت هذه النوعية من البشر تمثل "ولاد ناس" فلعنة الله عليهم. .............................

<< مجددا أقول لمسئولي الزمالك: ليتكم تصرفون النظر عن قرار إعادة اللاعب شيكابالا إلي صفوف الفريق مرة أخري إذا كنتم تريدون فعلا الخير لفريق الكرة بالنادي، ليس لأن شيكابالا لاعب غير موهوب لا سمح الله، وإنما لأن مشكلاته أكثر من مميزاته، واسألوا معظم من تولوا تدريبه من قبل.. ونروح بعيد ليه اسألوا أبناء النادي من المدربين. اللهم إني قد بلغت، اللهم فاشهد.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق