زلزال 46 ريختر يضرب الإسماعيلي
محمد مظهر
12
125
لا حديث في المدينة الهادئة إلا عن الزلزال العنيف الذي هز أرجاء قلعة الدراويش وكان سببًا في الخلاف داخل مجلس الإدارة وبالتحديد بين العضوين المستشار وليد الكيلاني والعميد بديع أبوعلي مع محمد أبوالسعود رئيس النادي

الخلاف والمشكلات جاءت بسبب محضر اجتماع مجلس الإدارة رقم 46 الذي رفض العضوان التوقيع عليه لأسباب عديدة، إلا أن رئيس النادي نجح في الحصول علي توقيع أحمد عبدالحليم وحسين أبوالسعود العضوين الآخرين لتمرير المحضر وإرساله إلي الجهة الإدارية المتمثلة في مديرية الشباب والرياضة بالإسماعيلية. الأهرام الرياضي حصلت علي نسخة من محضر مجلس الإدارة رقم 46 وكشفت عن الأسباب التي دفعت كلا من وليد الكيلاني وبديع أبوعلي إلي رفض التوقيع علي المحضر وتمريره. السبب الأول هو عدم وضوح موقف مستحقات النادي الإسماعيلي لدي الشباب السعودي بشأن بيع جون أنطوي المحترف الغاني حيث أكد أبوالسعود مرارا وتكرارا حصول النادي علي الدفعة الأولي من قيمة بيع اللاعب والبالغة مليونًا ومائة ألف دولار مستحقة السداد عند توقيع عقود الانتقال والتي تمت بدولة الإمارات، ولكن فوجئ الكيلاني وأبوعلي بأن المبلغ الذي حصل عليه النادي الإسماعيلي يبلغ 816 ألف دولار فقط.

السبب الثاني هو انفراد رئيس النادي بقرار صرف نسبة 10% لشركة تدعي R.P.Mنظير انتقال جون أنطوي للشباب السعودي دون الرجوع إلي أعضاء مجلس الإدارة، رغم أن الجميع يعلم أن هناك وكيلا مصريا للاعب جون أنطوي وليس هذه الشركة التي أكد رئيس النادي من قبل في عدد من مقابلاته التليفزيونية أن هناك وكيلا سعودي الجنسية سيحصل علي نسبة 5% من انتقال اللاعب، وطالب الوكيل المصري بالحصول علي 5% فقط من عمولته المقررة بنسبة 10% ولكن في النهاية تم صرف 10% للشركة التي تدعي R. P. M .

السبب الثالث هو رفض التعاقد مع اللاعب النيجيري إيمانويل بناهيني لمدة موسمين ونصف الموسم مقابل 680 ألف دولار وصرف 10% للاعب كدفعة مقدمة من تعاقده بالإضافة إلي سداد مبلغ 30 ألف دولار لنادي العروبة السعودي الشرط الجزائي للمحترف النيجيري. السبب الرابع رفض التعاقد مع المحترف الغاني ثيو فيلوس أنويا والذي ظهر بمستوي غير لائق بالنادي الإسماعيلي وهو ما أكده الجهاز الفني خلال فترة توقف الدوري والذي أحرجت تصريحاته رئيس النادي بسبب سداده مبلغ 75 ألف دولار لنادي ميديا الغاني وصرفه للاعب دفعة مقدمة من تعاقده البالغ 370 ألف دولار ورغم ذلك تم قيد اللاعب بناء علي رغبة رئيس النادي وليس لرغبة الجهاز الفني. السبب الخامس هو حصول شركة تدعي إدفانسد سوكر أكاديمي علي مبلغ 100 ألف دولار نظير تعاقد النادي الإسماعيلي مع المحترف الغاني كينيث أكوكشيكو لمدة أربعة مواسم ونصف الموسم بقيمة مالية قدرها 410 آلاف دولار وهي نفس ظروف التعاقد مع اللاعب جون أنطوي من نادي دريمز الغاني،

حيث أعلن المستشار وليد الكيلاني أن هناك شبهات في تلك الصفقة وهو ما أكده تقرير المراقب المالي للنادي مصطفي شلة بميزانية عام 2014 حيث أكد أن هناك تزويرا بتعاقد الإسماعيلي مع اللاعب جون أنطوي. السبب السادس شروط التعاقد مع عبدالرحمن عوض لاعب السنبلاوين الذي تم التعاقد معه لمدة خمسة مواسم مقابل مليوني جنيه بالإضافة إلي رفض حصول شركة ميجا سبورت للأندية الرياضية علي مبلغ 316 ألف جنيه نظير توقيع اللاعب وانتقاله للنادي الإسماعيلي. السبب السابع رفض مبلغ تجديد تعاقد اللاعب أحمد العش مع النادي مقابل مبلغ 3.5 مليون جنيه لمدة ثلاثة مواسم خاصة أن تعاقد اللاعب مع النادي خلال السنوات الثلاث السابقة يبلغ مليونًا ونصف المليون جنيه فقط ولم يشارك إلا في الموسم الحالي فقط. السبب الثامن رفض مبلغ تجديد التعاقد مع شوقي السعيد مقابل خمسة ملايين وستمائة ألف جنيه لمدة ثلاثة مواسم خاصة أن اللاعب تعاقده مع النادي للموسمين السابقين يبلغ مليونًا ونصف المليون جنيه،

رغم أن اللاعب قام بإثارة المشكلات الفترة الماضية مع الجماهير بالإضافة إلي تراجع مستواه خلال المباريات السابقة خاصة أنه تسبب في هزيمة الفريق أمام وادي دجلة وتعادل الفريق أمام الاتحاد السكندري وفي مباراة الرجاء التي أحرز فيها هدفًا بمرماه عن طريق الخطأ. ورغم اعتراض وليد الكيلاني وبديع أبوعلي علي التوقيع علي محضر مجلس الإدارة فإن توقيع رئيس النادي والعضوين الآخرين جعل محضر الجلسة قانونيا،

وتم إرساله إلي مديرية الشباب والرياضة بالإسماعيلية التي قامت برفضه لبعض المخالفات الإدارية التي شملت المحضر بالإضافة إلي طرحها بعض التساؤلات لبعض بنود المحضر. محضر الجلسة رقم 46 تم إرساله إلي الجهة الإدارية يوم 13 مايو الجاري رغم انعقاد الجلسة بتاريخ 28 مارس أي أنه تم إرساله بعد 46 يوما وهو الأمر الذي يخالف اللوائح المنظمة لاجتماعات مجلس إدارة الأندية، بالإضافة إلي موافقة المجلس علي عضوية 342 شخصا رغم أن النادي لا يمتلك مقرا اجتماعيا، كما أن المحضر مدون به توقيت الجلسة التي عقدت بمقر النادي وفي هذا التوقيت تحديدا كان رئيس النادي الإسماعيلي ضيفا علي قناة القنال التابعة للتليفزيون المصري،

بالإضافة أن مجلس إدارة النادي لم يجتمع بمقر النادي منذ شهر يوليو من العام الماضي قبل استقالة خالد فرو نائب رئيس النادي والعضوين عاطف عبد العزيز وإبراهيم أبوعلي. الأمر الآخر الذي أشعل الانقسام داخل مجلس الإدارة هو رفض رئيس النادي استعجال مستحقات النادي لدي الشباب السعودي الذي حصل علي خدمات جون أنطوي مهاجم الفريق، حيث نص التعاقد علي حصول الإسماعيلي علي مبلغ مليونين ومائتي ألف دولار علي ثلاث دفعات الأولي نصف المبلغ ويتم الحصول عليه أثناء توقيع التعاقد ويقسم باقي المبلغ علي دفعتين الأولي مستحقة بتاريخ 2 أبريل الماضي والثانية 2 من شهر يونيو المقبل، إلا أن محضر الجلسة أكد أن رئيس النادي لم يحصل إلا علي مبلغ 860 ألف دولار فقط من قيمة الصفقة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق