خطة البارسا نحو الثلاثية التاريخية
12
125
فيما يعد إعادة ترتيب البيت من جديد استعدادا لإحراز ثلاثية تاريخية غائبة منذ سنوات، بدأت إدارة نادي برشلونة الإسباني خطة موسعة في الساعات الماضية تستهدف الحفاظ علي حالة الهدوء ودفع مسيرة الفريق الكاتالوني نحو إحراز ألقاب الثلاثية التاريخية الدوري الإسباني وكأس الملك ودوري أبطال أوروبا.

وتصدر خطة البارسا في الساعات الأخيرة التفاوض بشكل مباشر مع لويس أنريكي المدير الفني الذي أستعاد الثقة بعد غياب للبقاء علي رأس الادارة الفنية لمدة موسم أخر ــ مرهونا بالفوز بالدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا معا ــ علي أن ينال المدرب راتبا ماليا سنويا ضخما يصل إلي 6 ملايين و500 ألف يورو بزيادة 3 ملايين يورو علي ما يتقاضاه حاليا.

ومن المقرر أن يوقع العقد فور انتهاء الموسم إذا ما حقق الفريق اللقبين أو الثلاثية التاريخية شاملا الراتب السنوي الجديد ولمدة 3 سنوات مقبلة يقود فيها لويس إنريكي الفريق الكاتالوني. في الوقت نفسه قررت إدارة النادي تمديد عقد داني ألفيش (32 عاما) ظهير أيمن الفريق لمدة موسم واحد فقط والذي ينتهي في يونيو المقبل علي أن ينال ألفيش في عقده الجديد الراتب السنوي الذي كان سببا في إعلانه الرحيل وهو 8 ملايين يورو،

وذلك بدعم كبير من جانب ليونيل ميسي نجم الفريق وهدافه الأول والذي يملك صداقة قوية مع داني ألفيش خاصة أن الفريق الكاتالوني لا يزال يعاني من تجميد توقيعه لأية صفقات مع لاعبين جدد وصعوبة الرهان فقط علي مونتويا الظهير الأيمن البديل في التشكيلة الحالية. ومن الإجراءات المثيرة للجدل التي برزت في خطة برشلونة إغراء نجمها البرازيلي نيمار داسيلفا (23 عاما) صانع الألعاب الموهوب وبطل موقعتي بايرن ميونيخ الألماني في نصف نهائي البطولة بتوقيع عقد جديد معه لمدة 5 مواسم مقبلة علي أن يرفع راتبه السنوي إلي 12 مليون يورو وهو رقم يجعل منه ثاني أعلي راتب في صفوف البارسا بعد زميله الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي ينال 20 مليونا سنويا، مع بند يتيح لنيمار التفاوض بعد عامين علي زيادة الراتب السنوي الخاص به في ضوء مستواه مع الفريق.

ويلقي منح نيمار داسيلفا عقدا جديدا دعما كبيرا من إدارة النادي الكاتالوني رغم التحقيقات الدائرة حول صفقة انتقاله من سانتوس البرازيلي إلي برشلونة الإسباني في صيف عام 2013. ومن أهم بنود خطة برشلونة أيضا الإبقاء علي عدد من اللاعبين الغاضبين وكانوا يفكرون في الرحيل عن النادي وفي مقدمتهم بيدرو رودريجيز (25 عاما) مهاجم الفريق البديل والذي أكد بريدا مدير التعاقدات الدولية عدم رحيله لأي ناد آخر في الميركاتو الصيفي والاحتفاظ به مع منحه عقدا جديدا لتعويضه عن الرحيل مستقبلا.

في الوقت نفسه بدأ بريدا في استغلال الانتفاضة القوية التي يعيشها الفريق الكاتالوني حاليا منذ بدء عام 2015 في إبرام صفقات جديدة "مؤجلة" التنفيذ لما بعد فك الحظر علي برشلونة من خلال إقناع لاعبين علي التوقيع لمصلحة النادي مع استمرارهم في أنديتهم الأصلية حتي يناير 2016 ينضمون بعدها إلي البارسا لبدء مشوارهم مع الفريق.

وشهدت الأيام الأخيرة تقديم مدير التعاقدات الدولية عرضا رسميا إلي الإنتر الإيطالي يطلب خلاله شراء الثنائي ماتيو كوفاسيتش وماورو إيكاردي مقابل 40 مليون يورو لمدة 5 مواسم ونصف الموسم، بالإضافة إلي التفاوض من جديد مع ماركو ريوس هداف بروسيا دورتموند الألماني لشرائه مقابل 50 مليون يورو وحسم الصراع الدائر مع أندية أوروبية كبري أخري.

كما يحاول بريدا الوصول إلي لاعب وسط مدافع جديد يكون بديل المستقبل لنجمه العجوز تشابي هيرنانديز، وقدم البارسا عرضا إلي أتلتيكو مدريد لشراء نجم وسطه الإسباني فرانشيسكو كوكي مقابل 45 مليون يورو تبدأ من صيف عام 2016 أي بعد عام بالإضافة إلي وضع الفرنسي بول بوجبا نجم وسط يوفنتوس الإيطالي في الصورة رغم صعوبة الموقف في ظل العروض المغرية التي يتلقاها اللاعب بشكل يومي من أندية القمة في القارة من بينها تشيلسي ومانشستر يونايتد ومانشستر سيتي وباريس سان جيرمان وريال مدريد لشرائه وضمه إلي صفوف أحدها في الموسم المقبل.

في الوقت نفسه لا يزال استمرار المخضرم تشابي هيرنانديز هو الملف الوحيد الذي لم يحسم داخل النادي الكاتالوني وقررت الإدارة ترك بقائه لموسم آخر أو رحيله إلي اللاعب نفسه تقديرا لتاريخه خاصة بعد دوره القيادي في احتواء أزمات عديدة رغم فقدانه مكانه في تشكيلة لويس إنريكي الأساسية وفي مقدمتها خلافات المدير الفني في وقت سابق مع مدربه إنريكي مطلع العام الجاري. وكل هذه الأحداث تأتي نتيجة طبيعية بعد الطفرة الكبيرة التي يعيشها النادي الكاتالوني مع مديره الفني لويس إنريكي ونجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي سجل أكثر من 30 هدفا في أول 5 أشهر من عام 2015.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق